معلومات عن حساب PAMM في الفوركس

إدارة حسابات الفوركس ” حسابات الفوركس PAMM “، هي خيار متاح لأولئك الذين يرغبون فقط في استثمار أموالهم الاحتياطية، ولكن ليس الدخول في عملية التداول بأنفسهم، إن وجود مدير محترف وذو خبرة، والذي يعرف كيفية تسيير التداول، سوف يجعل استثمارات PAMM تنمو، لذلك فهو أمر مربح .

ما هو حساب PAMM

يتم تقديم حسابات PAMM فوركس من قبل شركات الوساطة الكبرى، وكذلك من قبل تجار العملة الخاصة، من خلال إعطاء الأفضلية لشركة إدارة، ويجب أن يكون لدى الشخص مبلغ وديعة أكبر من المبلغ الذي يكون عند التعاون مع تاجر خاص، وفي الوقت نفسه، سوف تقدم شركة وساطة فوركس خدمات إدارة أكثر تأهيلاً، وفي حالة نجاح التداول، يجب دفع عمولة تصل إلى 30 %، وإذا لم يكن الأمر كذلك، أي إذا لم ينجح التداول، فإن العمولة ستكون حوالي 0.2 %، وعندما يتم الاستثمار في حساب PAMM، يجب الأخذ في الاعتبار مراجعة وسطاء الفوركس .

الاستثمار في حسابPAMM، هو استثمار حيث يعهد الشخص بأمواله إلى متداول خاص، وهذا يعني ضمنيًا العديد من المزايا، والجانب الأساسي الذي يجب أن يكون واضحًا للشخص قبل أن يعهد بإدارة أمواله في سوق الفوركس، هو ما إذا كان على استعداد للمخاطرة برأس المال الخاص به لتحويله إلى شخص لا يعرفه حقًا أم لا، حتى إن الاتفاقية الموقعة لا تضمن عدم حدوث أي تلاعب أو تزوير، ويمكن للوسيط إدارة المال بسهولة واستنزاف الودائع لصالحه، إذن ما هي إدارة الحساب على الفوركس ؟ هي فرصة للحصول على أموال جيدة دون بذل أي جهد في ذلك، ببساطة عن طريق تمرير الحق في تشغيل الأموال وإدارتها إلى الشركة أو التاجر، ومع ذلك، يجب تذكر دائما أن المخاطر عالية، ويمكن أن يكون هذا مرتبطًا بانعدام الخبرة لدى المدير أو بسبب الاحتيال .

كيف يمكن تقليل المخاطر مع حساب PAMM

لتجنب التعقيدات غير المرغوب فيها وتقليل المخاطر، يجب بعض التوصيات قبل أن يتم اتخاذ قرار ما إذا كان الشخص بحاجة إلى إدارة حساب PAMM، وهي :

1- عدم تضييع الوقت على المديرين الذين يوعدون بنسبة 50 – 100 % شهريا، لا يمكن إعطاء هذه الضمانات، ومن المرجح ألا يتجاوز – التاريخ التشغيلي لمثل هؤلاء التجار شهراً واحداً، ويحدث أحيانًا أن يكون لدى التاجر أكثر من إيداع واحد، لكنه سيوضح الشخص الذي لديه أعلى ربحية .

2- إذا تم إعطاء الأفضلية لأحدهم، على سبيل المثال، إلىAlpari، يجب قراءة مراجعات حولAlpari، والتعرف على مدة وجود هذا الوسيط أو أي وسيط آخر في السوق .

3- يجب اختيار حسابات ذات ” عمر محترم “، فجدير بالثقة أن يكون التاجر لديه خبرة طويلة في السوق، وفي حال لم تتجاوز خسائره 30 % ، فهذا مقبول، لأنه المستحيل التجارة بنجاح في كل وقت، ولكن إذا تمكن أي متداول من التغلب على وضع صعب بأقل الخسائر، فهو يستحق الثقة والاحترام .

4- اختيار مدير، بعد الحصول على اعتراف مع تاريخ تداوله، ودراسة كفاءة الحسابات التي أعلنها المدير .

5- التوزيع الطبيعي للربح هو 30 % إلى 70 %، ويتلقى المدير 30 %، ويحصل الشخص على الباقي، ويطلب البعض منهم نصف المبلغ، وإذا كان المدير يستوفي المتطلبات، فيمكن مراجعة شروط الدفع الخاصة بالعمل، وإذا كان الشخص يفتقر إلى الخبرة لتحليل أداء وموثوقية التاجر، يمكنه الرجوع إلى المحترفين قبل اختيار المدير .

6- يجب أن يتم تحديد مستوى المخاطر مسبقًا وتحديده في العقد .

7- بعد اختيار المدير، يجب الاتصال به شخصيًا، وإذا لم يكن من الممكن القيام بذلك، فيجب استخدام أي برنامج مراسلة للتواصل، لن هذا بمثابة استئجار موظفا، سيحصل على أموال مقابل إدارة أموال الشخص الخاصة، لذا يجب أن يكون اختيار ” العامل ” مبررًا بشكل جيد، ولا يمكن الاستهانة بجهات الاتصال الشخصية .

8- الأهم من ذلك، يجب أن يكون هناك إمكانية الوصول المباشر إلى الأموال، ويجب ألا يتمكن التاجر من سحب الأموال أو إيداعها، وفي حالة انتهاك الاتفاقية من قبله، يجب حظر الوصول عن طريق تغيير كلمة المرور، ولا يوافق المديرون على جهود المستثمرين في التداول أو يعبثون بالعملية، لذلك، على الرغم من أن الشخص لديه جميع الحقوق، إلا أنه يجب استخدمها فقط في بعض الحالات الضرورية، على سبيل المثال، إذا لم يكن المدير جديرا بالثقة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *