ما الفرق بين الكتلة والوزن

يتم استخدام المصطلحين الكتلة  و الوزن  بشكل متبادل في المحادثة العادية، لكن الكلمتين لا تعنيان نفس الشيء، إذ يوجد بينهما فروق أحدها أن الفرق بين الكتلة والوزن هو أن الكتلة هي كمية المادة في المادة بينما الوزن مقياس لكيفية تأثير قوة الجاذبية على تلك الكتلة.

وبمعني أخر الكتلة هي مقياس كمية المادة في الجسد، ويشار إلى الكتلة باستخدام الرمز m، بينما الوزن هو مقياس كمية القوة التي تعمل على كتلة بسبب التسارع بسبب الجاذبية، وعادة ما يدل علي الوزن بالرمزW.

الفرق بين الكتلة مقابل الوزن

1 – الجزء الأهم في المقارنة، هي أنك إذا كنت على الأرض ولا تتحرك، ستكون قيم الكتلة والوزن هي نفسها.

2- أما إذا قمت بتغيير موقعك فيما يتعلق بالجاذبية، ستبقى الكتلة دون تغيير، ولكن الوزن سيتغير.

3- على سبيل المثال، إن كتلة جسمك هي قيمة محددة، لكن وزنك يختلف على القمر مقارنةً بالأرض.

4- الكتلة هي خاصية للمادة، إذ أن كتلة الجسم هي نفسها في كل مكان، بينما يختلف الوزن حسب الموقع، كونه يعتمد على تأثير الجاذبية.

5- الكتلة لا يمكن أبدا أن تكون صفرا، لكن يمكن أن يكون الوزن صفراً إذا لم تعمل الجاذبية على شيء ما، كما هو الحال في الفضاء.

6- الكتلة لا تتغير وفقا للموقع. يزيد أو ينقص الوزن مع ارتفاع أو انخفاض الجاذبية.

7- الكتلة هي كمية العددية لديها حجم. أما الوزن هو كمية المتجه حيث أن لها حجم وتوجه نحو مركز الأرض أو غيرها من الجاذبية بشكل جيد.

8- يمكن قياس الكتلة باستخدام توازن عادي. بينما يتم قياس الوزن باستخدام توازن زنبركي.

9 – الكتلة عادة تقاس بالجرام و الكيلوجرامات. أما الوزن فيتم قياسه في كثير من الأحيان بالـ نيوتن، وهي وحدة من القوة. على الرغم من أننا نتحدث عادة عن الوزن بالكيلوغرام، إلا أنه يجب أن يقاس بدقة في نيوتن، وحدات القوة.

10- الكتلة هي قياس لاتجاه الجسم لمقاومة تغيير حالة الحركة، والمعروفة باسم القصور الذاتي، وعند تركها للأجهزة الخاصة بها، سيبقى الجسم موضوعًا أو يتحرك في خط مستقيم.

 حقائق حول الكتلة والوزن

1 – تعتمد الكتلة على مقدار المادة ،والذرات وما إلى ذلك في الجسم، ومزيد من الكتلة يعني المزيد من القصور الذاتي، حيث أن هناك المزيد للتحرك، وتعد هذه هي فكرة العالم الفيزيائي الشهير إسحق نيوتن عن الكتلة، والتي تدعم قوانينه الشهيرة للحركة في أواخر القرن السابع عشر.

2- أثبت العالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين أن نظرية نيوتن ليست دقيقة تمامًا، وتوصل إلي نظرية النسبية الخاصة في بدايات القرن العشرين.

3- من ناحية أخري الوزن هو مقياس لمقدار القوة الهابطة التي تمارسها الجاذبية على كائن ما.

4- كلما ازداد القصور الذاتي، ازدادت قوة الجاذبية، وتبلغ قوة الجاذبية على سطح حوالي 9.8 نيوتن لكل كيلوجرام.

5- ولأننا فقط اعتدنا على التعامل مع الظروف على سطح الأرض التي فنستخدم غالبًا الكتلة و الوزن بالتبادل.

6- عندما نقول أن شخص ما يزن 70 كيلوجرامًا، فإننا نعني كتلته، بينما الصحيح أن وزنه 70 x 9.8 = 686 نيوتن.

7- على سطح القمر، حيث تكون قوة الجاذبية أضعف (حوالي 1.6 نيوتن لكل كيلوجرام)، فإن رائد الفضاء الذي يبلغ وزنه 70 كيلوجراما يزن 112 نيوتن فقط.

8- في محطة الفضاء الدولية، حيث يكون رواد الفضاء عديمي الوزن، لكن ما زال لديهم كتلة، حيث يجب عليهم أن يمارسوا القوة لدفع أنفسهم عن الجدران أو سحب أنفسهم.

لذلك قد تكون الرحلة إلى الفضاء طريقة سريعة لفقدان الوزن، لكن فقدان الكتلة أمر آخر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *