متى يبدأ مفعول السنامكي

كتابة: ايمان محمود آخر تحديث: 16 أكتوبر 2018 , 17:18

السنامكي : هو عبارة عن عشب يسمى السنا، يستخدم في صنع الشاي من أوراقه وذلك النبات يزدهر في المناطق الاستوائية على الرغم من أن بعضها يمكن أن ينمو في المناخ الأكثر اعتدالا، ويتميز السنامكي بطعمه شديدة المريرة .

الآثار الجانبية للسنامكي

يسبب السنامكي عددا من الآثار الجانبية المختلفة. وتشمل هذه الآثار :
– يسبب السنامكي في تشنجات خفيفة للبطن.
– الاصابة بالإسهال الشديد بسبب استخدامه على المدى الطويل.
– الاصابة بالغثيان والضعف العام الذي يحدث نتيجة للإسهال الذي يؤدي إلى فقدان الماء.

الفوائد الصحية لتناول السنامكي

يحتوي السنامكي على العديد من الفوائد الصحية ومن هذه الفوائد ما يلي :
– يستخدم السنامكي في علاج  الإمساك ولكن لوقت قصير وفضل عدم استخدامه لفترة طويلة، وقد يساعد أيضًا في علاج البواسير التي تحدث نتيجة للإمساك المزمن ولكن يجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

– يعتقد أن السنامكي له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للطفيليات، لذلك يدخل في تركيب العديد من العلاجات المضادة للالتهابات.

– يعمل السنامكي على التخلص من السموم، وغالبًا ما يتم وصفه للمساعدة في فقدان الوزن الزائد .

متى يبدأ مفعول السنامكي في علاج الامساك

تؤثر أوراق السنامكي على جدران الأمعاء وتسبب بعض التقلصات التي تؤدي إلى حركة الأمعاء، ويساعد على لين البراز عن طريق تمكين القولون من امتصاص الماء، ويتمكن علاج أكثر الحالات الشديدة من الإمساك.

وتساعد الجليكوسيدات الموجودة في السنامكي على نقل الإلكتروليت، فيبدأ مفعول السنامكي خلال من 6 إلى 12 ساعة من تناوله.

المخاطر والتفاعلات التي بتسبب بها السنامكي

على الرغم من أن السنامكي يعتبر من العلاجات الفعالة لعلاج الإمساك قصير الأمد ، إلا أنه يجب عدم استخدامه طويلاً حيث أوصت رابطة المنتجات العشبية الأمريكية بعدم استخدام عشب السنامكي على المدى الطويل بسبب المخاطر المحتملة حيث أنه قد يتسبب في تلف الكبد.

لذلك يجب استشارة الطبيب قبل أخذ السنامكي في حالة الاصابة بأي من الامراض التالية :
– اضطرابات القولون.
– أمراض القلب.
– أمراض الكبد.

وقد يتفاعل عشب السنامكي أيضًا مع بعض الأدوية مثل أدوية مذيبات الدم ومدرات البول، والاستخدام طويل المدى لأي شكل من أشكال عشب السنا المعروف باسم السنامكي، وقد يسبب بعض الاضطرابات التي تؤدي إلى تفاقم بعض أمراض القلب .

دراسات وابحاث عن السنامكي

في حين أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أنه يجب استخدام السنامكي كعلاج لفترة قصير الأمد، إلا أن هناك عدد محدود من الدراسات التي تؤكد أنه آمنًا لمعظم الناس ومن هذه الدراسات :

هناك دراسة في عام 2009 نشرت في مجلة علم السموم أن استخدام السنامكي لوقت طويل ليس له تأثير على وظيفة العضلات المعوية الملساء أو الأعصاب المعوية في الفئران بعد عامين، ووجد أيضا أنه لا يسبب أي آثار مسرطنة خلال ذلك الوقت.

كما وجدت دراسة أجريت في عام 2011 تشير إلى أنه لا يبدو أن هناك صلة بين الاستخدام طويل المدى للسنامكي والاصابة بسرطان القولون، وتوصي الدراسة بعلاج الإمساك أولاً باستخدام ملين للبراز ثم تناول عشبة السنامكي.

وقد تمت الموافقة على استخدام عشبة السنامكي كأحد الاعشاب الطبيعية من قبل إدارة الأغذية والعقاقير كملين لا يحتاج إلى وصفة طبيب، مما يجعله علاجاً قابلاً للتطبيق وآمن نسبياً لأولئك الذين يعانون من الإمساك، ولكن لا يوصى باستخدامه لفقدان الوزن، حيث يفضل العمل على إنقاص الوزن من خلال الحفاظ على الصحة عن طريق ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والبروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات الليفية.

على كل حال لا يوصى بتناول عشبة السنا لأكثر من أسبوعين، ومن الأفضل استخدامه بشكل عرضي، وإذا لم يساعد شرب عشبة السنا على التخلص من الإمساك فيجب تحديد موعد مع الطبيب للفحص.

الكمية الموصي بها لتناول السنامكي

تمت الموافقة على تناول السنامكي من قبل إدارة الأغذية والعقاقير كملين غير موصوف، والكمية الموصى بها للبالغين الذين يبلغون 12 عامًا وأكثر هو 17.2 ملليجرام يوميًا، ويحذر الخبراء من عدم تجاوز 34.4 مليجرام في اليوم، ولعلاج الإمساك عند الأطفال يفضل عدم تجاوز الجرعة 8.5 ملليجرام يوميا، ولعلاج الإمساك بعد الحمل تم استخدام 28 مللجرام مقسمة على جرعتين يوميا.

المراجع

تعليق واحد

  1. استخدمت السنامكي ولم يحدث اسهال الا شي بسيط لايذكر ماهو السبب ارجو الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: