أسماء الدول الرأسمالية

دولة رأسمالية هو مصطلح يتم إطلاقه على الدول التي تسيطر فيها الى رأسمالية على اقتصاد الأسواق ، سواء كانت الحكومة حكومة أحمد متعددة أو حكومة الحزب الواحد أو حكومة استبدادية،  مثلا بمكن إطلاق هذا المصطلح على حكومة دولة الصين وفيتنام في الوقت الحالي ، وذلك لأن الحزب الشيوعي ينولى الدولة إلى جانب الاقتصاد المختلط .


نظام الرأسمالية

من الممكن أن تجمع الدولة الرأسمالية بين مجموعة من الأحزاب السياسية، قد يكون احدها هو الداعم للرأسمالية، وقد يقوم أحدها أيضا بدور هام ومتحكم في الحكومة ، وقد تكون الدولة الرأسمالية مترابطة ترابط شديد ، وكثيرا ما تختلف مفاهيم الرأسمالية  عن الأيديولوجيات الاجتماعية الاقتصادية الأصلية ، عن المفاهيم التي توضع نتيجة لهذا ، كما أن الكثير من أتباع هذه الأيديولوجيات في الغالب يعارضون النظم السياسية التي تكون مرتبطة بهذه الدول أغلب الأوقات، فمثلا ، كثيرا ما يكون من يعارضون  الرأسماليين مثل أنصار الرأسمالية الموناركية والأناركية معارضين أيضا للدول الرأسمالية في القرن العشرين سواء كان بسبب أنه لا يوجد علاقة مع الرأسمالية الفعلية أو أن أيديولوجية الدول التي تم ذكرها قد وصلت لمرحلة كبيرة جدا من الفساد.

أنواع الدول الرأسمالية

يمكن القول أنه تاريخيا كانت جميع الدعاوى الرابطة بين مذاهب السوق الحرة ، أو السوق الاجتماعي أو الأسواق الليبرالية الجديدة، أو المذهب التجاري ،أحد أنواع الليبرالية، كما أنه ذو أنواع متعددة للدول الرأسمالية التي تتكيف مع السوق حسب احتياجاتها المحلية .

مؤسسات الدول الرأسمالية

تشترك الدولة الرأسمالية  بتشابه بعض المؤسسات والتي تم تنظيمها على أن تقوم المؤسسات الخاصة بالممتلكات الخاصة بتقديم للشعوب بعض الفوائد طويلة الأمد، حيث تم تكبير مبدأ الملكية الخاصة لأدوات الإنتاج ، وتم تطوير هذا في العصور القديمة على شكل مجموعة من المبادئ التي   سبقت الدولة الرأسمالية الحديثة، إلى جميع أفراد المجتمع .

معظم الدول الرأسمالية تعتبر نظامها السياسي أحد أشكال الديمقراطية ، ولذلك فهي تعتبر الشعب له  حق السيادة على مجموعة من للمؤسسات الحيوية مثل البرلمان،ولكن ليس هاما أو ضروريا أن تقوم الدول الرأسمالية باتباع نظام فصل السلطات ، وقد يوجد في هذه الدول هيئة تشريعية وطنية واحدة منها المجلس التشريعي، ويتم تعيين الأعضاء من خلال نظام استبدادي

أهم الدول ذات النظام الرأسمالي

بروناي منذ عام ١٩٨٤ ويحكمها حزب حسن البلقيه

بلغاريا منذ عام ١٩٩٠ الحركة الوطنية للاستقرار والتقدم بقيادة بويكو بوريسوف

كندا منذ عام  ١٩٦٧، ويحكمها الحزب المحافظ بقيادة ستيفن هارب .

الولايات المتحدة الأمريكية، منذ عام ١٧٧٩، بقيادة دونالد ترامب للحزب الجمهوري .

ألمانيا منذ عام ١٩٤٩ تحت قيادة أنغيلا ميركل

روسيا، عام ١٩٩١ ، بقيادة فلاديمير بوتين لجزب روسيا الاتحادية .

هايتي عام ١٨٠٤ حزب ريبونز بيزان بقيادة ميشيل مارتيلي

تركيا منذ عام ١٩٨٠ حزب العدالة والتنمية بقيادة رجب طيب أردوغان

كوريا الجنوبية    منذ عام ١٩٤٨ حزب سانوري    بارك بقيادة  جيون هاي

وجميع هذه البلاد تعتبر من الدول الاستبدادية التي يتم حكمها بقيادة حزب واحد او أكثر من حزب وتخضع مؤسسات الدولة للنموذج الرأسمالي رسميا ، وفي الغالب يكونون من المحافظين على نهج الليبرالية الجديدة  وبالتالي يمثلون أيديولوجية معينة قد لا يعرفها الكثير من الرأسماليين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *