دواعي اجراء ” القسطرة القلبية “

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 14 أكتوبر 2018 , 18:08

القلب هو أحد الأعضاء الهامة في جسم الإنسان، ولو حدث أي مشكلة في القلب أدى ذلك إلى وضع حياة الإنسان في خطر و قد يؤدي إلى الوفاة، وقد يحتاج المريض إلى عمل قسطرة القلب لإعادة عمل القلب بشكل طبيعي و حماية المريض من خطر التعرض لأزمة قلبية .

قسطرة القلب

قسطرة القلب هي العملية التي تجرى بهدف منع حدوث أي خلل في عضلة القلب، من المعروف أن القلب متصل بمجموعة من الشرايين والأوعية الدموية التي تقوم بتوصيل الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم ، عند وجود أي مشكلة في الشرايين المتصلة بالقلب فإنه يجب على الفور تركيب قسطرة للقلب للعمل على فتح مجاري الأوعية الدموية لوصول الدم من القلب إلى الجسم .

أسباب عمل قسطرة للقلب

1- يحتاج المريض إلى عمل قسطرة للقلب عندما يكون هناك انسداد في الشرايين التي تعمل على إيصال الدم إلى القلب، وهذا في حالة ما إذا كانت هذه الشرايين مسدودة بشكل جزئي أو كلي ، و قد يحدث هذا الانسداد في الشرايين بسبب تراكم نسبة من الدهون على جدران الأوعية الدموية أو نتيجة تخثر الدم، ويكون الهدف من عملية القسطرة هي فتح الانسداد الموجودة في الأوعية الدموية.

2- قد يحتاج المريض المصاب بالذبحة الصدرية إلى عمل قسطرة للقلب لتخفيف الألم الناتج من هذه الذبحة الصدرية، لأن الذبحة الصدرية تنتج عندما يصعب وصول الدم المؤكسد إلى عضلة القلب بشكل كافي، و يتسبب في وجود ألم شديد في منطقة القلب وفي الصدر كله ، الهدف من تركيب القسطرة في هذه الحالة يكون بهدف معالجة انسداد الأوعية الدموية والتخفيف من ألم الصدر الحاد.

3- يمكن أن يكون الهدف الأساسي من تركيب القسطرة هي إصلاح العيوب الخلقية، بحيث أن تجرى عملية القسطرة القلبية بعدف إصلاح أي عيب خلقي موجود في القلب أو يؤثر على وظيفة القلب بشكل عام؛ مثل العيوب في الصمامات القلبية، أو بعض العيوب في الحجاب الحاجز.

مخاطر عملية القسطرة القلبية

1- قد تتسب القسطرة القلبية إلى حدوث نزيف شديد في القلب أثناء تركيبها.
2- قد يؤدي النزيف في القلب إلى انسداد بعض الأوعية الدموية أو تضررها.
3- ينخفض معدل ضغط الدم عند المريض الذي يتم عمل قسطرة قلبية له.
4- قد يظهر رد فعل تحسسي في الجسم من الصبغة التي تستخدم أثناء عمل تصوير للأوعية الدموية التاجية.

5- عدم الانتظام في ضربات القلب ولكن هذه المشكلة تزول من تلقاء نفسها، ولكن يوصى الأطباء بتوخي الحذر.

6- قد ينتج تلف في الكلى بسبب الصبغة المستخدمة أثناء عمل التصوير للأوعية التاجية.
7- قد يتعرض المريض إلى بعض الجلطات في الدم مثل الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية ولكن هذه المشكلة تعتبر من الآثار النادرة الحدوث.

8- قد يحدث تراكم في الدم أو السوائل في الكيس الذي يحيط بالقلب، وهذا السائل هو المسئول عن ضربات القلب بشكل صحيح.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: