القضاء على الانفلونزا في بدايتها

يعد مرض الإنفلونزا من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي ويتسبب به فيروس الإنفلونزا حيث أنها تصيب أجزاء من الجهاز التنفسي ومن الممكن أن تكون بسيطة أو شديدة وفي القليل من الأحيان من الممكن أن تؤدى إلى وفاة المصاب، وهي من الأمراض التي تنتقل بين الناس عن طريق العدوى إما بعد ظهور المرض أو قبل ظهورة على المصاب.

أعراض الإصابة بالإنفلونزا

تظهر على المريض الكثير من الأعراض التي تؤكد إصابته بالإنفلونزا والتي من بينها ما يلي.

1- الشعور بألم شديد في كل من المفاصل والعضلات.
2- الشعور بألم وتعب حول منطقة العين.
3- الضعف العام والتعب الشديد.
4- احمرار في العين.
5- الصداع والسعال الجاف.
6- كما يظهر على الأطفال عدة أعراض من أهمها التقيؤ مع الإسهال.
7- وفي حالة ظهور أعراض خطرة على المصاب لابد من التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور والتي من بينها الدوخة.

القضاء على الإنفلونزا

قد يصف الطبيب المعالج للمريض الكثير من الأدوية التي تعمل على القضاء على فيروس الإنفلونزا في بدايته أو حتى بعد الإصابة به، وتوجد اليوم الكثير من الأدوية التي تستخدم في علاج ذلك المرض، وعلى المريض أن يتخذ التدابير التالية فور ظهور أعراض الإنفلونزا عليه حتى يتمكن من التخلص من ذلك المرض على الفور.

1-تناول المزيد من السوائل مثل الماء أو العصائر وايضا تناول المشروبات الدافئة التي تمنع من حدوث الجفاف.

2- النوم لفترة كافية أو توفير الراحة الكافية للجسم حتى يتمكن جهاز المناعة من مقاومة الفيروس المسبب للأنفلونزا في تلك الفترة.

3- من الممكن اللجوء إلى بعض المسكنات الطبيبة التي تصرف بدون إرشادات من الطبيب وهي متوفرة بالصيدليات عملا على تسكين الألم الناتج عن الإصابة بذلك المرض.

خطوات لتقليل انتشار عدوى الإنفلونزا

من الممكن السيطرة على انتشار ذلك المرض من خلال الكثير من الإجراءات الوقائية والتي من بينها ما يلي.

1- تجنب التحدث أو التواصل عن قرب مع حاملي المرض.

2- في حالة الإصابة بالإنفلونزا من الأفضل عدم التواصل مع الآخرين والبقاء في المنزل لفترة حتى الشفاء من المرض وعدم التعامل مع الأطفال.

3- في حالة العطس أو السعال لابد من تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية وهي طريقة هامة في منع انتشار العدوى.

4- المحافظة على النظافة الشخصية بشكل مستمر من خلال غسل اليدين بالماء والصابون ومن الممكن اللجوء إلى المنظفات الطبية التي تتوفر في الصيدليات لفرك اليدين.

5- تجنب حك أو لمس العين والأنف حتى لا تنتقل العدوى والجراثيم إلى العين.

6- لابد من المحافظة على المنزل والأسطح  التي تتعرض لها داخل المنزل والتي من الممكن أن تحمل فيروس الإنفلونزا.

وعلى الرغم من عدم اعتبار الإنفلونزا من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان إلا أنها من الممكن أن تتسبب في مضاعفات أكثر خطورة وتهدد حياة المصاب خاصة الأطفال الصغار وكبار السن ومن يعاني من مشاكل في الجهاز المناعي أو من يعاني من الوزن الزائد والسمنة المفرطة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *