مراحل الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة من أصعب المراحل التي يمكن أن تمر بها امرأة، لما في الولادة من ألم ومتاعب تتحملها الأم الحامل إلى وقت خروج الجنين وخاصة في الولادة الطبيعية لأنها تتم بدون بنج، ولهذا سوف نتناول معكم مراحل الولادة الطبيعية.

مراحل الولادة الطبيعية

تنقسم مراحل الولادة الطبيعية إلى عدة مراحل رئيسية هما:

مرحلة الانقباض في عضلات الرحم

هذه المرحلة تعتبر المرحلة المبكرة من الولادة وهي من أطول مراحل الولادة لأنها تمتد إلى بضعة أيام قد تصل إلى ثلاثة أيام، وقد تكون أكثر من ذلك عن الولادة للمرأة في المرة الأولى.

تكون الانقباضات في هذه المرحلة غير منتظمة بحيث يكون التناوب على الحامل كل من 5 إلى 20 دقيقة، وتستمر تلك الفترة من (30-45) ثانية، وتكون ما بين شديدة ومتوسطة في الحدة.

تنتهي هذه المرحلة بتوسيع عنق الرحم إلى 3 سنتم تقريبًا، ويمكن للأم أن تقوم بممارسة بعض الأمور التي تشعرها بالراحة مثل؛ ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، ممارسة الاسترخاء، شرب كمية كبيرة من السوائل، التبول باستمرار لتفريغ المثانة، المشي، وغيرها من الأمور التي تخفف من حدة هذه المرحلة.

المرحلة النشطة

في هذه المرحلة تصبح الانقباضات في الرحم أكثر توتر من المرحلة السابقة، وتستمر هذه المرحلة لفترة طويلة من الوقت فقد تصل إلى يوم كامل، وتمتد التقلصات من بين (50-70) ثانية، وتكرر هذه التقلصات كل دقيقتين أو ثلاث دقائق.

تنتهي هذه المرحلة بتوسيع عنق الرحم، ويمكن للأم في هذه المرحلة أن تقوم ببعض الممارسات التي تشعرها بالراحة مثل؛ الاستلقاء على ظهرها، التدليك الخفيف، المشي البسيط.

المرحلة الانتقالية

تختلف هذه المرحلة من امرأة إلى امرأة أخرى، وتستمر هذه المرحلة حوالي ساعة تقريبًا في الغالب، ولكن عند بعض السيدات تستمر إلى ثلاثة ساعات وخاصة لو كانت الولادة لأول مرة.

تتميز هذه المرحلة بأنها طويلة وتحتاج الأم إلى تغيير وضعيتها أكثر من مرة، ويمكن أن يخفف عن المرأة في هذه الحالة التدليك، استعمال بعض الكمادات الباردة والدافئة على الجبهة أو الظهر.

مرحلة خروج الجنين

تستمر هذه المرحلة من دقائق إلى ساعات، وتكون أقصر عند المرأة التي مرت بتجربة الولادة من قبل، تستمر كل انقباض في هذه المرحلة ما بين (60-90)ثانية، وتكرر كل 5 دقائق، وتنتهي هذه المرحلة بخروج الجنين.

مرحلة نزول المشيمة

في مرحلة نزول الجنين تستمر الانقباضات بشكل شديد من الرحم حتى تدفع المشيمة خارج الرحم، وقد تستمر عملية خروج المشيمة لحوالي نصف ساعة بعد خروج الجنين.

هذه الانقباضات التي تحدث في الرحم تفيد في محاولة إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي، وتفقد المرأة الكثير من الدم في هذه المرحلة.

ننصح الأم في هذه المرحلة أن تبدأ بالرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة؛ لأن هذا يساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يشجع الرحم على الانقباض.

العلامات التي تدل على اقتراب الولادة

1- نزول الجنين إلى منطقة الحوض، ويشكل ذلك ضغط على المثانة وزيادة التبول، وهذه المرحلة تحدث قبل الولادة بعدة أسابيع.

2- خروج بعض الإفرازات من الرحم تكون وردية اللون أو مختلطة بالدماء، ويحدث هذا قبل الولادة بفترة أسبوع تقريبًا.

3- حدوث انقباضات في عضلات الرحم، وتسبب هذه الانقباضات ألم في البطن وأسفل الظهر، ولا تتوقف عند المرأة مهما غيرت وضعيتها.

4- تمزق الغشاء الامنيوسي الذي يحيط بالجنين، ويخرج على شكل سوائل من فتحة المهبل، وهو ذات لون صافي وعديم الرائحة.

عندما تشعر المرأة بأي من الأعراض السابقة التي تسبق الولادة عليها الذهاب إلى المستشفى لتحديد موعد الولادة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *