اسباب وعلاج نقص الكريات البيض

يتكون دم الإنسان من عدة أنواع مختلفة من خلايا الدم ، منها خلايا الدم البيضاء المعروفة أيضًا باسم الكريات البيض ، والمسئولة عن محاربة العدوى ، فالكريات البيضاء هي جزء حيوي من جهاز المناعة ، والناس الذين لديهم مرض الكريات البيض يكون لديهم خلايا دم بيضاء أقل مما ينبغي وهذا يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى .

نقص الكريات البيض leukopenia

تساعد خلايا الدم البيضاء الجسم على مكافحة العدوى ، ولا يوجد لدى الشخص المصاب بالكريات البيض كميات كافية من خلايا الدم البيضاء ، فقلة الكريات البيض هي الحالة التي يكون فيها الشخص لديه عدد أقل من خلايا الدم البيضاء في مجرى الدم منه ، ويتم تشخيص نقص الكريات البيض باختبار الدم CBC ، واختبار ANC وهو اختبار يمكن أن يقوم به الأطباء لتحديد الصحة العامة للشخص ، ويمكن أن يساعد هذا الاختبار في تشخيص الحالات التي تشمل اللوكيميا ونقص خلايا الدم البيضاء .

المعدل الطبيعي لخلايا الدم البيضاء

يبلغ عدد خلايا الدم البيضاء الصحية ما بين 3500 و 11000 من خلايا الدم البيضاء لكل ميكروليتر ، قد يكون لدى الشخص المصاب نقص في الكريات البيضاء لتكون أقل من 3500 خلية دم بيضاء لكل ميكروليتر .

تصنع خلايا الدم البيضاء في النخاع العظمي وهي ضرورية لجهاز المناعة ، فوجود عدد قليل منها يعني أن الجسم أقل قدرة على محاربة الأمراض والالتهابات .

أنواعخلايا الدم البيضاء

العدلات Neutrophils : وهي تشكل 55 إلى 70 في المئة من إجمالي خلايا الدم البيضاء ، وهي تساعد على محاربة الالتهابات الفطرية والبكتيرية .

اللمفاويات Lymphocytes : هي ثاني أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء شيوعًا ، وهي تحمي الجسم من الالتهابات الفيروسية .

الخلايا القاعدية Basophils : وهي النوع الأقل شيوعًا لخلايا الدم البيضاء ، وتستخدم في ردود الفعل كالتهيج لمسببات الحساسية .

الوحيدات Monocytes :هي أحد خلايا الدم البيضاء وتلعب دورًا في محاربة البكتيريا والفطريات والفيروسات ، كما أنها تساعد في إصلاح الأنسجة التي تضررت بسبب الالتهاب .

الحمضات Eosinophils : هذه الخلايا تلعب دورا في ردود الفعل والحساسية مثل الربو .

نقص الكريات البيض مقابل نقص العدلات

كثيرا ما تستخدم مصطلحات الكريات البيض وقلة العدلات بشكل متبادل ، رغم أنها كل منهما يشير إلى مصطلح مختلف قليلا ، فنقص الكريات البيض هو مصطلح شامل يشير إلى انخفاض أي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء ، بينما قلة العدلات هي نوع من الكريات البيض ولكنها تشير على وجه التحديد إلى انخفاض في العدلات ، ويعد هذا النوع الأكثر شيوعًا من خلايا الدم البيضاء .

أعراض الكريات البيض

قد يكون الشخص المصاب بنقص الكريات البيض أكثر عرضة للعدوى والتي قد تسبب أعراضًا مثل الحمى والتعرق والقشعريرة ، ولكن لا توجد أعراض محددة لانخفاض عدد كريات الدم البيضاء .

الأسباب المؤدية للكريات البيض

هناك العديد من الحالات الطبية التي تسبب نقص الكريات البيض عن طريق التدخل في إنتاج خلايا الدم البيضاء في نخاع العظام ، وهناك حالات أخرى تتسبب في نقص الكريات البيض عن طريق تدمير خلايا الدم البيضاء بدلا من التأثير على إنتاجها ، فقد يكون نقص الكريات البيض أيضًا نتيجة لبعض العلاجات والأدوية .

الالتهابات الفيروسية : قد تؤدي العدوى الفيروسية الحادة ، مثل نزلات البرد والأنفلونزا إلى نقص الكريات البيض مؤقتًا ، و قد تؤدي العدوى الفيروسية إلى تعطيل إنتاج خلايا الدم البيضاء في نخاع عظام الشخص .

خلايا الدم ونخاع العظام : يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص الكريات البيض ، وتشمل الأمثلة فقر الدم اللاتنسجي والطحال المفرط ومتلازمات خلل التنسج النقوي .

السرطان : قد يؤدي سرطان الدم وأمراض السرطان الأخرى إلى تلف النخاع العظمي مما يؤدي إلى نقص الكريات البيض .

الأمراض المعدية : أمثلة تشمل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز و السل ، فوفقا لدراسة أجريت في عام 2015 من المرجح أن تصاب النساء المصابات بداء السل بمرض الكريات البيض أكثر من الرجال .

اضطرابات المناعة الذاتية : بعض هذه االأمراض تقتل خلايا الدم البيضاء ومن الأمثلة على ذلك الذئبة و التهاب المفاصل الروماتويدي .

سوء التغذية : قد يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن إلى نقص الكريات البيض ، وتشمل أمثلة ذلك ، أوجه القصور في فيتامين ب 12 وحمض الفوليك والنحاس والزنك .

الساركويد : هو رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي يمكن أن يؤثر أيضا على نخاع العظام .

العلاجات والأدوية التي قد تسبب الكريات البيض

1-قد تؤثر علاجات السرطان على عدد خلايا الدم البيضاء للشخص ، مما يؤدي إلى نقص الكريات البيض: العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي وزرع نخاع العظام .

2-بعض الأدوية يمكن أن تؤثر أيضا على عدد خلايا الدم البيضاء في دم شخص ما وربما يؤدي إلى نقص الكريات البيض ، من هذه الأدوية التي يمكن أن يكون لها هذا التأثير ما يلي:

  • مضاد للفيروسات لعلاج التصلب المتعدد
  • لاموتريجين وفالبروات الصوديوم وهي أدوية للصرع ومثبتات المزاج
  • bupropion وهو مضاد للاكتئاب وعلاج لللإقلاع عن التدخين
  • مينوسيكلين وهو مضاد حيوي شائع
  • مثبطات المناعة مثل sirolimus، mycophenolate mofetil ، tacrolimus ، cyclosporine
  • المنشطات
  • البنسلين

إذا كان الشخص غير متأكد من الاسم العام للدواء الذي يتناوله ، وإذا كان سيؤثر على جهازه المناعي أم لا ، فمن الجيد استشارة الطبيب .

العلاج

عادة ما يعتمد العلاج على السبب المحدد لنقص الكريات البيض

1-فإذا كان الدواء يسبب الكريات البيض ، قد يوصي الطبيب بأن يتوقف الشخص عن تناوله أو يحاول نوعًا مختلفًا ، يوجب على الشخص ألا يتوقف أبدًا أو يغير أدويته دون استشارة الطبيب .

2-إذا كان الشخص مصابًا بالسرطان وكان العلاج الكيميائي له يسبب الكريات البيض ، فقد يحتاج إلى التوقف عن العلاج للسماح لخلايا الدم البيضاء بتجديده .

3-العلاجات التي تستخدم عوامل النمو ، قد تساعد الكريات البيض وغالبا ما تستخدم هذه عندما يتسبب العلاج الكيميائي في نقص الكريات البيض أو إذا كان السبب وراثيًا .

التحكم وإدارة المرض منزليا

قد تساعد العلاجات المنزلية والسلوكيات التالية الأشخاص الذين يعانون من نقص الكريات البيض على تحسين حالتهم وتقليل خطر الإصابة بالعدوى:

  • تناول نظام غذائي صحي
  • الحصول على الكثير من الراحة
  • تجنب الجروح والخدوش
  • ممارسة النظافة الجيدة لتجنب الجراثيم
  • قد يكون العلاج مطلوبًا أيضًا لأي عدوى تنتج عن انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء ، قد يشمل ذلك المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات .
المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *