ماهي الكتب السماوية

أكد لنا الله عز وجل في القرآن الكريم أنه قد أنزل الكتب السماوية مع الرسل، وقد أنزل الله سبحانه وتعالى التوراة على سيدنا موسى عليه السلام والذي قد أرسله إلى بني إسرائيل كما انزل كتب أخرى على رسله مع اختلاف القوم.

اسماء الكتب السماوية والرسل الذين نزلت عليهم

تعد الكتب السماوية هي تلك الأحكام والشريعة التي قد أنزلها الله عز وجل في كتاب محدد للأنبياء والرسل كي يقتدي به الناس، وقد أنزل الله عز وجل تلك الكتب على الرسل مع الوحي وهو جبريل عليه السلام، كما تضمنت تلك الكتب الكثير من الأحكام والقيم والأخلاق التي ترشد الإنسان إلى الفضيلة وتبعدهم عن أفعال الشيطان ومن يهده الله عز وجل يمشي على نهجه وعلى نهج الكتب السماوية التي قد نزلت على جميع الرسل.

وقد جعل الله عز وجل الإيمان بجميع تلك الكتب السماوية ركن من أركان الإيمان فالمسلم الحق اليوم يؤمن بجميع الرسل والأنبياء من قبل محمد صلى الله عليه وسلم، وأيضا يؤمن بجميع ما جاء في الكتب الصحيحة التي قد أنزلها الله عز وجل على الرسل من خلال الوحي، والمسلمين اليوم يعلمون أن لكل من الإنجيل والتوراة قد حدث بهم الكثير من العبث والتحريف من خلال العابثين من البشر، ولكن تعهد الله عز وجل أن يحفظ القرآن الكريم من التحريف والعبث وقد وصلنا اليوم كما نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد أكد الإمام بن حبان حديث عن أبي ذر الغفاري وأنه ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عدد الكتب السماوية ليخبره الرسول بأن عدد تلك الكتب قد وصل نحو 140 كتاب، وذكر أن شيث عليه السلام قد نزل عليه 50 صحيفة من عند الله عز وجل وإدريس من بعده نزل عليه عدد 30 صحيفة وأنزل الله علي أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام 10 صحف، وعلى سيدنا موسى عليه السلام 10 صحف قبل أن ينزل الله عز وجل كتاب التوراة.

وبعدها أنزل الله عز وجل عدد 4 من الكتب السماوية وهم :

1- التوراة وهو الكتاب الذي نزله الله على سيدنا موسى عليه السلام.
2- الزبور الذي أنزله الله على سيدنا داود عليه السلام.
3- الإنجيل الذي أنزله الله عز وجل على سيدنا عيسى عليه السلام.
4- وأخيرا القرآن الكريم والذي أنزله الله على خاتم الأنبياء والرسل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

اهمية الإيمان بالكتب السماويه

لابد على الفرد المسلم الإيمان بجميع الكتب السماوية حيث أن في ذلك الأمر أهمية كبيرة جدا والتي من بينها ما يلي :

1- الإيمان لا يتم إلا من خلال الإيمان بجميع الكتب السماوية التي أنزلت على الرسل.

2- كما أنه بمثابة دليل على وحدة الرسالات الإلهية والدليل الواضح على أن الدين الإسلامي قد جمع تلك الكتب السماوية وأيضا أن الدين الإسلامي هو الدين الحق اليوم لجميع البشرية.

3- كما أن المسلم الحق يؤمن بأن أهل الكتاب لديهم أصول دينية وبذلك تجد أن أهل الكتاب أقرب إلى الدين الإسلامي بالفطرة.

4- كما أن المسلم يعلم تماما أن الدين الإسلامي هو الكتاب الوحيد الذي لم يحدث به تحريف وأن الله عز وجل قد تكفل بحمايته حتى تقوم الساعة.

5- كما أن الإيمان بجميع الكتب السماوية تجعل الإنسان أكثر راحة نفسية ولا يحدث تعصب تجاه الأديان الأخرى.

ويعد اليوم القرآن الكريم هو الكتاب المهيمن على جميع الكتب السماوية حيث انه قد ذكر نزول الكتب السابقة وذكر قصص الأنبياء والكثير من الأحداث السابقة التي قد شهدها الأنبياء والرسل كما أنه كان بمثابة بيان واضح لجميع المسائل الكبرى التي قد حدثت بها خلاف بين البشر وبعضهم البعض.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *