مصادر مركبات الليغنان و فوائدها

مركبات الليغنان هي المغذيات النباتية التي تحتوي على كلا من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، وهي مضادات الأكسدة التي قد تدعم أيضا جهاز المناعة، بالإضافة إلى ذلك، فهي ممتازة لموازنة مستويات الهرمون في الجسم، ففي النساء تساعدن على توازن مستويات الإستروجين، وعند الرجال تساعد على تحقيق التوازن في علاقة التستوستيرون والديهدروتستوسترون، حيث تثبط بعض الإنزيمات اللازمة لتحويل التستوستيرون إلى ديهدروتستوسترون، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستويات الديهدروتستوسترون، مما قد يحسن صحة البروستاتا، وقد يساعد في الحفاظ على مستويات التستوستيرون في الرجال والنساء والحيوانات، وتثبيط انزيم HSD، مما يساعد على خفض مستويات هرمون التوتر ” الكورتيزول ” .

فوائد الليغنان الصحية

هناك 9 فوائد صحية محتملة رئيسية لليغنان، وهي :

1- صحة الثدي

أظهرت الدراسات أن النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من الليغنان في أجسادهن، كما تم قياسها من البول أو عينات الدم، قد يكون لديهن صحة أفضل للثدي .

2- تقليل مستويات الكوليسترول الضار ( السيئة )

خلصت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا في ديفيس إلى أن ” الليغنان ” يمتلك خاصية فريدة من نوعها، في تقليل مستويات الكوليسترول السيئة ” LDL ” .

3- أمراض القلب والأوعية الدموية

ارتبطت باستمرار الأطعمة الغنية بالليغنان ( الحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والبقوليات والفاكهة والخضروات )، مع انخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومع ذلك، فمن المرجح أن العديد من المواد المغذية والمواد الكيميائية النباتية الموجودة في هذه الأطعمة تسهم في آثارها القلبية أيضا، وفي دراسة أترابية استباقية من 1889 من الرجال الفنلنديين، الذين اتبعوا لمدة 12 سنة في المتوسط، كان أولئك الذين لديهم أعلى مستويات المونولاكتون في المصل ( علامة من مدخول نبات الليغنان )، أقل عرضة للمعاناة من مرض القلب التاجي ( CHD ) أو أمراض القلب والأوعية الدموية .

4- المبيض وصحة الرحم

الليغنان لديه خصائص مضادة للاستروجين تحاكي هرمون الاستروجين وترتبط بمستقبلات الاستروجين، ولكنها لا تملك نفس التأثيرات العدائية للاستروجين، والاستروجينات النباتية هي شكل أنظف من الاستروجين، وعندما يتم استهلاك قشور نباتية أكثر، يتم التخلص من الاستروجين الداخلي بشكل طبيعي خارج الجسم، ويعتقد أن هذه هي الآلية التي تقف وراء الدراسات التي تشير إلى صحة المبيضين والرحم بشكل أفضل .

5- صحة البروستاتا

وجدت دراسة أجريت على حالة في اسكتلندا، أن ارتفاع تركيزات enterolactone نتيجة تناول الليغنان، كانت مرتبطة مع صحة البروستاتا، حيث يتم إنتاج Enterolactone في الأمعاء عن طريق البكتيريا التي تعمل على الليغنان، وقد وجدت دراسة أخرى أن الرجال النباتيين ( مع الوجبات الغذائية عالية في الليغانين )، لديهم صحة أفضل في البروستاتا، من الرجال الذين لا يتناولون نظام غذائي يعتمد على الليغانين .

6- تحسين الهضم

إن الأطعمة الغنية بالليغانين تكون غنية بالألياف الجيدة للهضم، وامتصاص الشوائب وتطهير القولون، ومن المعروف أن الألياف تعمل على تحسين حركة الأمعاء وكذلك تقليل معدل سرطان القولون .

7- الهبات الساخنة وانقطاع الطمث

تظهر دراسة لعيادة مايو أن ” الليغانين يوفر علاجًا أكثر طبيعية لهرمون الاستروجين لانقطاع الطمث والهبات الساخنة، من العلاج بالهرمونات الاصطناعية، وبالتالي فهو علاج أكثر صحة لكل منهما .

8- صحة الشعر

هناك دراسات تشير إلى أن الأشخاص الذين لديهم كميات كبيرة من الليغانين في أجسامهم لديهم شعر أكثر صحة، ويمكن أن يكون سبب ضعف صحة الشعر هو هرمون DHT، ويمكن أن يمنع الليغانين إنتاج الأنزيم الذي يحول التستوستيرون إلى DHT، وقد أظهرت دراسة آسيوية أجريت على الرجال خلال فترة 6 أشهر، تحسنًا كبيرًا في صحة الشعر في المتوسط ​​بعد شهرين من تناول الليغانين .

9- داء السكري

تورطت أنواع الأكسجين التفاعلية ( ROS ) في تطوير مرض السكري، ومضادات الأكسدة في الليغانين يمكن أن تمنع أو تقلل من تطور مرض السكري، وإذا كان هذا المنع أو التخفيض مرتبطًا بالحد من الإجهاد التأكسدي .

أين يمكن الحصول على الليغانين

يوجد العديد من الأطعمة الغنية بالليغانين، حيث يوجد الليغانين في جدران الخلايا لعدد من النباتات، ولكن يمكن العثور على أعلى تركيز له في بذور الكتان والسمسم، كما يمكن الحصول عليه في السبانخ، والجاودار والقمح والشوفان والشعير، وفول الصويا، والخضروات الصليبية مثل البروكلي والملفوف، وبعض الفواكه، وخاصة المشمش والفراولة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *