اعراض تشتت الانتباه عند الاطفال

- -

قد يعاني بعض الأطفال من تشتت الانتباه أو ما يسمى باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وتلك الحالة تؤثر بشكل كبير على الام بشكل خاص، وتتسبب في قلق دائم في المنزل وتوتر، فقد تجد الام نفسها في وضع صعب مع التعامل مع الطفل، فقد تجد طفلها يعاني من عدم فهم المواد الدراسية، وقد تتجه الام الى إعطاء الطفل علاجات تساعد على التركيز، ولكن تلك الطريقة يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على الطفل، ولكن هناك بعض الأمهات لازالت لا تعرف هل طفلها يعاني من تشتت الانتباه ام لا .

علامات تشتت الانتباه

يمكن أن يكون لتشتت الانتباه أكثر من عرض منها مثلا، العصبية المستمرة والغضب، أيضا لا يركز الطفل كثيرا أثناء التحدث، ويحب دائما الجلوس بمفرده، ويميل الطفل دائما الى تكسير وتخريب ممتلكاته أو حتى قد يصل الأمر لتكسير ممتلكات غيره، بالإضافة إلى صعوبة فهم الطفل للمواد الدراسية مع انخفاض علاماته، وأكثر الأشياء التي ستلاحظها الام هي فرط الحركة .

أسباب تشتت الانتباه 

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى تشبب انتباه الطفل منها : عدم اكتمال الجهاز العصبي لدى الطفل ، يمكن أيضا أن يكون بسبب التوتر والقلق الدائمين ، وتأثر الطفل ببعض اراء من حوله ، أو ميل الطفل عادة الى السرحان الدائم ، كما يمكن ان يكون أيضا بسبب تعرض الطفل لمشكلة نفسية كبيرة، وذلك لان الأطفال أكثر من يتأثرون بكل ما يحدث حولهم، لذا يجب مراعاة الأطفال وعدم الجدال امامهم أو تعريضهم لاي ازمة نفسية كبيرة .

كيفية القضاء على التشتت

من أهم الخطوات التي يجب أن تؤخذ على الفور هي اهتمام الوالدين بطفلهما ورعايته، كما أنه يحتاج إلى رعاية نفسية واجتماعية، ويجب أيضا أن تكون بيئة الطفل بيئة خالية من الضغوطات النفسية والمشاكل التي تحدث في المنزل، ولابد من تجنب تخويف وترهيب الطفل إذا ارتكب أي اخطاء، وعدم اتباع أي عنف لطفل فذلك يؤدي الى كثير من الاضطرابات النفسية .

يجب أيضا على الوالدين أن ينظما يوم الطفل بطريقة مفيدة حتى يكون له جدول تعليم واضح، أيضا من الأشياء الهامة أن يتم تدريب الطفل على كيفية الحفاظ على الوقت، ويفضل أن يتم الاتصال المباشر بالعين أثناء الحديث، وذلك لان الاتصال البصري يصل المعلومات بطريقة صحيحة، أيضا يجب أن يكون أسلوب الحوار بينكم واضح وعدم التحدث بالألغاز واتباع المفاهيم الصعبة، وذلك لان الطفل يفضل أن يكون الكلام واضح وصريح .

يجب على الإباء أن تساند الطفل دائما وتقدم له الدعم النفسي وتعزيز الثقة بالنفس لديه، كما يمكن أن نشجع الطفل ببعض الطرق المخلفة مثل إعطائه بعض الهدايا والجوائز في حالة الالتزام بالهدوء، ويمكن أن تكون الجوائز على هيئة إعطاء الطفل بعض الألعاب التي يفضلها حتى يخرج كل الطاقة السلبية لديه .

كما يمكن أن يتم تسجيل الطفل في بعض الألعاب الرياضية حتى يفرغ كل طاقة الغضب و يتواصل مع بعض الأشخاص الاخرين فه من اكثر الأشياء التي تقوي لديه الثقة بالنفس، ولكن عليك ان تنتبه ان في حالة التشتت المستمر للطفل وقلة التركيز يجب على الام اخذ الطفل لزيارة الطبيب النفسي الخاص بتلك الحالات حتى يساعد الام في تجاوز تلك الازمة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *