مبتكر الرسوم المتحركة

كتابة reem آخر تحديث: 08 أكتوبر 2018 , 15:52

مبتكر الرسوم المتحركة هو والت إلياس ديزني، الذي ولد في 5 ديسمبر 1901 في بشيكاغو بولاية إلينوي، وكان من هواياته الرسم والتلوين، وعمل في مراهقته في وظيفة صيفية في السكك الحديدية وكانت مهمته بيع الوجبات الخفيفة والجرائد للمسافرين.

بدايات والت ديزني

درس والت في مدرسة ماكينلي الثانوية في شيكاغو، التي تعلم فيها الرسم والتصوير، ونشر أولي رسوماته الكاريكاتورية في مجلتها، وكان في المساء يحضر دروسًا في الرسم في معهد شيكاغو للفنون، وتركها ديزني وعمره 16عاما.

عيِّنه أخوه روى في معرض بيسمين- روبين للفنون، وهناك قابل رسام الكارتون أب أيوركس، ونشأت بينهما صداقة، وتشاركا في شركة كنساس سيتي لدعايات الافلام، ونشر من خلالها أول إعلاناتٍ تجارية متعلقة بتقنيات الرسوم المتحركة. بدأ والت تجريب العمل بالكاميرا والرسم بأوراق السيلولويد.

أنشأ والت شركة لاف- أو- جرام المتخصصة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة القصيرة، بعد نجاح عروضه وانتشارها، أنشأ الأستوديو الخاص به.

أعلن عن إفلاسه عام 1923، وانتقل إلي هوليوود، وبدأ بمشاركة صديقه أب أيوركس العمل في أستوديو ” الإخوة ديزني “.
بدأ والت العمل بالأفلام القصيرة، ثم بعد مرور سنوات عايش خلالها النجاح والفشل ، بدأ نجاحه الفعلي عندما ابتكر شخصية ميكي ماوس، وبدأ نجاحه الحقيقي في الأفلام الطويلة في 21 ديسمبر 1937 بفيلم سنو وايت والأقزام السبعة.

توالت الأفلام بعد ذلك مثل بينوكيو وبامبي وسندريلا وأليس في بلاد العجائب، فقد كان ينتج فيلما واحدا في العام, وكلها أفلام حازت علي ثقة المشاهد، وفاز والت بـ 22 جائزة أكاديمية خلال حياته، وأسس ملاهي ديزني لاند قبل أن توافيه المنية في 15 ديسمبر 1966.

نبذة تاريخية عن الرسوم

توجد بعض الشواهد التاريخية التي اكتشفت في مصر وإيران، يظهر من خلالها شغف ورغبة البشر في توثيق بعض قصصه وإنجازاته، عن طريق متسلسلة صور لو تم النظر إليها لوجدت أنها تمثل شكل ما من الرسوم المتحركة، وهذه الشواهد تعتبر حجر أساس في تطور هذا الفن.

المحاولات الأولى لرسوم المتحركة

تم ابتكار أجهزة متنوعة في الفترة التي سبقت فكرة فيلم الكارتون، أجهزة تعرض متتابعة لصور بطريقة أو بأخرى لتصنع صورة متحركة، لكنها كانت أقرب إلي كونها ألعاباً من أن تعتبر آلات لعرض الصور المتحركة.

ويعد الفانوس السحري الذي ظهرعام 1650، النواة الأولية لهذه الأجهزة، ثم في عام 1831اخترع البلجيكي جوزيف بلاتو والنمساوي سيمون فون جهاز فيناكيستوسكوب، والذي يعتبر جهاز أولي لعرض الرسوم المتحركة.

وكان يحتوي على قرص مرسوم عليه متسلسلة من الصور حول مركزه وعند دوران القرص تظهر حركة الصور فتحدث إحساساً بصرياً بصورة متحركة.

توالت الابتكارات والاختراعات حتي وصلنا لـ براكزينسكوب أول جهاز يعرض الرسوم المتحركة على شاشة، من ابتكار الفرنسي تشارلز إيملي رينود. .

البداية الحقيقية

تم تسجيل أول محاولة لفيلم رسوم متحركة، وهو الرسم المسحور عام 1900، من إخراج الأب المؤسس للرسوم المتحركة الأمريكية ج. ستيوارت بلاكتون، أما عن أوروبا فقام الفرنسي إميل كول بعمل أول فيلم كارتون عام 1908

بعد ذلك بنى رسام الكاريكاتير والصحفي وينسور مكاي على من سبقوه، ونجح في إخراج ثلاثة أفلام كارتون ناجحة وهم نيمو الصغير عام 1911، والديناصور جريتي عام 1914، وغرق وستيانا عام 1918 .

وخلال الأعوام العشرة الأولى من القرن العشرين وفي تطور سريع أصبحت صناعة أفلام الرسوم المتحركة والتي عرفت وقتها بالـ كارتون صناعة في حد ذاتها، وعرضت صالات السينما أفلامها، وكان الأكثر نجاحاً في تلك الفترة جون راندولف براي والذي تعاون مع الرسام إيرل هرد ، وإليهما تنسب صناعة أفلام الكارتون الكلاسيكية.

ابتكرفي عام 1920 أوتو ميسمر، شخصية القط فيلكس وتم توزيع أفلامها بشكل ضخم، وجذبت الكثير من الجمهور وكان فيلكس أول كارتون يتم توزيعه تجارياً، وفي ألمانيا أيضاً ظهرت محاولة لعمل رسوم متحركة بواسطة والتر رتمان .

العصر الذهبي

في عام 1923 قدم والت ديزني ، أول المشاريع لديزني كانت سلسلة كارتون كوميديا أليس، ولكن انطلاقة ديزني الحقيقية كانت بإنتاج أول فيلم كارتون يحتوي على صوت ليؤسس بذلك عصر جديد من أفلام الكارتون وكان هذا الفيلم باسم Steamboat Willie عام 1928، ثم توالي هذا الفن الذي أصبح يستحوذ علي عقول وقلوب المشاهدين، لما يمتاز به من متعة بصرية، وقيمة فنية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق