دواعي استعمال ” شراب دومبي ” للاطفال

- -

يتعرض الكثير منا لمشاكل عسر الهضم التي تحدث بسبب وجود بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي، وهذه المشكلة يمكن أن تحل عن طريق استخدام بعض العلاجات والعقاقير الطبية التي من بينها (شراب دومبي) الذي أثبت نجاحه الكبير في التخلص من جميع المشاكل المتعلقة بعسر الهضم عند الكبار والصغار، وسوف نتناول معكم دواعي استعمال هذا الدواء مع الأطفال.

التركيبة الدوائية لعقار دومبي

تحتوي كل قرص من دواء دومبي على 10 مجم من مادة دومبيريدون.

والشراب من هذا الدواء يحتوي على 1 مللي يحتوى على 1 مجم من مادة دومبيريدون.

دواعي استخدام دواء دومبي للأطفال

هذا الدواء له العديد من دواعي الاستعمال وخاصة للأطفال فهو يستعمل في علاج الحالات التالية:

1- يستعمل هذا الدواء في علاج حالات عسر الهضم الذي ينتج بسبب تأخر إفرازات المعدة من الطعام لأنه يقوم بارتداء الطعام إلى المريء مرة أخرى.

2- يعالج هذا الدواء حالات الامتلاء والشعور بالانتفاخ التي تحدث بعد تناول بعض الأطعمة لدى الأطفال.

3- يساعد في التخلص من التجشؤ.

4- يعمل هذا الدواء على تسكين حالة المغص وخاصة التي تصيب الأطفال.

5- يعالج هذا الدواء الغثيان والقيء بسبب الاضطرابات الوظيفية أو العضوية.

6- يعالج هذا الدواء الكثير من حالات الغثيان والقيء الذي ينتج عن العلاج عن طريق الإشعاع أو عن طريق تناول بعض الأدوية.

7- يعالج هذا الدواء مرض باركنسون.

موانع استخدام دواء دومبي

يحذر استخدام هذا الدواء مع بعض الحالات التالية:

1- يحذر من تناول هذا الدواء لمن يعاني من وجود حساسية شديدة لأي مادة فعالة من المواد الداخلة في تركيب هذا الدواء.

2- يحذر من استعمال هذا الدواء لمن يعاني من وجود ثقب في الأمعاء أو انسداد في الأمعاء.

3- يحذر من استخدام هذا الدواء لمن يعاني من أمراض الغدة النخامية أو من كانت لديه إفرازات زائدة في البرولاكتين.

4- في حالة تناول هذا الدواء للأطفال يجب مراعاة الجرعة التي يقررها الطبيب، وفي حالة تناول جرعة زائدة من هذا الدواء للأطفال يجب عمل غسيل معدة على الفور للطفل.

الآثار الجانبية لدواء دومبي

يشعر المريض بعد تناول هذا الدواء ببعض الآثار الجانبية التي قد تختلف من شخص إلى آخر حسب استجابة الجسم للآثار الجانبية للدواء ومنها:

1- يشعر المريض بعد استخدام هذا الدواء ببعض التقلصات في المعدة سواء كانت تقلصات بسيطة أو وقتية.

2- تظهر بعض الآثار الجانبية لمن يتناول هذا الدواء من الأطفال مثل إفراز مادة البرولاكتين في البلازما التي تتسبب في زيادة نسبة البرولاكتين في الحدث.

3- في حالة حدوث خلل في الحاجز الدموي الذي يغطي مخ الطفل أو يكون غير مكتمل فإن هذا الدواء قد يعرض الطفل إلى بعض الآثار الجانبية على الجهاز العصبي.

4- قد يتسبب هذا الدواء في بعض أنواع الحساسية أو الطفح الجلدي للطفل.

5- لا يتم تناول هذا الدواء في فترة الحمل لأنه يؤثر على الجنين ويؤدي إلى التعبير عن الحاجز الدموي، ولهذا لا يتم تناوله على الإطلاق في فترة الحمل.

أما في حالة الرضاعة فإنه من الحذر تناوله أيضًا إلا في بعض الحالات وفقًا بما يحدده الطبيب.

الجرعة الموصى بها لدواء دومبي

في الغالب يحدد الطبيب الجرعة التي يجب تناولها للمريض وهي تكون كالتالي:

بالنسبة للبالغين: يتم تناول قرص أو أثنين من هذا الدواء بمعدل 10 مجم ثلاث مرات يوميا كل 6-8 ساعات بحد أقصى للجرعة 80 مجم خلال اليوم.

أما الأطفال: 0.25-0.50 مجم لكل كيلو من وزن الطفل مقسم على أربع جرعات خلال اليوم كل 6-8 ساعات.

ويجب العلم أنه يتم استخدام الشراب المعلق للأطفال أقل من 35 كيلوغرام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *