معلومات عن الصدفية النقطية

الصدفية هو أحد الأمراض الجلدية التي تصيب بعض الأشخاص، ولكن هناك نوع من الصدفية يسمى الصدفية النقطية التي لا يعرف الكثير منا معلومات كافية عنها، لهذا سوف نقدم لكم بعض المعلومات الكافية عن الصدفية النقطية وأسباب الإصابة بها والأعراض المصاحبة لها وكيفية العلاج.

الصدفية النقطية

الصدفية النقطية هي واحدة من أشكال الصدفية العادية، وهي تتكون على شكل طفح جلدي يتراوح قطره ما بين 1-10 ملم، وتكون ذات لون أحمر أو وردي يظهر على الجلد.

تغطي هذه الجروح الموجودة على الجلد قشرة بيضاء خفيفة، وقد تنتشر في جميع أنحاء الجسم، وهي تصيب الأطفال والكبار على السواء.

قد أشارت مؤسسة الصدفية الوطنية أن مرض الصدفية النقطية يعتبر من ثاني أنواع الصدفية انتشارًا في أشكال الصدفية، فهو يصيب حوالي 10% من الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

قد تشفى الصدفية النقطية تمامًا، وقد تتحول إلى نوع أخر من الصدفية يسمى الصدفية اللوحية.

أسباب الإصابة بالصدفية النقطية

توجد الصدفية النقطية نتيجة زيادة تكاثر الخلايا الميتة على جلد البشرة وتراكمها على الجلد.

قد يكون السبب أيضًا وجود خلل في الجهاز المناعي هو الذي يؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من الأمراض الجلدية، ويسبق الإصابة بالصدفية النقطية الإصابة في البلعوم أو التعرض لأزمة نفسية.

وبعض العلماء يرون أن السبب في الإصابة بالصدفية النقطية يعود إلى التهابات جرثومية أو فيروسية، أو بعض الاضطرابات النفسية، أو الإصابة بدور برد شديد، أو نتيجة تعاطي بعض الأدوية كل هذه الأسباب تؤدي إلى الإصابة بالصدفية النقطية.

تنتج الصدفية النقطية نتيجة سوء الفهم مع الجهاز المناعي وخلايا الجلد، مما يؤدي إلى انتشار المرض على الجلد بشكل سريع، ويصبح الجلد ملتهب، وتظهر بعض البقع الحمراء على الجلد مع تراكم خلايا الجلد الميتة.

الصدفية النقطية مثل باقي الأنواع الأخرى من الصدفية هي تكون غير معدية ولكنها مزعجة لمن يصاب بها لأنها تسبب ألم شديد في المكان الذي تظهر فيه.

علاج الصدفية النقطية

في الغالب مرض الصدفية النقطية يتم الشفاء بشكل عفوي، ولكن في بعض الحالات قد يتحول إلى مرض مزمن ويحتاج إلى التدخل الطبي وإلى تناول بعض العلاجات السريعة.

يتم العلاج في الغالب عن طريق تناول الأدوية التي تحتوي على نسبة كورتيزون أو بعض المعالجات الكيميائية، أو تناول المضادات الحيوية وفقًا لحالة المريض وما يحدده الطبيب المختص.

قد يكون العلاج عن طريق وضع بعض الدهانات على مكان الإصابة لفترة يحددها الطبيب المختص.

كذل قد يكون من أحد طرق العلاج الفعالة في علاج الصدفية هو التعرض لضوء الشمس، ولكن يجب عدم التعرض لها عند الظهيرة لتجنب آثار الأشعة الفوق بنفسجية التي قد تسبب حروق في الجلد.

هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في التخلص من الصدفية النقطية مثل التعرض لمياه البحر المالح، العلاج  عن طريق الطمي كل هذه العلاجات تساعد في سرعة التعافي من الصدفية النقطية.

أماكن ظهور الصدفية النقطية

في الغالب تظهر الصدفية النقطية على الذراعين والساقين ومنطقة  الجذع وكذلك قد تمتد حتى تصل إلى القدمين.

لهذا يجب لو ظهر في منطقة القدمين أن يتم لس الجوارب والأحذية المريحة لحين التخلص من هذا المرض ولتخفيف من حدة الحكة والألم.

كذلك قد تظهر الصدفية النقطية في منطقة الأذنين، أو وراء الأذن في داخل فروة الرأس، ويمكن أن تمتد حتى تصل إلى الرقبة والوجه.

في الكثير من الأحيان قد يصعب التفرقة بين الصدفية الجلدية وبين أنواع أخرى من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما أو الالتهابات في الجلد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *