قصة نجاح راكان البجاد من فقدان الذاكرة إلى الماجيستير

راكان البجاد هو شاب في الثلاثين من عمره حاليًا تبدأ قصته بعد حصوله على شهادة الثانوية، كان لديه الكثير من الطموحات التي يحلم بتحقيقها ليصبح شيء تفتخر به عائلته ومجتمعه، ومن تلك الأحلام هو أن يتم قبوله بإحدى الكليات العسكرية، اقتداء بأبيه الذي كان يعمل بتلك المهنة، وأن يحصل على حلم البعثة إلى واحدة من الدول الأوروبية حتى يقوم بإكمال مشواره العلمي، ولكن بعد  أن مشي خطوته الأولى  في طريق تحقيق تلك الأحلام، وتم قبوله بإحدى الكليات العسكرية، صدم بحادث دمر كل ما خطط له راكان، وهذا الحادث لم يدمر فقط ما حلم به ولكنه أفقده هويته، وجعله لا يستطيع تذكر شيء عن سنوات عمره الماضية، السعيدة منها والحزينة، فقد تم نقله بعد حادث سيارة مريع إلى احدى المستشفيات متأثر بجروح خطيرة وكسور متعددة، في جميع جسده، كالصدر والرقبة، والحوض، والرأس ، كما تعرض لإصابة بالغة في الكبد والقلب والرئتين، مما كان يوحي بفقدانه.

الوسوم:

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *