الفرق بين الماموث والفيل

يعتبر كل من حيوان الفيل والماموث من الحيوانات الشهيرة في جميع دول العالم المختلفة والتي تحظى بإهتمام وبحث الكثير من الأفراد، وسوف نتعرف من خلال المقال على معلومات بسيطة عن كل منهما بالإضافة للتعرف أيضًا عن أوجه الإختلاف والتشابه بين كل من  حيوان الماموث وحيوان الفيل.

حيوان الماموث

 وينتمي حيوان الماموث لفصيلة الفيلة، ولكن قد تعرض هذا الحيوان للإنقراض منذ حوالي 10 آلاف سنة ولعل السبب الأساسي وراء هذا الإنقراض أن حيوان الماموث كان يغطي جسمه فرو وشعر غزير حتي يتمكن من العيش في درجات الحرارة المنخفضة ولكن مع ارتفاع درجات الحرارة في المناطق التي يعيش بها فأصبح من الصعب العيش بهذه المناطق فتعرض للإنقراض،

لقد تعرض حيوان الماموث للإنقراض منذ حوالي 10 آلاف سنة وذلك عقب وفاة الماموث الأخير، وهناك أنواع عديدة من حيوان الماموث حيث يبلغ عددهم حوالي 16 نوع، ويتميز هذا الحيوان بأنه ذات شعر كثيف وغزير ويصل وزنه ما بين 5 إلى 10 طن، وأما عن طوله فيصل لحوالي ما بين ثلاثة إلى خمسة أمتار، ويمتلك حيوان الماموث اثنين من الأنياب مثل الأنياب التي يمتلكها حيوان الفيل، وتتميز هذه الأنياب بأنها منحية بطريقة أكثر وذات استقامة قليلة، ومن الملاحظ أن جميع أنواع الماموث كان يمتلك هذه الأنياب.

حيوان الفيل

يعتبر حيوان الفيل من الحيوانات الشهيرة في دول العالم المختلفة، ولقد حاز هذا الحيوان بشهرة كبيرة في القارة الأسيوية والأفريقية أيضًا، ويتميز جسم الفيل بأنه ذات شعر قليل على الجسم وذلك لأن معظم حيوانات الفيل تعيش في نطاق جو استوائي وذلك بدون أن يتعرض لدرجة حرارة منخفضة.

ويتم حساب ارتفاع الفيل من خلال ضرب محيط قاعدة القدم الأمامية وذلك في اثنين، ويصل طول الفيل ما بين مترين إلى ثلاثة أمتار، وأما عن وزنه فيصل ما بين 3 إلى 6 أطنان، وبذلك فهو يعتبر من أكبر الحيوانات البرية، ومن الجدير ذكره أن الفيل يحتاج لحوالي 150 كيلو غرامًا من الطعام كل يوم، و تسير الفيلة مسافة تصل من 10 إلى 20 كيلو مترًا كل يوم في الحدائق والغابات، ويمتلك حيوان الفيل اثنين من الأنياب.

الفرق بين حيوان الفيل والماموث

يتميز كل من حيوان الفيل والماموث بأن كل منهما يمتلك أنياب جميلة وذات جذع عضلي، بالإضافة لأن كل منهما يتشابه لحد كبير في حجم الجسم الكبير والعملاق، ولكن وفق ما أثبتت الدراسات على أن حيوان الماموث كان يمتلك جسم أكبر من حيوان الفيل، ويمتلك كل منهما أنف منحية، ومن الملاحظ أن حيوان الماموث كان يمتلك شعر غزير وذلك حتى يتمكن من التغلب على العيش في المناطق الباردة والمتجمدة.

ولكن نلاحظ أن حيوان الفيل في الوقت الحالي لا يمتلك أي شعر أو فراء يحميه من البرد وذلك لأن معظم حيوانات الفيلة تعيش في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية الحارة، ويختلف حيوان الماموث في شكله عن حيوان الفيل الحالي وذلك من حيث أن حيوان الفيل يمتلك أذنين صغيرتين ويمتلك أيضًا حدبة كبيرة في الحجم وضخمة توجد في منطقة خلف رقبته، وفي النهاية نلاحظ أن الفرق بين كل من حيوان الفيل وحيوان الماموث ليس كبير، حيث يتشابه حيوان الماموث مع الفيلة الأفريقية والفيلة الأسيوية أيضًا ولكن أوجه الإختلاف بينهما أن حيوان الماموث كان أكبر حجمًا من الفيلة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *