معلومات عن ملاك فنادق ” فور سيزون “

- -

فنادق الفور سيزون من أكبر الفنادق العالمية الفخمة ، قام إيزادرو شارب بتأسيسها عام 1960 حيث قام بإنشاء أول فندق في المدينة الكندية تورنتو .

معلومات عن ملاك فنادق فورسيزون

إيزادرو شارب

إيزادرو شارب هو مهندس معماري ولد في مدينة تورنتو الكندية عام 1933 لأبوين بولنديين ، و هو مؤسس سلسلة فنادق فور سيزون . أنشأ أول فندق في حي فقير في مدينة تورنتو لعدم استطاعته على انشاء فندق في حي فاخر ، و سرعان ما حقق نجاحا مذهلا ، و استطاع بناء فندقين كل سنة في مكان مختلف . و بسبب الركود الاقتصادي في منتصف السبعينات ، واجهت شارب عدة صعوبات إلى أن قام مؤسس شركة ميكروسوفت “بيل غيتس” و الأمير السعودي “الوليد بن طلال” في عام 2007 بشراء 95 في المئة من حصص الشركة مقسمة بينهما بالتساوي ، و احتفظ ايزادرو شارب بحصة مقدارها 5 في المئة فقط .

الوليد بن طلال

الأمير الوليد بن طلال هو رجل أعمال من أغنى و أكبر المستثمرين حول العالم ، ولد في مارس عام 1955 في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود و أم لبنانية . حصل على بكالريوس العلوم الإدارية و الإقتصادية من الولايات المتحدة الأمريكية عام 1979 . و من ثم انطلق في ممارسة أعماله التجارية و الاستثمارية عند عودته مرة أخرى إلى المملكة العربية السعودية بعد إنهاء دراسته .

يمتلك الأمير الوليد بن طلال حصصا مختلفة في عدة فنادق عالمية من بينهما فور سيزون  ، و موفنبيك ، و فورمونت ، و جورج الخامس في باريس و بلازا في نيويورك . كما له استثمارات أخرى في مجالات مختلفة مثل شركة أبل ، و إي باي . بالإضافة إلى استثماراته الواضحة في مجال الإعلام .

و في نوفمبر 2017 ، قامت الحكومة السعودية بإيقاف الأمير الوليد بن طلال في حملة مكافحة الفساد و التعدي على المال العام ، قام الأمير الوليد بن طلال في هذه الفترة ببيع حصته في فندق فورسيزون بالعاصمة السورية دمشق إلى رجل أعمال سوري يدعى سامر فوز . و تم الإفراج عن الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال في يناير 2018 .

بيل غيتس 

بيل غيتس هو رجل أعمال و مبرمج ولد في أكتوبر عام 1955 في واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية ، و هو من أصل أيرلندي – اسكتلندي . اسمه الحقيقي وليان هنري غيتس الثالث . قام بيل بتأسيس شركة ميكروسوفت عام 1975 مع بول آلان ، و هو من أشهر المستثمرين في مجال الحواسيب الشخصية . و يعد بيل الذي صنع ثروته بنفسه من أغنى أغنياء العالم ، حيث احتل المركز الأول عدة مرات . و لم تتوقف استثمارات بيل و نشاطاته على مجال البرمجة و الحواسيب ، فهو يملك العديد من الحصص في شركات و فنادق عالمية مختلفة ، بما في ذلك سلسلة فنادق فور سيزون . و عرف بيل بأعماله الخيرية عن طريق دعم المراكز الخيرية و البحوث العلمية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *