فوائد الكروم في تقليل الوزن

- -

يعتبر الكروم معدنًا أساسيًا، وقد حظي باهتمام كبير كمكمل غذائي لأن المصادر الغذائية الجيدة للكروم نادرة ومتدنية بشكل عام ومنخفضة، وفي السنوات الأخيرة، كشف بعض العمل الدقيق للغاية أن الكروم يعزز عمل الأنسولين، وهو ما يتفق مع الدراسات التي تشير إلى أن الاستخدام طويل الأمد، يتحكم بفعالية في مستويات سكر الدم ( الجلوكوز )، لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الكربوهيدرات، إن التحكم الأفضل بمستويات سكر الدم له العديد من التأثيرات الإيجابية، أهمها الحفاظ على وزن صحي .

الكربوهيدرات والسكريات

عند تناول الكربوهيدرات، يتم تقسيمه إلى سكر ويتم امتصاصه في الدم، وحجم الزيادة في نسبة السكر في الدم، وارتفاع لاحق في الأنسولين، يختلف اختلافا كبيرا من طعام إلى آخر، وتباطؤ إطلاق السكر في الدم هو الخطوة الأولى للتحكم في نسبة السكر في الدم، وأحد أهم الأهداف لأي نظام غذائي صحي، ووفقًا للأبحاث، فإن الحفاظ على نسبة السكر في الدم يفحص كل شيء من زيادة الوزن وفقدان الدهون وتقليل الشهية، لدرء العديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وما إلى ذلك، وعلى النقيض من ذلك، فإن الأطعمة التي يتم هضمها بسرعة وتطلق بسرعة في الدم، تزيد من الإفراط في الأكل والسمنة ومقاومة الأنسولين، وغيرها من الاضطرابات الأيضية التي تسهم في المرض .

الكروم يقلل من الرغبة في تناول الكربوهيدرات

إذا كنت مثل الكثير من الناس، قد يكون هناك معاناة جوع شديدة ومتكررة للأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، إن الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة النشوية والمحملة بالسكر أمر شائع، وهي نوع من الإدمان ينطوي على آليات مشابهة تشارك فيها المواد الأفيونية ومركز الألم / المتعة في الدماغ، وفي إحدى الدراسات، تبين أن مجرد أخذ 600 ميكروغرام من بيكولينات الكروم لمدة 8 أسابيع، قلل بشكل كبير من الرغبة الشديدة في الكربوهيدرات، وقد شهد الأشخاص الذين قامت عليهم الدراسة والذين لديهم الرغبة الشديدة في الكربوهيدرات الشديدة أفضل النتائج، فعندما ينخفض مستوى السكر في الدم، يتم تضخيم حملة البحث عن السكريات والنشويات، ويكون هناك ميل إلى الإفراط في استهلاك السعرات الحرارية، وعلى الرغم من عدم تناولها في هذه الدراسة، فقد ساعد تناول مكملات الكروم في استقرار مستويات السكر في الدم، وقلل من الرغبة في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، وبالتالي فإنه ساعد على خفض الوزن .

الكروم يحارب دهون الجسم

كان هناك عدد أقل من الدراسات التي ركزت على مكملات الكروم من قبل الرياضيين، ولكن أظهرت بعض التجارب مزدوجة التعمية، أن مكملات الكروم تقلل من كتلة الدهون، وتزيد كتلة الجسم النحيل، ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن، وفي دراسة أخرى كانت مكملات الكروم قادرا على زيادة كتلة الجسم النحيل في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، عندما تم وضعها في نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية .

الكروم والتحكم في نسبة سكر الدم

مكملات الكروم هي طريقة بسيطة لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم في بعض الناس، وقد قامت العديد من الدراسات بتقييم تأثير الكروم على مستويات الجلوكوز بنتائج مختلفة، لكن عددًا كبيرًا من هذه الدراسات أظهر أن الكروم قادر على تطبيع مستويات السكر في الدم، وتحسين معدل السكر في الدم وتقليل متطلبات الأنسولين، لدى المرضى الذين يعانون من عدم تحمل الجلوكوز ومقاومة الأنسولين، لذا قد يكون تناول الكروم مع الوجبة الغنية بالكربوهيدرات، طريقة فعالة لخفض مؤشر نسبة السكر في الدم لهذه الوجبة، والأدلة الأخيرة تشير إلى أن الكروم يلعب دورا هاما في إشارة الانسولين، أو مقاومة الأنسولين، وهي حالة سائدة تساهم في السمنة والعديد من المشاكل الأيضية الأخرى، التي تؤهب الناس لمرض السكري وأمراض القلب، لذلك، فإن أي شيء يحارب مقاومة الأنسولين ( مثل التمرين )، ينظر إليه بشكل عام على أنه يعزز الصحة .

العلاقة بين مستويات الكروم والكولسترول

الكروم يلعب أيضا دورا في التمثيل الغذائي للدهون، وقد حققت العديد من الدراسات تأثير الكروم على الدهون، وذكرت عدد من هذه الدراسات انخفاض في الدهون الثلاثية، تصل إلى 32 %، وانخفاض في الكوليسترول الكلي والكولسترول السيء، وقد لوحظت هذه الآثار الإيجابية عند دراسة خطر الإصابة بأمراض القلب، لدى الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من مرض السكري أو عدم تحمل الجلوكوز .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *