مقارنة بين المشكلة والاشكالية

- -

الكثير من الناس يخلط في معرفة المشكلة والإشكالية بالرغم من الفرق الكبير بينهما في المعنى ولكن التشابه في المعنى هو الذي يؤدي إلى هذا الخلط، ولهذا سوف نوضح الفروق المختلفة ما بين المشكلة والإشكالية.

تعريف المشكلة

تعرف المشكلة على أنها الشعور أو الإحساس بالصعوبة في شيء معين، ومحاولة تخطي هذه العقبة لتحقيق هدف معين.

أو أنها الاصطدام في الواقع الذي لا نريده، وكذلك يمكن أن يقال عليها الصعوبة أو الالتباس في أمر ما.

تعريف الإشكالية

لقد وجد الباحثون أن الإشكالية تعتبر متسع لجمع كبير من المشاكل وهي تعتبر مظلة لعدد من المشكلات، لهذا فإن المشكلة تعتبر جزء من الإشكالية، ولو استطعنا تحديد جزء من الإشكالية فإننا بذلك نكون وضعنا يدنا على المشكلة.

الفرق بين الإشكالية والمشكلة

كما أشرنا أن المشكلة هي جزء صغير من الإشكالية، وبذلك فإن الإشكالية ذات مجال أوسع من المشكلة لأنها تطرح بعض القضايا العالقة العميقة في الفكر الإنساني التي تعكس البحث الدائم من أجل التكيف مع الوسط الذي يعيش فيه الإنسان.

كل من المشكلة والإشكالية تمثل السعي الدائم الذي يعيش فيه الإنسان، وتمثل البحث عن الحقيقة وإدراك المعارف، من خلال طرحها بطريقة استفهامية.

من مظاهر الاختلاف بين المشكلة والإشكالية القلق النفسي الذي تتسبب فيه كل واحدة منهم، بحيث أن المشكلة تسبب الحيرة والدهشة، أما الإشكالية فهي تسبب إحراج.

المشاكل في الغالب تقسم إلى أقسام؛ المشاكل المغلقة، المشاكل المفتوحة، بالمشاكل المفتوحة هي المشكلة المحددة بعينها والتي يكون لها أكثر من حل للتخلص منها.

أما المشاكل المغلقة فهي المشاكل التي لا يوجد في الوقت الحالي حلول لها، ويوجد فيها نقص في المعلومات والبيانات.

توضيح الفروق المتعددة بين الإشكالية والمشكلة

1-الإشكالية هي أكثر عمومية من المشكلة نفسها لأنها تحتوي على العديد من المشاكل، بمعنى أن المشكلة هي جزء من الإشكالية.

2-الإشكالية تتسبب في الإحراج للعديد من المجتمعات، لأنها في الغالب تكون قضايا تخص المواطنين وتستلزم الحل من المسئولين في الدولة، أما المشكلة فإنها تتصف بأن صاحبها يكون قلق أو مندهش بشأن حلها.

3-الإشكالية لا تقتصر على المواضيع القومية أو السياسية وإنما قد تكون الإشكالية معقدة وتتعلق بأحد المفاهيم العلمية أو النظريات القديمة التي تحتاج إلى برهان وإثبات، وتسبب الحرج لمن يقع فيها.

4-الإشكالية هي عبارة عن طريقة تصورية أو تخمينية من أجل معالجة مسألة كبيرة أو مجموعة من المشكلات، أما المشكلة فهي عبارة عن ظاهرة أو مسألة ينتج عنها خلاف نحاول البحث عن حلول لها.

مثال على الإشكالية والمشكلة

لكي يتم الفهم أكثر للفرق بين المشكلة والإشكالية نحاول تبسيطها في المثال التالي:

المشكلة هو أن يقع الطالب مثلًا في مشكلة في أحدى المواد الدراسية التي يتطلب فيها التركيز أو الاستذكار الجيد للتخلص من هذه المشكلة.

أو أن الطالب يضع أمامه هدف معين يحاول أن يجتازه ولكن في نهاية العام قد يجد الطالب أن المعدل التراكمي للدرجات الخاصة به لا تؤهله إلى الدخول إلى كلية معينة كان يرغب بها.

وقد تكون المشكلة لها حل يمكن علاجه أو مشكلة لا يتوفر لها أي حلول.

أما الإشكالية فهي مثلًا البحث عن طرق لتقيل التلوث الهوائي، لأن هذه المشكلة قد تخص شعب من الشعوب، وعلى الرغم من وجود حل لهذه المشكلة إلا أن هناك بعض الظروف التي قد تحتم على الدولة فرض مجموعة من الحلول حتى يكون لديها القدرة على تطبيقها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *