متى يشفى مريض الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية واحدة من بين الأمراض التي من الشائع جدا الإصابة بها خاصة عند كبار السن، فمع التقدم في العمر تضيق الشرايين ويؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل، حيث تحدث عملية تجلط الدم عند توقف ضغط الدم إلى أجزاء من الدماغ وفي حالة حدوث مشكلة في شريان أساسي في المخ فمن الممكن أن تموت الخلايا ولكن من الممكن إنقاذ حياة المريض من خلال التخلص من تلك الجلطة جراحيا.

أعراض حدوث الجلطة الدماغية

يظهر على مريض الجلطة الدماغية الكثير من الأعراض والتي توجب على المريض أو أهل المريض التحرك على الفور إلى المستشفى للتخلص من تلك الجلطة، ومن بين الأعراض التي تحدث لمريض الجلطة ما يلي.

1- تختلف بالطبع الأعراض التي تظهر على مرضى الجلطة الدماغية من مريض إلى آخر على حسب المكان الذي يعاني من الجلطة فعند حدوثها في الفص الأيمن من المخ فإنها تؤثر على الجزء الأيسر من الجسم وفي حالة حدوثها في الفص الأيسر من المخ فإنها تؤثر على الجزء الأيمن من الجسم، وعلى وجه العموم قد تؤثر تلك الجلطة في الكثير من الأعراض التي تظهر على المريض من عدم القدرة على الحديث والإدراك والفهم.

2- كما أن من الأعراض الشائعة لمرضى الجلطة الدماغية هو فقدان السيطرة والقوة بشكل مفاجئ سواء على الجانب الأيمن من الجسم أو الجانب الأيسر.

3- ضعف في أحد عضلات الوجه خاصة في المنطقة الجانبية.

4- ثقل في الكلام مع عدم القدرة على فهم مريض جلطة الدماغ.

5- أن يجد المريض صعوبة شديدة في التعبير عن المشاعر.

6- أن يحدث فقدان في الرؤية ولكن بشكل مؤقت وأن يفقد المريض القدرة الكاملة على القراءة والكتابة.

7- كما يحدث للمريض المزيد من الأعراض والتي من بينها الصداع الشديد والغثيان قبل أن يغيب الشخص عن الوعى.

علامات تدل على الشفاء من الجلطة الدماغية

على الرغم من التطور الطبي والتقدم الكبير إلا أنه لا يوجد حتى اليوم المزيد من الأبحاث الدقيقة لتحديد نسبة الشفاء من الجلطة، حيث أن ذلك الأمر يتوقف على المسبب الرئيسي في حدوث الجلطة من تخثر في الدم أو إنسداد في الشرايين وأيضا يعتمد على درجة الجلطة الدموية، وعن الأسباب التي تؤدى إلى حدوث الجلطة فإن نسبة الشفاء منها تكون على النحو التالي.

1- أكدت الكثير من الدراسات على أن نسبة المصابين بالجلطة الدماغية نتيجة حدوث انسداد في الشرايين والتي تتسبب في وفاة المريض هي 15% فقط، حيث يتوجب على المرضى أو المحيطين بهم القيام بالكثير من الإسعافات الأولية والتي تساهم بشكل كبير في المعافاة من ذلك المرض سريعا.

2- كما أن نسبة شفاء المريض من ذلك المرض الخطير من الممكن أن تزيد وتتوقف على صحة المريض فالمصاب بذلك المرض ويكون سليم بدون مشاكل صحية من الممكن أن يحدد الطبيب الخطة العلاجية لتأخذ أشهر والتي من الممكن أن تستمر طوال حياة الشخص المريض.

3- ومن الممكن أن يتأكد الطبيب أن مريض الجلطة الدماغية قد شفي تماما من ذلك المرض حال أن تحدث المريض بشكل سليم بدون تلعثم في الكلام أو ظهور أي مشاكل عليه.

4- كما أن المريض يتأكد من الأمر بعد أن يقوم بتحريك جميع أجزاء الجسم وخاصة الأطراف بدون الشعور بتعب أو مشاكل في تلك الحركات وهنا يتأكد المريض أنه قد شفي تماما من تلك الجلطة.

5- القدرة على القراءة والكتابة بشكل صحيح من الأشياء التي تدل على تعافي المريض من تلك المشكلة أيضا.

6- قدرة الشخص على الوقوف والمشي بشكل صحيح وبشكل فردي بدون مساعدة من أي شخص.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *