اضرار الشاي الاسود على الاطفال   

للوهلة الأولى، تبدو قضية ضد تناول الأطفال الصغار الشاي قوية جدا، إذ تحذر أخصائية التغذية البريطانية، كريس كاشين،  من أن تناول الأطفال للشاي يمكن أن يتداخل مع امتصاص الحديد. لأن الشاي يحتوي على مركبات تسمى بوليفينول، ترتبط بالحديد، مما يجعل من الصعب على أجسادنا استيعابها، ويسبب نقص الحديد أعراضًا مثل التعب والخمول، ويمكن أن يزيد من صعوبة التركيز.

أضرار الشاي الأسود على الأطفال  

بالنسبة للأطفال الصغار، يعتبر الحديد أمرًا حيويًا لنمو الدماغ، وقد يفشل أيضًا الأطفال الذين يفتقرون إلى الحديد في النمو بالمعدل المتوقع، ويكون أكبر سبب للقلق هو الكافيين الموجود في الشاي، فضلا عن كونه منبه، يمكن أن يؤدي إلى نقص الكالسيوم.

وتشير الدراسات إلى أن شرب كوبين من الشاي الاسود في اليوم يمكن أن يقلل من القدرة على امتصاص الكالسيوم – إذا كنت شخصًا بالغًا يأكل نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا، وتكون المشكلة أكبر إذا كان من يتناول الشاي طفلاً سريع النمو.

كما أن مركب مادة التانين، الذي يعطي للشاي لونه، يلطخ الأسنان ويحول لونها الأبيض إلى الأصفر، وهو ما يحتاج إلى إزالته عند طبيب الأسنان.

وجهة نظر مضادة

ومن وجهة نظر مضادة من  لخبراء آخرين، الشاي هو في الواقع مشروب جيد للأطفال الصغار

حيث يعمل علي تعزيز الصحة: ​​يقول الخبراء إنهم يسعدون أن يوصوا بالشاي لمرحلة ما قبل المدرسة.

ويكون الشاي مفيدا لطبقة المينا لأنها تحتوي على الفلورايد الذي يعيد الشاي صلابتها ويقوي الطلاء الخارجي القوي لأسنان الأطفال والبالغين، وفقًا لما ذكرته كارين كوتس، مستشارة طب الأسنان في مؤسسة صحة الأسنان البريطانية.

وتحذر كوتس من استخدام الشاي بدلاً من معجون الأسنان، لأن معجون الأسنان يحتوي على كمية معقولة من الفلورايد يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الأسنان.

إضافة السكر على الشاي

تنعدم أي فائدة إذا كان الطفل يشرب الشاي المحلي بالسكر، والذي يجب رفضه هو ما تفعله بعض الأمهات اللائي يعطين أطفالهن الشاي من زجاجة كأنه حليب الزجاجة، وهو أمر مضر بشكل خاص لأنه يجعل الشاي قريبا من الأسنان لفترة طويلة.

تقول كارين كوتس: “يجب شرب الماء والحليب فقط من الزجاجات ، لكن الشاي من الكوب سيكون جيدًا، وطالما كان الشاي خاليا من السكر، أضف إليه الحليب للحصول على الفائدة الإضافة من الكالسيوم.

الاعتدال في تناول الشاي يفيد في التركيز

1 – وجدت دراسة حديثة في مجلة التغذية البشرية أن الأطفال الذين يشربون كميات معتدلة من الشاي (حتى كوبين في اليوم) لم يعانوا من أي آثار ضارة، بل علي العكس يمكن للكميات الصغيرة من الكافيين في كوبين أن تكون مفيدة، من خلال زيادة التركيز في المدرسة أو في الأداء الرياضي.

2- الدراسات التي تبين الآثار السلبية للكافيين على الأطفال ، بما في ذلك مشاكل القلق والنوم، ترتبط بجرعات عالية. يجب أن يشرب الشخص البالغ من العمر عشر سنوات 160 ملج يومياً من الكافيين (من أربعة إلى ستة أكواب).

3- الشاي هو أيضا مصدر معترف به من مركبات الفلافونويد، وهي مركبات نباتية إضافة إلى آثارها الصحية المؤكدة فهي تعزيز صحة القلب، ما يعني أنه حتى نقطة معينة، يعتبر الشاي مشروبًا ممتازًا للأطفال ولكن يجب تناوله باعتدال، فلا زيادة عن كوبين أو ثلاثة.

4- إضافة لما سبق من فوائد لتناول الأطفال للشاي، فهو يمثل 99 % من الماء – لذلك يعتبر طريقة ممتازة لترطيب الأطفال، وعلى عكس المياه المعبأة يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والمعادن والمغذيات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *