اثار القولون العصبي على الجسم

تعد مشكلة القولون العصبي أحد المشاكل التي تصيب الكثير من الناس، وهذه المشكلة في الغالب تحدث في الغالب في الجهاز الهضمي، وسوف نتناول تفاصيل أكثر حول أثار القولون العصبي على الجسم.

نبذة عن القولون العصبي

أمراض الجهاز الهضمي بصفة عامة لا تظهر خلال عمل الفحوصات والتحاليل أو تكون النتائج غير موضحة للمشكلة التي يعاني منها المريض.

من المعروف أن حركة الأمعاء يتم ضبطها من خلال الاتصال المتبادل ثنائي الأوجه بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي والدماغ، وأي اضطرابات تحدث على طول هذا المحور تؤدي إلى ضعف في عملية الضبط والمراقبة بشكل ينعكس على وجود بعض الأوجاع المزمنة في البطن مما قد يؤدي إلى التغوط الغير منتظم.

القولون العصبي يعرف على أنه اضطراب يحدث في الأمعاء الغليظة ويكون مزمن بشكل يصعب التحكم فيه، ويستلزم اتباع بعض العادات الغذائية لفترة من الوقت حتى يتم التخلص من هذه المشكلة.

يعاني الأشخاص الذين لديهم متلازمة القولون العصبي في الغالب من الاكتئاب والقلق ولكن هذه ليست هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مرض القولون.

آثار القولون العصبي على الجسم

عندما يكون الشخص مصاب بوجود قولون عصبي لديه فإنه يعاني من بعض الأعراض مثل:

1-وجود ألم مزمن في منطقة البطن بالكامل.

2-وجود بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مما ينتج عنها الإصابة بالإسهال أو الإمساك.

3- وجود غازات وريح ذات رائحة كريهة مع وجود بعض الانتفاخات في البطن.

4- وجود مخاط في البراز.

5- قد يشعر المريض ببعض الاضطرابات والخوف والقلق والاكتئاب.

عندما يشعر المريض بأي من الأعراض السابقة فإن ذلك يشير إلى وجود مشكلة في القولون العصبي ويجب عليه استشارة الطبيب المختص لتلقي العلاج اللازم.

وتشير الدراسات أن هذا المرض موجود لحوالي 20% من سكان العالم، وهو يصيب النساء بشكل أكبر فهو يصيب حوالي 75% من النساء من بين المصابين بأمراض القولون العصبي.

أسباب القولون العصبي

1-عند وجود تشوهات في الجهاز الهضمي قد يتسبب ذلك في تجربة أكثر إزعاج من الألم الطبيعي حيث أن البطن تتمدد وتؤدي إلى تراكم الغازات التي تؤدي إلى سوء عملية الهضم.

2-وكذلك حينما تتقلص العضلات الموجودة في جدار الأمعاء أثناء نقل الطعام فإن هذه التقلصات لفترة طويلة تؤدي إلى وجود الغازات والانتفاخات، كما تؤدي إلى تماسك البراز والإمساك.

3- يحدث القولون العصبي نتيجة العدوى الحادة بعد نوبة من الإسهال التي تسبب البكتيريا والفيروسات.

4- يحدث بسبب الالتهابات في الأمعاء مما يجعل الجهاز المناعي في أمعائهم ضعيف ويستجيب لأي ألم ويحدث فيه إسهال بسهولة.

5- عند وجود خلل في الهرمونات في الجسم يؤدي هذا إلى ظهور القولون العصبي، لذلك ظهر هذه المشكلة عند النساء أكثر من الرجال.

علاج القولون العصبي

إن علاج أي أمراض متعلقة بالجهاز الهضمي تعتبر عملية صعبة ومعقدة نوعًا ما، وليست هناك آلية ثابتة يمكن تحديد طريقة علاج محددة بها.

في البداية قبل علاج القولون العصبي؛ فإنه يجب أن تكون هناك علاقة جيدة بين الطبيب والمريض، حتى تجعل المريض يتخلص من مشاعر القلق والخوف التي تواجهه.

قد يلجأ بعض الأطباء إلى علاج مرض القولون العصبي عن طريق التنويم الإيحائي الطبي وغيرها من طرق العلاج الأخرى.

بالرغم من انتشار المرض بشكل كبير ولكن مع الأسف لا يوجد دواء فعال يقضي على القولون العصبي بشكل فعال ونهائي.

يجب الابتعاد تمامًا عن الأطعمة التي تعمل على تهيج القولون العصبي مثل منتجات الألبان، والحمضيات، والمشروبات الغازية، والكرنب والبقوليات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *