فوائد النشا و الألياف بالشوفان

كتابة: reem آخر تحديث: 27 نوفمبر 2018 , 14:29

يعد طبق من الشوفان فطورا مغذياً سهل الطهي، ومنذ سنوات ودقيق الشوفان هو المفضل للفطور، كونه مريح ودسم، وينتمي لمجموعة الحبوب الكاملة، ومصدر مهم للنشويات والألياف معا، فضلا عن أن دقيق الشوفان يقدم أيضًا إضافة مغذية لحميتك الصحية، سواء كنت تأكله لتناول الإفطار أو في أي وقت آخر من اليوم.

الشوفان غذاء نشوي غني بالألياف

الشوفان والتغذية

يمتاز دقيق الشوفان بأنه منخفض السعرات الحرارية، وغني بالألياف، ومصدر جيد لعدد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للتمتع بصحة جيدة.

يحتوي كوب واحد من الشوفان المطبوخ علي حوالي 170 سعرة حرارية و 28 جراما من الكربوهيدرات و 6 جرامات من البروتين و 4 جرامات من الألياف. إضافة إلي أنه خالي من الدهون، ويفي هذا الكوب بأكثر من 10 في المائة من القيمة اليومية للثيامين والحديد والزنك والمنجنيز والسلينيوم.

دقيق الشوفان، مثل الأرز البني والبرغل وحبوب الذرة الكاملة والقمح الكامل، يقدم أيضا كحبوب كاملة، وتمتلئ الحبوب الكاملة بالألياف والفيتامينات والمعادن ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بشكاوى الجهاز الهضمي والسمنة وأمراض القلب والسكري.

نشا الشوفان يزود الجسم بالطاقة

النشا هو نوع من الكربوهيدرات، يوجد غالبا في أنواع معينة من الخضار، مثل البطاطا والذرة، وفي الحبوب مثل القمح والأرز والشوفان.

يزود النشا الموجود في دقيق الشوفان الجسم بالطاقة. فعندما تأكل وعاءً من الحبوب الكاملة، يقوم الجسم بتكسير هذه النشويات إلى جلوكوز يقوم بدوره بتزويد الخلايا بالطاقة، لأن النشا هو كربوهيدرات معقدة – على عكس الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر – فإن الجسم يأخذ فترة أطول قليلا لتكسيرها.

الألياف إحدى الفوائد الموجودة في دقيق الشوفان

هناك نوعان أساسيان من الألياف: الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.
في الجهاز الهضمي، تتحول الألياف القابلة للذوبان إلى نوع من الهلام، مما يبطئ عملية الهضم قليلا فنشعر بالشبع لفترة أطول.
تعمل الألياف غير القابلة للذوبان علي تحسين عملية الإخراج، ومنع الإمساك.

ويمتاز دقيق الشوفان بأنه غني بالألياف القابلة للذوبان، وهذا النوع من الألياف لا يطيل الشعور بالشبع فقط، حيث أن الجل الذي يتكون من الألياف القابلة للذوبان يمسك الكوليسترول في الجهاز الهضمي ويسحبه من الجسم ، مما يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم ويحسن صحة القلب.

إضافة الشوفان إلى النظام الغذائي

1 – لا شيء مريح أكثر من وعاء ساخن من دقيق الشوفان في صباح بارد في الشتاء.
2- ولأنك لست مضطرًا للتنازل عن دقيق الشوفان خلال الأشهر الأكثر دفئًا من السنة. يمكن بدلا من تقديمه ساخنا، يقدم باردا حيث يتم نقع الشوفان طوال الليل في الحليب أو حليب اللوز، والاستمتاع بوعاء بارد من دقيق الشوفان للإفطار في صباح اليوم التالي.

3- يمكنك أيضًا مزج الشوفان مع الفواكه والخضار، أيضا يمكن أن تضيف الشوفان إلى شرابك المغلي لمزيد من التغذية الإضافية.
4- يمكن لطبق من دقيق الشوفان أن يكون وجبة إفطار كاملة، إذا قمت بإعدادها بشكل صحيح.

5- استخدم دقيق الشوفان وأضف الحليب لإعطاء المزيد من البروتين، والفاكهة لإعطاء لمسة من الحلاوة بالإضافة إلى المزيد من الفيتامينات والمعادن والألياف.

6- يمكن إضافة زبدة الفول السوداني مع الشوفان للحصول على البروتين إذا كنت تفضل تناول الحليب، حيث تضيف زبدة الفول السوداني الدهون الأحادية غير المشبعة الصحية إلى وجبتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: