ماهي اختبارات وظائف الرئة

اختبارات وظائف الرئة من الفحوصات التي قد يطلبها الطبيب المعالج عملا على تقييم مدى عمل رئتي المريض خاصة في حالة المعاناة من مشاكل بها أو في التنفس، وقد يكون التدخين من أكثر المؤشرات التي تتطلب اجراء تلك الفحوصات.

اهمية اجراء اختبارات وظائف الرئة

يعد فحص الرئتين أو اختبار فحص الرئتين من الاختبارات الهامة لتقييم مدى أداء الرئتين حيث يتم خلال ذلك الفحص ملء الرئتين بالهواء للتأكد من كمية الهواء التي من الممكن أن يمكن للمريض ملء الرئتين بها وأيضا إخراج الهواء منها أيضا، وهنا يتم فحص إمكانية الرئتين في تبادل الغازات مع الدم أي عملية أكسدة الدم وتحميله بغاز الأكسجين وتنظيفه من غاز ثاني أكسيد الكربون ومن خلال ذلك الفحص من الممكن التأكد من صحة الرئة من عدمها.

أو من الممكن للطبيب التأكد من مدى فاعلية الدواء المحدد للمريض ومن ثم قدرة الرئة على القيام بالوظائف الخاصة بها، ويتم إجراء فحص وظائف الرئة من أجل التعرف على تعرضها إلى بعض الأمراض ومن الممكن تشخيص بعض الأمراض التي تحدث في الرئة والتي من بينها الربو أو الداء الرئوي وغيرها من الأمراض، كما يتم ذلك الاختبار أيضا قبل إجراء عملية جراحية ومدى توقف المريض عن تناول المخدرات.

كيفية اجراء اختبارات وظائف الرئة

يتم إجراء اختبارات وظائف الرئة من خلال اتباع الخطوات التالية :

1- بداية يتم إجراء ذلك الفحص في المكان المخصص له والذي يحتوي على أجهزة قياس ويتم القيام بذلك الاختبار من خلال فني أو الطبيب المتخصص.

2- وهنا يتم وضع سدادة على أنف المريض للتأكد من عدم دخول أو خروج الهواء من خلالها خلال إجراء عملية الفحص.

3- وبعدها يطلب من المريض أن يتنفس من خلال الخرطوم أو الجهاز الخاص بقياس التنفس.

4- الوقت الخاص بإجراء ذلك الفحص يتوقف على الهدف من إجراء ذلك الفحص وهنا يتطلب من المريض عدة أشياء أيضا من بينها أن يقوم بالتنفس بعمق وأن يقوم بطرد الهواء أيضا بسرعة.

5- وفي ذلك الوقت يقوم الجهاز بقياس أقصى كمية من الهواء من الممكن أن يتم دخولها إلى الرئة وخروجها منها في ذلك الفحص.

6- وفي حالة إن كان الهدف من ذلك الأمر التعرف على عملية تبادل الغازات فهنا يطلب الفني أو المتخصص أن يقوم باستنشاق كمية من الغازات وهنا يتوجب على المريض أن يقوم بذلك الاختبار في غرفة محكمة الغلق لا يدخل أو يخرج منها الهواء.

7- وتجدر الإشارة أن ذلك الاختبار لا يتسبب في أي ألم يذكر للمريض ولكن من الممكن أن يتسبب في الإرهاق للبعض خاصة من يعاني من المشاكل الرئوية المزمنة.

8- ومن الممكن أن يقوم المختص في بعض الأحيان بأخذ عينة من شرايين المريض إن كان هناك حاجة لذلك لأن فحص الرئتين من الأشياء التي قد تستغرق من الوقت من 5 إلى نصف ساعة على حسب الحاجة لذلك الفحص.

استعداد المريض لاجراء اختبارات وظائف الرئة

على المريض أن يستعد جيدا لذلك الفحص حتى لا يشعر بالتعب ومن بين التجهيزات التي يقوم بها المريض ما يلي :

1- مريض الربو عليه التوقف عن تناول الدواء الخاص به قبل فترة من البدء في الفحص حتى يرى المتخصص الرئتين على طبيعتها.

2- لابد على من يعاني من مرض مزمن ما بالرئة التوقف على تناول الدواء قبل الفحص ولكن تحت الإشراف الطبي.

3- الامتناع عن تناول الوجبات الثقيلة قبل أن يتم الفحص، حيث أن تناول تلك الوجبات لن تمكن الشخص من ملء الرئتين بأكبر قدر من الهواء.

بعد إجراء الفحص قد لا يشعر المريض بالتعب إلا في حالات بسيطة ومن الممكن أن يشعر بالدوار مع ألم بسيط في الرأس.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *