علاج وجود البيتا الكاروتين في الدم ” الكاروتينيميا “

كتابة: ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 22 أكتوبر 2018 , 00:40

الكاروتينيميا أو ” وجود البيتا كاروتين في الدم ” بالانجليزية ” Carotenemia “، هي حالة سريرية تتميز بتصبغ أصفر للجلد ( xanthoderma ) وزيادة مستويات بيتا كاروتين في الدم، وفي معظم الحالات، تأتي الحالة في أعقاب الاستهلاك المطول والمفرط من الأطعمة الغنية بالكاروتين، مثل الجزر والقرع والبطاطا الحلوة، والكاروتينيميا هي حالة شائعة عند الأطفال، وحالة الكاروتينيميا في حد ذاتها غير ضارة، لكنها يمكن أن تؤدي إلى تشخيص خاطئ لليرقان .

كاروتين هو صبغة تضيف عادة اللون الأصفر على الجلد، ومع ارتفاع مستويات الكاروتين في الدم، يتم زيادة هذا الاصفرار، وقد تكون الكاروتينيميا واضحة بشكل خاص عندما تكون الطبقة القرنية سميكة، أو عندما يتم تمثيل الدهون تحت الجلد بقوة، ويتم تقدير هذه الحالة بسهولة أكثر في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، وقد تظهر بشكل أساسي كاصفرار في الراحتين والأخمصين في الأفراد ذوي البشرة الداكنة بشكل أكبر، وقد لوحظ مرض الكاروتينيميا في البداية على شخص مصاب بمرض السكري في عام 1904، من قبل فون نوردن، الذي لاحظ ذلك على الطيات الأنفية الشفوية وعلى الراحتين والأخمصين لدى الرجل .

أسباب زيادة البيتا كاروتين في الدم

تظهر الكاروتينيميا الناجمة عن النظام الغذائي في كثير من الأحيان على الرضع والأطفال الصغار، وقد تحفز الأمهات هذه الحالة عن طريق إعطاء أطفالهن كميات كبيرة من الجزر في مستحضرات أغذية الرضع التجارية، بالإضافة إلى ذلك، فإن النباتيين أكثر عرضة لتطوير الكاروتينيميا من غير النباتيين، وقد تترافق الحالة أيضًا مع تناول المكملات الغذائية الغنية بالكاروتين .

علاج زيادة البيتا كاروتين في الدم

الكاروتينيميا هو وجود مستويات عالية من بيتا كاروتين في الدم، والأشخاص الذين لديهم هذه الحالة الطبية قد يظهرون تلون أصفر برتقالي للجلد، خاصة على راحتي اليدين وباطن القدمين، طبقًا لقسم الطب ب جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، ويمكن أن تكون كاروتينيميا نتيجة تناول كميات كبيرة من الأطعمة ذات اللون البرتقالي أو الأصفر أو الأخضر، لذا لعلاج الحالة يجب التقليل أو منع هذه الأطعمة :

1- الجزر

يجب تجنب الجزر لدى الأشخاص المصابة بزيادة البيتا كاروتين في الدم، فالجزر بلونه البرتقالي مصنوع من بيتا كاروتين، وهو مادة مغذية تتحول إلى فيتامين أ في الجسم البشري، وفيتامين ( أ ) يساعد على جعل لون الجلد الطبيعي، ولكن الكثير يمكن أن يعطي البشرة لونا أصفر، وكوب واحد من الجزر يحتوي على أكثر من 600 في المائة من الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين أ .

2- البطاطا الحلوة

يمكن أن يساهم اللون الأصفر أو البرتقالي للبطاطا الحلوة في تجنب الكاروتينيميا، ويجب تجنبها إذا كان هذا أمر من قبل الطبيب، حيث تميل البطاطا والجزر إلى أن تكون من بين أول الخضروات التي يتم إطعامها للرضع، مما قد يؤدي إلى صبغة صفراء على الجلد لديهم، ويشرح عدد 2004 من مجلة ” طب الأمراض الجلدية للأطفال “، أن بعض الآباء قد يظنون أن أطفالهم مصابون باليرقان، ولكنها تكون الكاروتينيميا وهي حالة مختلفة وشائعة عند الأطفال الصغار .

3- القرع

القرع الشتوي البرتقالي أو الأصفر اللون قد يسبب الكاروتينيميا، وقد يتم منع تناول القرع إذا كانت مستويات الكاروتين في الدم تشير إلى أن نسبة مرتفعة جدًا بالفعل، وكوب واحد من القرع يوفر أكثر من 7000 وحدة دولية من فيتامين أ، أو 145 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها للشخص .

4- الفاكهة البرتقالية اللون

يشير قسم الطب بجامعة كاليفورنيا في لوس انجلوس، إلى أن الفواكه ذات اللون البرتقالي مثل الشمام والبرتقال، هي أيضًا مصدر غذائي للكاروتين، والحد من هذه العناصر قد يساعد على تقليل الكاروتينيميا .

5- الفاصوليا الخضراء

الفاصوليا الخضراء تحتوي على الكاروتين ويمكن أن تؤدي إلى الكاروتينيميا إذا أكلت بكميات كبيرة، وفقا لعدد نوفمبر 2004 من مجلة ” طب الأمراض الجلدية للأطفال “، وقد يخدع اللون الأخضر للخضراوات الناس، لكن ظل اللون الأخضر للخضروات يخفي الكاروتين في الداخل .

6- الخضار الورقية

الخضار ذا الورقية الخضراء تحتوي على مستويات عالية من الكاروتين وفيتامين أ، حيث يتركز فيتامين أ والكاروتين في السبانخ بشكل خاص، فكوب واحد منها يحتوي على 377 في المائة من الكمية الموصى بها يوميا، وهذا ينطبق على القرنبيط أيضا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: