عناصر الالكتورليتات و أضرار نقصانها من الجسم

الالكتورليتات و الكهارل هي المعادن التي تحمل شحنة كهربائية ، و عند إذابتها في سوائل الجسم ، تنفصل الإلكتروليتات إلى أيونات سالبة أو موجبة الشحنة التي توفر الجهد اللازم للإشارات العصبية و حركة العضلات ، و توازن السوائل في جميع أنحاء الجسم .

توجد في الدم و البول و الأنسجة و سوائل الجسم الأخرى ، و في كل مرة نتعرق فيها أو نتبول فيها أو نتغوط  ، نخسر بعضًا منها ، و بدون هذه الخلايا ، ستجف خلايانا أو تنفجر ، و ستتوقف قلوبنا عن النبض ، و ستتوقف عضلاتنا عن العمل ، و ستتوقف أدمغتنا عن إرسال رسائل إلى بقية الجسم .

تأثير الالكتروليتات على الجسم

الالكتروليتات تشتمل على العديد من المعادن المعروفة الموجودة بالفعل في العديد من الأطعمة ، و لكنها ليست واحدة ، و من الضروري أن تستهلك توازنًا جيدًا للكهارل المختلفة في نظامك الغذائي :

– البوتاسيوم هو احد هذه العناصر و يساعد على تنظيم ضغط الدم ، و توازن الأس الهيدروجيني ، و إيقاع القلب ، و تقلصات العضلات ، و النبضات العصبية ، و التوازن المائي .

– الكالسيوم و يعمل على تشكيل و الحفاظ على عظام و أسنان صحية ، و يساعد في تقسيم الخلايا ، و تقلصات العضلات و الدورة الدموية ، و تجلط الدم ، و إفراز الهرمونات ، و الإشارات من الدماغ إلى أجزاء أخرى من الجسم .

– المغنيسيوم يحول الطعام إلى طاقة ، و يخلق البروتينات من الأحماض الأمينية ، و ينظم الرسائل العصبية ، و إصلاح الحمض النووي ، ويحافظ على إيقاع القلب ، ويساعد العضلات على الاسترخاء والتقلص .

– الصوديوم يحافظ على توازن سوائل الجسم ، و الإشارات العصبية ، و وظائف العضلات .

– الكلوريد يحافظ على توازن الرقم الهيدروجيني ، و ينقل النبضات العصبية ، و ينقل السوائل داخل وخارج الخلايا .

– الفوسفات ضروري لنمو الأنسجة و الإصلاح ، و إنتاج الطاقة داخل الخلايا ، و  حركات العضلات ، و خلق الحمض النووي و الحمض النووي الريبي ، و توصيل الأعصاب .

أعراض نقص الإلكتروليتات

– معدل ضربات القلب السريع وعدم انتظام ضربات القلب .
– التعب والخمول .
– الاستفراغ و الغثيان .
– الإسهال أو الإمساك .
– ضعف العضلات أو التشنج .
– التهيج والقلق .
– الصداع .
– الخدر و الوخز .
– الارتباك وصعوبة التركيز .
– الأرق و قلة النوم .
– الشعور بالعطش الشديد .

أفضل المصادر الطبيعية للإلكتروليتات

السبانخ

سواء كانت تغلى أو تؤكل نيئة ، فإن السبانخ هو نبات أخضر مورق ، يعد مصدر جيد للبروتين والألياف غير القابلة للذوبان ، والسبانخ عالية بشكل خاص في فيتامين أ و ج ، و يحتوي على العديد من المواد الكيميائية النباتية مثل اللوتين، كما أنه يوفر لكل 100 غرام ،  16 ٪ البوتاسيوم ، 3 ٪ الصوديوم ، 10 ٪ من الكالسيوم ، 20 ٪ من المغنيسيوم ، و 5 ٪ الفوسفور .

الموز

الموز غني بفيتامين ج و ب6 ، بالإضافة إلى العناصر النادرة مثل حمض الفوليك ، و حامض البانتوثينيك ، و النياسين ، و الريبوفلافين ، كما أنه يوفر عدة أنواع من مضادات الاكسدة ، و من حيث الإلكتروليتات ، يقدم الموز 10٪ من البوتاسيوم ، 7٪ من المغنسيوم ، 2٪ فسفور ، و 1٪ كالسيوم لكل 100 جرام .

حليب كامل الدسم

كل كوب من حليب يحتوي على 3.25 ٪ هو 28 ٪ من الكالسيوم ، 22 ٪ الفوسفور ، 10 ٪ البوتاسيوم ، 6 ٪ من المغنيسيوم ، و 4 ٪ الصوديوم .

حليب جوز الهند

منتج حليب جوز الهند ذو القيمة الغذائية العالية ، كوب من هذا الحليب يحتوي على الكثير من الأشياء الجيدة ، بما في ذلك الفوسفور 24 ٪ ، 22 ٪ المغنيسيوم ، والبوتاسيوم 18 ٪ ، 4 ٪ الكالسيوم ، والصوديوم 1 ٪ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *