مصادر غنية بـ ” الاستروجين النباتي

الاستروجين النباتي Phytoestrogens هي المركبات التي تحدث بشكل طبيعي في النباتات، كما أنها موجودة في مجموعة واسعة من الأطعمة النباتية، فإذا كان النظام الغذائي غني بالفاكهة والخضار والبقوليات وبعض الحبوب، فسيتم الحصول على الاستروجين النباتي منه، والنظام الغذائي النباتي هو غني جدا بالاستروجين النباتي الطبيعي بكميات صحية، وخاصة من فول الصويا .

فوائد الاستروجين النباتي Phytoestrogens

” Phyto ” هي كلمة جذر يونانية تعني النبات، و الـ estrogens ” الاستروجين ” هو هرمون أنثوي ينظم الوظائف في كل من النساء والرجال، وعندما نأكل الطعام الغني بالاستروجين النباتي، قد تستجيب أجسادنا كما لو كان لدينا هرمون الاستروجين الخاص بنا كبشر، وإلى حد ما يمكن استخدام الاستروجين النباتي كنوع من العلاج الطبيعي بالهرمونات البديلة، وهذا هو الحال خاصة مع المكملات الغذائية النباتية، لأنها تحاكي هرمون الاستروجين في الجسم، وتعد الفوائد الخاصة بالاستروجين النباتي ما يلي :

1- الإغاثة من الهبات الساخنة

انقطاع الطمث هو مرحلة تكاثرية في حياة المرأة تبدأ عادة في أواخر الأربعينات من عمرها، وخلال هذا الوقت، يتوقف جسدها عن إنتاج العديد من الهرمونات الأنثوية، وواحد من هذه الهرمونات هو هرمون الاستروجين، وهذه التحولات في الوقت الذي توقفت فيه فترات لها لمدة لا تقل عن 12 شهرا، تكون هي سن اليأس، ويمكن أن يسبب انقطاع الطمث العديد من الأعراض غير المريحة، بما في ذلك الهبات الساخنة وتقلبات المزاج وانخفاض الرغبة الجنسية، وقد تستمر هذه الأعراض بعد انقطاع الطمث، وأظهرت دراسة أن الاستروجين النباتي يقلل بشكل كبير من الهبات الساخنة، ويتم إجراء المزيد من البحوث لهذا الاستخدام للاستروجين النباتي .

2- منع هشاشة العظام في النساء

تظهر دراسات أخرى أن الاستروجين النباتي يمكن أن يساعد في منع فقدان العظام لدى النساء المسنات، ومن المعروف أن الاستروجين الطبيعي يساعد في الحفاظ على كثافة العظام، وعندما تتقدم النساء في العمر، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، ولأن الاستروجين النباتي يتصرف مثل الاستروجين البشري، فإن أخذه قد يمنع هذا من الحدوث، ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من الأبحاث قبل أن ينصح الطبيب بهذا الاستخدام .

3- تقليل مشاكل الطمث

بعض النساء يستخدمن الاستروجين النباتي كعلاجات طبيعية أو عشبية لتخفيف مشاكل الطمث، فمستويات الاستروجين يمكن أن تنخفض خلال أوقات معينة من الدورة الشهرية، مما تسبب أعراض غير مريحة، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول كيفية القيام بذلك بأمان .

4- علاج حب الشباب

علاج حب الشباب بالاستروجين النباتي قد يكون من الممكن أيضا حدوثه، والفكرة هي أن الاستروجين يقاوم الإندروجين ( الهرمونات الذكرية )، التي يمكن أن تسهم في ظهور حب الشباب عند النساء، ولأن الاستروجين النباتي يتصرف على نحو مماثل لهرمون الاستروجين، فإنه قد يكافح الإندروجين، وبالتالي يخفف أو منع حب الشباب، وبعض الأبحاث تدعم هذا، ولكن هناك حاجة إلى المزيد .

الأطعمة والأعشاب التي تحتوي على الاستروجين النباتي

العديد من النباتات والأطعمة النباتية تحتوي على الاستروجين النباتي، وتحتوي بعضها على نسبة أكثر من غيرها، وقد يكون لها تأثير أكبر على الصحة، وبعض الأعشاب عالية في الاستروجين النباتي ويمكن أن تؤخذ في شكل ملحق، وقد تحتوي الملاحق على مستويات أعلى من الاستروجين النباتي أكثر من الأطعمة، لذا يجب التحدث مع الطبيب قبل أخذها، والمصادر الأكثر أهمية هي :

1- حشيشة الملاك
2- كوهوش السوداء
3- البروكلي
4- الجزر
5- عفيفة شجرة التوت
6- القهوة
7- عشبة دونغ كاي
8- زهرة الربيع المسائية
9- البقوليات ( الفاصوليا والبازلاء والفول السوداني )
10- جذر عرق السوس
11- البرتقال
12- فول الصويا ( التوفو، تيمبي، ميسو، الحليب )
13- الشاي

مخاطر الاستروجين النباتي

الاستروجين النباتي قد يوفر بعض الفوائد نفسها مثل الاستروجين الطبيعي والصناعي، ولكن هذا لا يجعله بالضرورة أكثر أمانًا من الهرمونات الاصطناعية، ففي السنوات الأخيرة، تلقى الاستروجين الاصطناعي تأكيدات حول الآثار الجانبية السلبية، وهذا يشمل زيادة مخاطر الإصابة بالبدانة والسرطان والاضطرابات التناسلية والعيوب الخلقية لدى النساء الحوامل، وفي حين أن الاستروجين النباتي طبيعي ويبدو أكثر أمانًا، إلا أنه يتصرف بنفس الطريقة، وقد يخلق نفس المخاطر، وتشمل هذه المخاطر :

1- التغيرات في الدورات الهرمونية .
2- صعوبات مع الرضاعة .
3- زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي .
4- زيادة خطر الاصابة بمرض بطانة الرحم .
5- زيادة خطر الاصابة بسرطان بطانة الرحم .
6- زيادة خطر التهاب الكبد السام غير الفيروسي .
7- زيادة خطر الأورام الليفية الرحمية .

هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم المدى الكامل لما يفعله الاستروجين النباتي، وحتى الآن، لا يشكل النظام الغذائي الغني بالأطعمة النباتية سوى فوائد صحية، ولا توجد مخاطر صحية معروفة من تناول المزيد من الأطعمة النباتية، ويجب تجنب تناول مكملات الاستروجين النباتي ذات الجرعات العالية على مدى فترات طويلة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *