جولات السلطان قابوس قديما

كتابة: ايمان محمود آخر تحديث: 07 أكتوبر 2018 , 17:41

يعتبر السلطان قابوس بن سعيد واحد من أبرز حكام سلطنة عمان، حث قام بالعديد من التطورات والانجازات، وكانت من أشهر الاعمال التي يقوم بها القيام بجولات سنوية في البلاد لتفقد أحوال الشعب.

السلطان قابوس بن سعيد

ولد السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور آل سعيد في مدينة صلالة في ظفار بجنوب عُمان في عام 1940، وهو السلطان الثامن لأسرة آل البوسعيدي التي أسسها الإمام أحمد بن سعيد في عام 1744، ويعتبر السلطان قابوس هو أطول فترة حكم  في العالم العربي حيث أن فترة الحكم التي تصل إلى 48 عاما.

حضر الأكاديمية العسكرية الملكية في ساندهيرست في العشرينات من عمره، ثم التحق بالجيش البريطاني بعد التخرج ودرس أيضًا في إنجلترا عام 1966 قبل أن يعود إلى عمان وهو غير راض عن العزلة السياسية والوضع الاقتصادي في بلاده .

حكم السلطان قابوس بن سعيد

استلم السلطان قابوس بن سعيد حكم سلطنة عمان في يوليو عام 1970 حيث كانت عمان دولة متخلفة للغاية وتفتقر إلى البنية التحتية والطرق الممهدة والمؤسسات التعليمية والرعاية الصحية وفرص العمل، باستثناء العمل في الزراعة وصيد الأسماك، وتعاني من العزلة السياسية التي فصلتها عن دول أخرى .

بدأ السلطان قابوس بإنتاج النفط واستخدم إيراداته لتحديث عمان وضع البنية التحتية الحديثة في البلاد، وعمل على بناء المدارس والجامعات والفنادق والمستشفيات والبنوك والموانئ والمطارات، كما قام بإنشاء الريال العماني وجعله العملة الوطنية للبلاد، وتم ألغاء العبودية وغير النظام السياسي إلى نظام ملكي مطلق ووحد البلاد وقام بتسميتها بسلطنة عُمان بدلاً من مسقط عمان .

وقد انتقلت الكثير من الجنسيات المختلفة إلى عمان خلال فترات مختلفة من التاريخ، وارتبطت عُمان  بعلاقات قوية بهذه البلاد، وحرص السلطان قابوس على تشكيل هوية وطنية تجمع بين جميع العمانيين، كما احتضن التراث والتقاليد العمانية، حيث حث العمانيين على التمسك بهويتهم والتفوق بها.

على الرغم من الأوقات العصيبة التي مرت بها عمان، إلا التاريخ يذكر الإنجازات العظيمة التي قدمها السلطان قابوس، الذي كان يؤمن بقوة وقدرات الشعب العماني، وشجعهم على العمل الجاد لبناء بلدهم، وتسهيل عملية التعليم وتزويدهم بالعديد من فرص العمل والمساواة في الحقوق.

يحتفل العُمانيون يوم 18 نوفمبر كل عام بعيد ميلاد السلطان ويعتبرونه يومهم الوطني، كما يحتفل العُمانيون أيضًا بيوم 23 يوليو حيث إنه اليوم الذي تولى فيه جلالة الملك عام 1970، واعتبروه بداية عصر النهضة للبلاد، وتتحول البلد إلى حفلة كبيرة مليئة بالسعادة والمهرجانات والاحتفالات لإظهار الامتنان للدولة الحديثة التي ظهرت علي يد السلطان .

من جولات السلطان قابوس قديما

قام السلطان قابوس بالكثير من الجولات، وكان يقوم بجولة سنوية في عدد من الولايات والعديد من المناطق في سلطنة عمان، وكان يحرص على هذه الزيارة منذ توليه الحكم، وقام ببعض الجولات لتفقد بعض المشروعات ومتابعة العمل في مواقع العمل الوطني، ولتبادل الحديث مع أبناء البلاد .

وقد كان يقوم السلطان قابوس بزيارة المواطنون الذيم يعيشون في الجبل والسهل في الوديان والصحارى، ليتابع حياتهم ويتحاور معهم والاستماع  لوجهة نظرهم، كان له العديد من اللقاءات الواسعة مع المواطنون والشيوخ لمناقشة التطورات الوطنية.

كما كان يقوم جلالته بالزيارات الميدانية ومواقع العمل والالتقاء ببعض المواطنين، وقد بدأت جولات السلطان قابوس منذ أن تولي حكم البلاد  منذ عام 1970 .

ومن أشهر الجولات التي قام بها السلطان، حيث زار السلطان قابوس ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة، وقتك جلالة السلطان قابوس عام 1991 بجولة في الباطنة، وفي عام 1989قام  السلطان بجولة في سيح البركات بولاية منح، وفي الثمانينات قام السلطان قابوس بجولة من صلالة الى مسقط، وقام بزيارة  سيح المكارم بصحار اللقطة، وفي عام 1991قام بعمل جولات في محافظة مسندم، وفي عام 1989زار السلطان ، وفي عام 1992 قام بجولة في سيح الزمايم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: