أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين للذكور والإناث

هرمون الاستروجين هو هرمون مهم جدا سواء للذكور والإناث ، ولكن المستويات العالية من هرمون الاستروجين يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأعراض ، وربما يزداد الأمر خطورة عند تطوره .

ما هو الاستروجين ؟

الاستروجين هو هرمون الجنس الأنثوي الرئيسي ، ولكنه موجود في كل شخص ، فمن الطبيعي أن يكون لدى الإناث مستويات عليا من الاستروجين ، في حين أن الذكور لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة الرئيسي ، ففي الإناث يلعب الإستروجين دورًا هاما في الدورة الشهرية والجهاز التناسلي ، وفي الذكور مهم للوظيفة الجنسية .

 ويمكن للذكور والإناث أن يكون لديهم مستويات عالية من الاستروجين ، والتي من شأنها أن تؤثر على الصحة العامة والنمو الجنسي .

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين

يمكن أن يؤثر وجود الإستروجين الزائد على الذكور والإناث بشكل مختلف وقد يتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض .

الإناث

المستويات العالية من هرمون الاستروجين يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن ، ولا سيما حول الوركين والخصر ، يمكن أيضا أن يسبب الاستروجين الزائد لمشاكل في الحيض مثل:

  • دورات شهرية غير منتظمة
  • تنقيط دموي خفيف
  • نزيف شديد

يمكن للإناث ذات الإستروجين العالي أن تعاني من أعراض أخرى ، منها :

  • الانتفاخ
  • برود اليدين والقدمين
  • صعوبة النوم
  • الإعياء
  • تساقط الشعر
  • الصداع
  • انخفاض الدافع الجنسي
  • تغيرات المزاج أو الاكتئاب أو القلق
  • مشاكل مع الذاكرة
  • تورم الثدي
  • كتل الثدي
  • الأورام الليفية الرحمية ، وهي عبارة عن نوات غير سرطانية تتطور في الرحم أو حوله

الذكور

في الذكور يمكن أن تشمل أعراض الإستروجين العالي ما يلي :

  • ضعف الانتصاب
  • تضخم الثدي أو التثدي
  • العقم

مضاعفات ارتفاع هرمون الاستروجين

يمكن أن يؤدي ارتفاع معدل هرمون الاستروجين إلى زيادة مخاطر حدوث بعض المشكلات الصحية ، بما في ذلك :

  • أمراض الغدة الدرقية
  • جلطات الدم
  • النوبات القلبية
  • السكتة الدماغية
  • سرطان الثدي
  • سرطان المبيض

بعض البحوث تشير إلى أن الرجال الذين يعانون من ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين قد يعانون من الاكتئاب ، ووجدت دراسة عام‏ 2018 والتي شارك فيها 4000 مشارك من الذكور البالغين ارتباط بين زيادة مستويات استراديول وأعراض الاكتئاب لدى الرجال الأصغر سنا ، واستراديول هو شكل من أشكال هرمون الاستروجين .

أسباب ارتفاع هرمون الاستروجين

قد ينتج الجسم مستويات عالية من الاستروجين ، ومستويات منخفضة من هرمون آخر مثل هرمون التستوستيرون أو البروجسترون .

مستويات الاستروجين يمكن أن ترتفع أيضا استجابة للأدوية ، على سبيل المثال مثل أدوية بدائل الاستروجين وهو علاج لأعراض انقطاع الطمث ، الأدوية الأخرى التي يمكن أن تزيد من مستويات هرمون الاستروجين تشمل:

  • موانع الحمل الهرمونية
  • بعض المضادات الحيوية
  • بعض العلاجات العشبية أو الطبيعية
  • الفينوثيازينات ، التي يستخدمها الأطباء لعلاج بعض الاضطرابات النفسية أو العاطفية

يمكن لبعض المشاكل الصحية تسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين ، بما في ذلك:

  • البدانة
  • أورام المبيض
  • أمراض الكبد

التشخيص ومستويات الاستروجين الطبيعية

مستويات هرمون الاستروجين تختلف بين الأفراد وفقا للعمر و الجنس ، ويمكن للطبيب فحص مستويات هرمون الاستروجين عن طريق فحص الدم ، وهناك ثلاثة أشكال من الإستروجين في الدم :

  • استراديول
  • الايستريول
  • إيسترون

Estradiol ‎ هو شكل أساسي من الاستروجين ، في حين‎ estriol ‎و‎ estrone ‎هي أشكال ثانوية ، غالبا ما تكون نسبة الايسترول منخفضة للغاية في النساء الغير حوامل .

المعدلات الطبيعية لمستوى الاستروجين في الإناث

وفقا لمختبرات مايو الطبية مستويات الدم الطبيعية من الاستراديول في الإناث :

  • الأطفال والمراهقين : تصل إلى 350 جزء من الغرام / مل
  • البالغين : 15- 350 بيكوغرام / مل
  • البالغين بعد سن اليأس : أقل من 10 جزء من الغرام / مل

مستويات الدم النموذجية للإسترون في الإناث هي :

  • الأطفال والمراهقين : ما يصل إلى 200 جزء من الغرام / مل
  • البالغين : 17-200 بيكوغرام / مل
  • البالغين بعد سن اليأس : 7–40 جزء من الغرام / مل

المعدلات الطبيعية لمستوى الاستروجين في ‏ الذكور

وفقا لمختبرات مايو الطبية مستويات الدم الطبيعية للاستراديول في الذكور :

  • الأطفال والمراهقين : ما يصل إلى 40 جزء من الغرام / مل
  • البالغين : 10-40 جزء من الغرام / مل

مستويات الدم النموذجية لإستيرون في الذكور هي:

  • الأطفال والمراهقين : حتى 60 بيكوغرام / مل
  • البالغين : 10-60 جزء من الغرام / مل

علاج ارتفاع الأستروجين

تناول أطعمة معينة قد يقلل من مستويات هرمون الاستروجين في الجسم ، بما في ذلك:

  • الخضراوات مثل القرنبيط ، والملفوف ، واللفت
  • الفطر
  • العنب الأحمر
  • بذور الكتان
  • كل الحبوب

فقدان الوزن قد يقلل من مستويات هرمون الاستروجين لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ، هذا لأن الخلايا الدهنية تنتج المزيد من الاستروجين .

 إذا كان الدواء يسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين قد يوصي الطبيب بجرعة أقل أو علاج بديل .

إذا كان العلاج بالهرمونات البديلة يسبب أعراض الاستروجين العالية ، قد يحتاج الأمر إلى تغيير خطة العلاج .

يمكن للأطباء أيضا وصف الأدوية التي تقلل من مستويات هرمون الاستروجين .

في الإناث اللاتي يتعرضن لخطر الإصابة بسرطان الثدي أو المبيض ، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة المبيضين ، والهدف منها هو تقليل كمية الأستروجين التي ينتجها الجسم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *