نسبة الشفاء من سرطان العظام

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 19 أكتوبر 2018 , 18:14

مرض السرطان أصبح من الأمراض الشائعة في العصر الحالي ، و هو قد يصيب العديد من أجزاء الجسم المختلفة مثل الثدي، الرحم، المعدة والعظام والكثير من الأماكن الأخرى في الجسم، وسوف نتناول معكم سرطان العظام ونسبة الشفاء منه.

سرطان العظام

– العظام له دور كبيرة في جسم الإنسان فهي الإطار الذي يشكل جسم الإنسان، وتحرك العظام عن طريق العضلات، ولكن قد يحدث نمو للخلايا السرطانية في نسيج العظام النامية بما فيها عظام اليدين والقدمين مسببًا ما يسمى بسرطان العظام.

– الفئة المعرضة للإصابة بسرطان العظام هي فئة البالغين ولا يصاب به الأطفال، و سرطان العظام هو ذات التصنيف الثالث من بين أكثر أنواع السرطان انتشارًا في العالم ، هناك عدة أنواع من سرطان العظام مثل ورم العظم الغضروفي، الورم الليفي غير المستضاف، أورام الخلية العملاقة، ورم غضروفي باطن، التنسج الليفي، الأورام الخبيثة السرطانية، سرطان خبيث غضروفي.

أعراض سرطان العظام

تختلف أعراض سرطان العظام من شخص إلى آخر على حسب تكمن المرض من جسم المريض، و تشتمل أعراض سرطان العظام في الآتي:

1- وجود ألم وكسور في منطقة العظام أو خلال حركة الراحة في الدين.
2- الإصابة بالتورم والانتفاخ.
3- وجود احمرار في مكان تواجد السرطان.
4- قد يصاب المريض بالعرج وخاصة لو كان المرض في عظام الساق.
5- يساعد هذا النوع من السرطان في الحد من حركة المفاصل بشكل طبيعي.

نسبة التعافي من سرطان العظام

– في السنوات الأخيرة تحسن فرصة الشفاء من سرطان العظام بسبب التقدم العلمي في الأدوية وفي طرق العلاج عن ذي قبل ، فقد كان قديمًا من يعاني من مرض سرطان العظام فكان عليه أن يعرف أن معدل حياته لن يستمر لأكثر من خمس سنوات لانتشار هذا المرض في الجسم بشكل كبير، ولكن مع التقدم في طرق العلاج أصبح الآن هناك طرق كثير للشفاء من هذا المرض.

– في الغالبية العظمى من الأمراض السرطانية فإن هذا المرض يستمر لمدة خمس سنوات وهو يصيب حوالي 70% لمن يعاني من الساركوما الغضروفية التي تصيب البالغين، ومعدل النجاة منها في خمس سنوات يبلغ 80% ، ولو انتشر السرطان خارج العظام فإن معدل البقاء على قيد الحياة تصل إلى 30%، لكن لو كان السرطان لدى ساركوما إيوينج فإن معدل البقاء يكون في الغالب حوالي 70% لو تم العثور عليها في مرحلة ما قبل الانتشار.

– ولا نستطيع تحديد ما إذا كان سرطان العظام مميت أم لا ، لأن هذا يرجع إلى عدة عوامل منها؛ نوع سرعة النمو في سرطان العظام، عمر الإنسان وصحته لها دور في معدل الشفاء من هذا المرض، كذلك اكتشاف السرطان في مراحل مبكرة منه يسهل علاجه بعكس لو تدهورت حالة المريض وانتشر السرطان في أماكن متعددة من الجسم.

علاج سرطان العظام

– هناك عدة طرق علاجية لمن يعاني من سرطان العظام فهو يعتمد على حجم الورم، و مكان الورم، و سرعة انتشار السرطان، عمر المريض ، و في الغالب يخضع المريض إلى العلاج الإشعاعي و العلاج الكيماوي أو عمل العمليات الجراحية في بعض الحالات على حسب مكان الورم.

– العلاج الكيماوي في الغالب يستخدم في البداية قبل اللجوء إلى الجراحة، ويتم في هذا العلاج تناول أدوية ومستحضرات طبية تقوم بتقليص الخلايا السرطانية وقتلها ومنع انتشاراها إلى أماكن أخرى من الجسم ، العمليات الجراحية يمكن أن تكون طريقة للعلاج عن طريق التخلص من الورم أو العظام الموجودة فيها السرطان، واستبدال هذه العظام الطبيعية بأخرى صناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى