الفراولة من الخضروات ام الفواكه

الفراولة :  هي واحدة من الاطعمة الشعبية المحببة للكثير من الاشخاص، وهناك أكثر من 600 نوع من الفراولة وهي واحدة من بين أفضل 10 فواكه وخضراوات لما تحتويه من مضادات للأكسدة، وتساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري والسرطان.

هل الفراولة من الخضروات ام الفواكه

قد أجريت عدة دراسات حول هل الفراولة من الخضروات ام الفواكه، وهناك بعض الأدلة التي تشير الي ان الفراولة من الخضراوات، وهناك بعض الادلة التي تؤكد ان الفراولة من الفاكهة .

وما يشير إلى أن الفراولة نبات هو : 
– الفراولة هي نبات عشبي يتجدد زراعته سنويا.

– لا يعتبر الفراولة من الفواكه حيث لا تحتوي على البذور بداخلها، فإذا تم تقطيع الفراولة فيتم ملاحظة عدم وجود بذور بداخلها، فالبذور توجد في الخارج فقط.

– تتطور الفاكهة من مبيض الزهرة، والجزء الذي نأكله من الفاكهة يأتي من الجزء الذي يحمل المبيضين وليس من المبيضين أنفسهم، لذلك قد تصنف الفراولة أنها ليست من الفاكهة، فالجزء الذي نعتبره فاكهة في الفراولة هو في الواقع وعاء ممتد وجزء من الجذع.

اما الادلة التي تشير الى ان الفراولة من الفاكهة هي :
– أن أشجار الفراولة من الأشجار المعمرة، كما تستخدم الفراولة في صناعة المربيات والعصير، وتتبع الفراولة العائلة الوردية والتي يتبعها كل من اشجار (التفاح ، والكمثرى).

– تشبه الفراولة تركيب الفاكهة فهي تتكون من ساق خشبية صغيرة وتخرج منها الجذور والاوراق، ويخرج منها براعم جانبية.

– تشبه المنطقة الخشبية ذات البرعم الخضراء في اشجار الفراولة اشجار الفاكهة، وتسلك سلوك اشجار الفاكهة المتساقطة.

الفوائد الصحية للفراولة

يرتبط تناول كميات كبيرة من الفراولة مع صحة الجلد والشعر، وزيادة الطاقة، وانخفاض الوزن، ويقلل بشكل كبير من خطر السمنة وزيادة الوفيات العامة وتساعد في الحماية من مجموعة من الأمراض :

مرض القلب

وجدت دراسة في جامعة هارفارد أن الاستهلاك المنتظم من الأنثوسيانين وهو نوع من الفلافونويد الموجود في الفراولة، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 32 في المئة لدى النساء في منتصف العمر، وتحتوي على مضادات للالتهابات تعمل على الحد من خطر الاصابة بتصلب الشرايين والحماية ضد الاصابة بالكولسترول الدهني منخفض الكثافة (LDL).

قد يقلل محتوى البوليفينول العالي في الفراولة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع تراكم الصفائح الدموية وتقليل ضغط الدم، وقد أظهرت دراسات أخرى أن تناول الفراولة يساعد على خفض مستويات الحمض الأميني المرتبط بإتلاف بطانة الشرايين الداخلية.

 السكتة الدماغية

أظهرت الأبحاث أن المواد المضادة للأكسدة تعمل على  الحد من تشكيل جلطات الدم المرتبطة بالسكتات الدماغية، وقد ارتبط تناول الفراولة التي تحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

 السرطان

تعمل مضادات الأكسدة القوية في الفراولة ضد الجذور الحرة، مما يعوق نمو الأورام ويقلل من الاصابة بالالتهاب في الجسم.

ضغط الدم

بسبب محتوي الفراولة العالي من البوتاسيوم تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم ، وذلك لمساعدته في إبطال تأثير الصوديوم في الجسم، ويرتبط ارتفاع تناول البوتاسيوم مع انخفاض 20 في المئة من خطر الوفاة من الكثير من الامراض.

الإمساك

إن تناول الأطعمة الغنية بالمحتوى المائي والألياف مثل : الفراولة والعنب والبطيخ والشمام يمكن أن يساعد على الحفاظ على حركة الجسم، وهي من المواد التي تحد من الاصابة بالإمساك.

 مرض السكري

تعتبر الفراولة من الاطعمة الممتازة لمرضى السكر، فهي عبارة عن غذاء يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم ويساعد على الحفاظ على استقراره، وقد اكتشف الباحثون في عام 2011 أن تناول الفراولة يوميًا يمكن أن يقلل بشكل كبير من مضاعفات مرض السكري وأمراض الكلى والاعتلال العصبي.

 الحمل

ينصح بتناول الفراولة للسيدات الحوامل حيث أنها تعتبر مصدر كبير لحمض الفوليك، وتساعد على الحماية من عيوب الأنبوب العصبي عند الرضع.

التغذية

الفراولة من الاطعمة الغنية بالكثير من المواد الغذائية مثل : فيتامين ج والبوتاسيوم وحمض الفوليك والألياف، ويحتوي كوب واحد من الفراولة الطازجة على 160 في المائة من الكمية الموصي بها يومياً من فيتامين سي مقابل 50 سعر حراري فقط.

السعرات الحرارية في كوب الفراولة

يحتوي كوب واحد من الفراولة الطازجة على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة بالمقادير التالية :
– السعرات الحرارية : 53 سعرة حرارية.
– البروتين : 1.11 جم.
– الكربوهيدرات : 12.75 جم.
– الألياف الغذائية : 3.3 جرام.
– الكالسيوم : 27 ملج.
– الحديد : 0.68 ملج.
– المغنيسيوم: 22 ملج.
– الفوسفور: 40 ملج.
– البوتاسيوم : 254 ملج.
– فيتامين ج : 97.6 ملج.
– حمض الفوليك : 40 ميكروجرام.
–  فيتامين أ : 20 وحدة دولية (IU).

وتحتوي أيضا على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية بما في ذلك الأنثوسيانين، وحمض الإلاجيك وكيرسيتين، وقد ثبت أن كل هذه لها آثار وقائية ضد أنواع معينة من السرطان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمد
    2019-02-11 at 05:26

    خضار

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *