أي دولة عربية تسمى “سويسرا الشرق “

سويسرا الشرق هو المسمى الذي تم اطلاقه على لبنان في فترة الخمسينات ، والستينات ، ولعل السبب الرئيسي وراء هذه التسمية هو الازدهار الاقتصادي ، والاجتماعي والسياحي في لبنان في هذه الفترة .

معلومات عن سويسرا الشرق

عاصمة لبنان هي بيروت التي تقع على الشاطئ الشرقي للبحر المتوسط ، ويحدها جهة الغرب البحر ، وجنوباً تقع ضواحيها ومنطقة خلدة امتداداً إلى صيدا ، ويحدها من الشرق جبال لبنان الشهيرة ، وشمالاً البحر وبعض الضواحي الشمالية ، وتتميز بيروت بطقسها المعتدل الذي يرجع لوقوعها في الإقليم المعتدل ، بالاضافة لجمال الطبيعة الخلابة ، وتكثر بها الآبار والينابيع ، ويرجع البعض تسميتها ببيروت ، نسبة إلى بيريت ، وتعني الآبار ، تعد بيروت بوابة الشرق بسبب موقعها الاستراتيجي والذي يعد نقطة وصل بين الثلاث قارات ، وتجتمع فيها الحضارتين الشرقية ، والغربية .

سبب تسمية لبنان بسويسرا الشرق

لعل السبب الرئيسي في اطلاق هذا المسمى التشابه الواضح بين البلدين ، فالجبال العالية على الشاطئ الشرقي للبحر المتوسط ، وسويسرا الواقعة في وسط أوروبا ضمن جبال الألب ، وأهم ما يميز سويسرا مرورها بالعديد من التغيرات السياسية والإجتماعية ، والتي نشأت عنها في النهاية هذا البلد المحايد .

، فمنذ القرون الوسطى جمعت جنسيات عديدة من البلدان المختلفة والتي عرفت فيما بعد بفرنسا وايطاليا ، والنمسا ، والمانيا ، وبعض الأقليات الأخرى ، وتمركزوا جميعهم على الجبال الشاهقة ، والتي تنفتح على البلاد المجاورة بفضل موقعها الجغرافي المميز ، ومن هنا بدأ الشعب السويسري في الظهور بلغاته المتعددة .

ومرت سويسرا بالعديد من الحروب والمنازعات الأهلية ، والمنازعات من بلدان الجوار ، وبدأت البلد في الاستقرار بعد الخضوع لعدد من المعاهدات الداخلية للفئات المختلفة المكونة لهذا البلد ، وبعض المعاهدات مع دول الجوار كذلك ، ولعل الحياد الظاهرة به هذه البلد هو السبب الرئيسي خلف صمودها وبقائها مستقرة ، والجدير بالذكر أن النظام السياسي السويسري مر بالعديد من المراحل حتى وصوله لهذا النظام الفدرالي .

فبدأ بنظام المجموعات والتي سميت بالكانتونات والتي خضعت للنظام الكونفدرالي ، الذي تمتعت كل مجموعة منه باستقلالية تامة عن المجموعة الأخرى ، وصولا للنظام الفدرالي ، وحدث ذلك بعد نشوب الحرب الأهلية عام 1864 بين كلا من الكانتونات الساعية للاستقلال ، والكانتونات المؤيدة للرابطة الفيدرالية ، وهي مانجحت في نهاية الأمر ، وتتولى السلطات الفيدرالية الشئون الهامة في سويسرا ، وخاصة المتعلقة بالعلاقات الدولية ، بينما تم ترك الحرية الكاملة للكانتونات بادارة الحكومة بشرط عدم معارضتها للنظام الفدرالي ، وأهم شعار للشعب السويسري هو اعمل لغيرك ما تود الغير أن يعمله لك .

لبنان سويسرا الشرق

لبنان هذا البلد العربي العريق ، والذي تحده سوريا من جميع الجهات باستثناء الغرب المطل على البحر المتوسط وفي جنوبه اسرائيل الطامعة في أرض المهد ، عانت لبنان من العديد من الحروب والاضطرابات الطائفية والمذهبية ، ولا يزال لبنان الصامد يعاني من هذه التداخلات للفئات المتصارعة والتي تبدأ بأبنائه قبل البلدان المجاورة ، وبفضل التطور التكنولوجي الهائل الذي جعل من العالم قرية صغيرة .

ولكن لايزال لبنان بعيداً عن سويسرا التي سمي بها ، فالحياة السياسية هناك لاتزال تفتقد المفهوم الوطني ، على الرغم من الاندماج الحاصل بين طوائف الشعب ، من حيث لغة الحوار ، والانفتاح على الثقافات الأخرى ، ولكن لا يزال النظام السياسي بحاجة للتطوير ، لكي تعلم كل فئة حدودها لتجنب حدوث صدام بين الفئات .

وتتميز الحياة الإجتماعية في لبنان بغلبة القوي على الضعيف ، وهذا ما يشير أن لبنان ليست سويسرا الشرق ، فالواقع في سويسرا عكس الواقع في لبنان ، وعلى الرغم أن الأصل في المسمى يرجع للمناظر الطبيعية الخلابة المتشابهة بين البلدين ، إلا أنه في العصر الحديث عمد بعض سكان لبنان بشويهها بجرف الجبال وافساد الشواطئ وحرق الخضرة ، وتسميم المياة الجوفية ، فلبنان سويسرا الشرق كانت قديماً ، ويجب على كل فرد من ابنائها أن يرجعها لطبيعتها التي خلقها الله سبحانه وتعالى عليها ، فلبنان في قلوبنا سويسرا الشرق

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *