اسباب تجعل عين اضعف من عين بعد عملية الليزك

تعد العين من أكثر الأعضاء الحساسة في جسم الإنسان ، ولذلك في عرضة للإصابة بخلل في النظر ، وأبرزها قصر النظر الذي يؤدّي إلى عدم قدرة الشخص على رؤية الأجسام البعيدة بشكلٍ واضحٍ مع القدرة على رؤيتها من مسافاتٍ قريبةٍ، ويكون السبب عائدٌ إلى تجمّع الأشعة أمام الشبكية بسبب طول العين الكبيرة من الخلف أو انحناء القرنية بشكلٍ كبيرٍ.

  أما طول النظر يُسبّب عدم القدرة على رؤية الأجسام القريبة بشكل جيدٍ مع القدرة على رؤيتها من مسافاتٍ بعيدةٍ، ويكون السبب تَجمّع الأشعة الساقطة خلف الشبكيّة بسبب قصر مسافة العين من مقدّمتها إلى مؤخرتها، أو انحناء القرنية بشكل بسيط،

تحتاج هذه المشاكل إلى تصحيح مكان سقوط الأشعة ، وذلك بواسطة استخدام النظارات الطبية ، حيث تتجمع الأشعة وتسقطها في المكان المناسب ، ومع تطور الطب والتكنولوجيا الخاصة به ، يمكن إجراء عملية جراحية بسيطة وهي الليزك ، التي يلجأ إليها الكثير من الناس للتخلي عن ارتداء النظارات والعدسات الطبية .

عملية الليزك

تجرى عملية الليزك اعتمادا على تصحيح قرنية عين المريض حتى تتجمع الأشعة بصورة صحيحة وتسقط في المكان الصحيح ، وهي عملية بسيطة في الحالات الطبيعية ، ولا تستغرق وقتا طويلا لإجرائها ، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم أو في اليوم التالي ، ولكن هناك بعض المضاعفات الني قد تحدث بعد العملية ومنها ، ضعف النظر مجددا ، أو ضعف عين عن العين الأخرى .

أسباب ضعف النظر بعد عملية الليزر

– عدم توافر الشروط الصحيحة لعملية الليزك منذ البداية مثل السن المناسب واستقرار نظر المريض .
– تقدم سن المريض وخاصة بعد سن الأربعين .
– الإصابة ببعض الامراض مثل ارتفاع ضغط الدم ، السكري والمياه البيضاء ، أو ضعف قرنية المريض .
– عدم التئام القرنية بعد العملية بطريقة طبيعية مما يسبب ظهور بقعا بيضاء ، مما يؤدي لضعف النظر مجددا وهي حالة نادر تحدث بسبب طبيعية جسم المريض .

قد تسمح حالة المريض بتكرار عملية الليزك إذا كان سمك القرنية مناسبا ، وغير ذلك يلتزم المريض باستخدام العدسات أو النظارات الطبية ، قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض أدوية الكورتيزون ولكنها قد تؤدي إى آثار جانبية خطيرة ، كما قد ينصح بالزراعة ولكنها عملية  تحتاج إلى الفحوصات الشديدة الدقة للتوصل إلى حلول مناسبة .

أسباب ضعف عين واحدة بعد عملية الليزك

لن يحقق الجميع رؤية 20/20 بعد عملية الليزك للعين ، وقد لا تزال هناك حاجة إلى العدسات اللاصقة أو النظارات لبعض أو جميع الأنشطة في حالات نادرة. إذا كان الليزر يزيل الكثير من الأنسجة القرنية أو الكثير منها ، أو أن استجابة العين الشافية ليست نموذجية ، ستكون النتيجة البصرية أقل من الأمثل .

أحد الأسباب المحتملة لحدوث نتيجة أقل من الكمال هو أن عينيك لم تستجب لجراحة العيون بالليزر بطريقة يمكن التنبؤ بها. سبب آخر محتمل هو أن نظرك قد يكون الأمثل بعد فترة وجيزة من الليزك ولكن تراجع مع مرور الوقت بسبب “over healing”.

في معظم الحالات ، يمكن معالجة الانخفاض ملحوظ أو الانحدار الكبير بنجاح مع تصحيح رؤية ليزر إضافي بعد أن يؤكد الجراح أن الخطأ الانكساري المتبقي مستقر.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *