الحالات التي تحتاج إلى خياطة اللثة بعد خلع الضرس

من أكثر المشكلات التي تواجهنا ، هي مشكلة آلام الأسنان ، فالذهاب لطبيب الأسنان مشكلة تواجه معظمنا ، ونلجأ لطبيب الأسنان عند تعرض الأسنان والضروس للاصابة بالتسوس ، وفي بعض الحالات قد تكون الزيارة بهدف خلع الضرس أو السن التالف نتيجة لعدم نفع ترميمه وعلاجه ، وقد يضطر طبيب الأسنان لخلع الضرس لعمل تركيبات لتقويم الأسنان .

أسباب خلع الأسنان

عادة ما نلجأ لعملية خلع الأسنان بسبب تلفها الناتج عن التسوس ، أو الكسر ، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي لضرورة خلع السن أو الضرس المتضرر ، ومنها :

– نمو أسنان زائدة عن الطبيعي مما تعيق النمو الطبيعي لباقي الأسنان .
– الاصابة بأمراض اللثة الشديدة والتي تؤدي لتلف الأنسجة والهياكل العظمية الداعمة للأسنان .
– الحاجة لتركيب تقويم للأسنان .
– الأسنان الزائدة التي تتسبب في ظهور عيوب بالفك .
– الأسنان المؤقتة ، والمتأخرة في السقوط ، والتي تمنع الأسنان الدائمة من البزوغ .
– الأسنان التي تقع على خط الكسر .
– عدم سعة الفك لنمو أضراس العقل ، وخاصة الضرس الثالث المدفون .
– الخضوع للعلاج الاشعاعي في منطقة الرأس والرقبة ، قد يستلزم الحاجة لخلع الضروس الواقعة في مجال الأشعة .

أنواع الخلع ، والحالات التي تحتاج لخياطة اللثة بعد الخلع

تنقسم عمليات خلع الأسنان لعمليات بسيطة ، وأخرى جراحية ، وعادة ما تحتاج لعمل خياطة باللثة بعد خلع الضرس المتضرر ، وحالات الخلع البسيطة تتم عادة للأسنان الظاهرة بالفم ، والتي يتم فيها الخلع باستخدام البنج الموضعي ، وتحتاج لأدوات الرفع والقبض على السن ، أو الضرس ، وعادة ما يتم استخدام الرافعة elevator ، والملاقط لخلع الضرس بعمل لخلخة بالضرس للامام والخلف لكي تتمزق الأربطة المحيطة بالضرس، ويتسع النسيج العظمي الداعم للسن ، مما يمكن من خلعه وازالته .

الخلع الجراحي

يتم اللجوء لهذا النوع من الجراحة في عدة حالات :
– عدم القدرة للوصول للضرس بسبب تعرضه للكسر ، ووجوده تحت خط اللثة .
– عدم القدرة على الوصول للضرس نتيجة عدم اكتمال نموه .

وتحتاج هذه الحالات لاجراء شق باللثة ، ويقوم الطبيب بازالة الأنسجة الناعمة والتي تغطي الأسنان والعظام ، وقد يضطر الطبيب لخلع النسيج العظمي للفك باستخدام أداة الحفر osteotome ، ويتم تقسيم الضرس لعدة أجزاء لتسهيل ازالته جراحياً ، ويلجأ الطبيب لتخدير المريض تخديراً عاماً ، ويتبع هذه الجراحات خياطة للشقوق التي تم اجرائها باللثة .

التعافي بعد عملية الخلع

في عمليات الخلع العادية عادة ما يتم تشكل جلطة دموية على مكان الخلع بعد ساعة تقريباً من خلع الضرس ، ويقل النزيف تدريجياً، حتى ينتهي تماماً في خلال 24 ساعة ، وقد يحتاج الجرح أسبوع ليلتئم ، ويستغرق ملئ هذه المنطقة بالأنسجة الناعمة في فترة تتراوح من شهر لشهرين ، ويستغرق اعادة بناء العظام 6 أشهر .

وفي حالة خياطة اللثة قد يستغرق فك الخيط من 12-14 يوم ، وهناك بعض أنواع الخيوط التي تذوب من تلقاء نفسها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    حيدر الخفاجي
    2019-03-28 at 07:02

    اعاني من الم شديد في مكان قلع الضرس وخياطة اللثة بسبب التمزق بعد عملية القلع الالم شديد جداً ومستمر منذ اسبوعين أفيدوني جزاكم الله خيراً

  2. Avatar
    Emmy
    2019-04-15 at 04:28

    خلعت ضرس العقل من 5ايام بدون شق اللثه او خياطه والالم مستمر لايهدأ اش الحل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *