احدث الدراسات الطبية عن ” فاكهة القشطة “

تشير دراسات طبية عديدة إلى فوائد فاكهة القشطة، في علاج الكثير من الأمراض، وذلك بفضل خصائصها ومكوناتها الطبيعية، ولما تحتويه من بروتين، وفيتامينات مثل فيتامين ب6، فيتامين سي، وكمية كبيرة من الألياف وبعض المعادن مثل البوتاسيوم، وتشتهر تلك الفاكهة الاستوائية بطعم مميز، وهي ذات شكل بيضاوي مغطي بقشور حرشفية خضراء من الخارج، وبداخل الثمرة لب أبيض لين يحتوي على بذور سوداء كبيرة نوعا ما .

ونظرا لما تتمتع به من تاريخ طويل في العلاجات الشعبية القديمة، حيث كان يستخدم الأوراق والسيقان والجذور واللحاء والبذور بشكل تقليدي، فقد أكدت الدراسات الطبية الحديثة أن القشطة غنية بالفيتامينات والمعادن.

الفوائد الصحية التي تقدمها فاكهة القشطة

1 – مصدر لمضادات الأكسدة

لا تحتوي فاكهة القشطة فقط على كمية من الفيتامينات والمعادن، ولكن الجذع واللحاء والأوراق غنية بمضادات الأكسدة، والتي تساعد الجسم على محاربة ضرر الجذور الحرة.

2- تنظم جلوكوز الدم

بعض المكونات في القشطة تشمل المواد الكيميائية النباتية، والتي قد تساعد على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، وذلك له أهمية كبري حيث أن وجود مستوى صحي لسكر الدم أمر مهم لأنه يمكن أن يساعد في حماية الأوعية الدموية التي تورد الدم إلى الأعضاء الهامة ، مثل القلب.

3- تساهم في مستويات الطاقة

تحتوي القشطة على فيتامينات B1 و B2 ، والمغنيسيوم، وكل منها يساهم في مستويات الطاقة الطبيعية والحد من التعب والإرهاق، وهما بديل صحي للمصادر غير الطبيعية للكافيين (مثل مشروبات الطاقة).

4- تساعد على دعم جهاز المناعة

إن نظام المناعة الصحي ضروري لمساعدة الجسم على محاربة الأمراض، ويمكن لفيتامين B1 والزنك، والغنية بهما القشطة أن يساعدا الجهاز المناعي في عمله.

5- تساعد وظيفة العضلات

يتراوح عدد العضلات في جسم الإنسان ما بين 640 إلى 850 – وهذا العدد الكثير من العضلات يحتاج إلي دعم!. وتحتوى القشطة على البوتاسيوم والكالسيوم، وكلاهما يساهم في الحفاظ على وظيفة العضلات الطبيعية.

6- الأوراق مقابل الثمار

تقدم جميع أجزاء نبات القشطة فوائد صحية كبيرة، لكن الفائدة الموجودة في الفاكهة تختلف عن الموجودة في الأوراق، والفاكهة غنية بالفيتامينات والمعادن، ومفيدة لصحة العظام، لكن الأوراق تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وتساعد أيضًا في الحد من الالتهاب والجذور الحرة.

الفوائد الصحية المحتملة لفاكهة القشطة

تشير الأبحاث إلى أن القشطة لديها عدد من الفوائد الصحية، ووفقا لدراسة نشرت عام 2014، يحتوي مستخلص القشطة على العديد من المركبات ذات القدرات المضادة للأكسدة وتشمل.

1 – الصابونين، فيتوسترولس، مركبات الفلافونويد، انثراكوينونيس
2- مضادات الأكسدة تساعد الناس على البقاء بصحة جيدة بشكل عام.

3- ويشير الباحثين إلى أن فاكهة القشطة لديها خصائص مضادة للالتهابات وقد تعمل على تخفف الألم، كما أيد الباحثون في الدراسة استخدام القشطة كعلاج شعبي للألم والظروف الالتهابية.

4- تستخدم كعلاج شعبي يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع، وعلاج ضغط الدم غير المنضبط ، والذي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.

5- تساعد على منع القرح، مثل قرحة المعدة وهي قروح مؤلمة تتطور في بطانة المعدة أو المريء أو الأمعاء الدقيقة، ووفقا لدراسة نشرت عام 2014 على القوارض، أظهرت القشطة قدرات في حماية البطانة المخاطية في المعدة، ومنع ضرر الجذور الحرة في الجهاز الهضمي.

6- تساعد في علاج الهربس، وهو عبارة عن عدوى فيروسية يسببها فيروس الهربس البسيط، والتي قد تظهر على الأعضاء التناسلية أو الفم، وتعتبر القشطة علاجًا بديلًا للهربس.

7- القشطة مضادة للسرطان، هناك بعض الأدلة التي تثبت أن القشطة تحارب بعض أنواع السرطان. ووفقا لدراسة نشرت عام 2016، كان مستخلص القشطة فعالا ضد خلايا سرطان الثدي.

وأكدت دراسة أن القشطة مفيدة ضد بعض سرطان البنكرياس عن طريق تثبيط الأيض الخلوي، لكن يحذر الباحثون من أن القشطة وحدها لا تكفي للقضاء على أورام البنكرياس، ولا ينبغي أن تستخدم كعلاج أساسي.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *