تركيب اللولب مع حالة الرحم المقلوب

مشكلة الرحم المقلوب تعد أحد المشاكل التي تصيب بعض النساء، وهي من المشاكل التي ليس لها سبب واضح، وبالطبع وضع الرحم في وضع غير طبيعي يؤثر على الإنجاب بالإضافة إلى الشعور ببعض الألم للسيدة المصابة بهذه المشكلة، ولكن المرأة التي تعاني من هذه المشكلة قد تحتار هل يتناسب معها وضع اللولب في الرحم أم لا؟ ولا تعرف هل يمثل هذا خطورة عليها أم لا؟

الرحم المقلوب

الرحم المقلوب يكون شكله على هيئة كمثرى، ويتم ربط هذا الرحم من خلال بعض الأربطة الدقيقة التي تتصل بجدار الحوض وعنق الرحم وتقوم بتثبيته في الحوض.

هذا الوضع للرحم لا يتواجد عند نسبة كبيرة من السيدات فقد تصل النسبة إلى 20% فقط من النساء.

تركيب اللولب في حالة الرحم المقلوب

من الضروري قبل اتخاذ قرار تركيب اللولب في الرحم المقلوب مراجعة الطبيب المختص حتى يتم مشاهدة وضع الرحم بالضبط، لأن الطبيب هو وحده الذي يحدد ما إذا كان الرحم مقلوب بشكل يتناسب مع اللولب أم لا.

في حالة لو كان الرحم صغير جدًا بحيث يكون أقل من 6سم، أو كانت كبير جدًا تتعدى مساحته 10 سم لا يتناسب معه اللولب في هذه الحالات لأن نسبة خروج اللولب أو تحركه من مكانه تكون واردة جدًا.

لهذا يجب على الطبيب معرفة حجم الرحم بشكل دقيق ليتم تحديد ما إذا كان هذا الرحم يتناسب معه تركيب اللولب أو لا يتناسب.

كذلك يجب على طبيب النساء أن يأخذ مسحة من الرحم المقلوب لدى المريضة حتى يتأكد من عدو وجود أي التهابات لأن اللولب قد يزيد من هذه الالتهابات بشكل كبير.

ويجب على المريضة أن تعرف أنه لا علاقة بين النزيف  الحادث بسبب الحمل وبين تركيب اللولب في الرحم، لأنه قد يحدث حمل ونزيف بالرغم من وجود اللولب، ونود أن نشير أنه لا علاقة للولب بنزيف الحمل.

الرحم المقلوب لا يكون سبب في العقم، كل ما في الأمر أنه يعمل على تأخير الحمل لدة المرأة، وقد تتطلب المرأة إجراء عملية قيصرية في حالة الولادة.

نود أن نشير أن الرحم المقلوب قد يؤدي إلى انزلاق اللولب منه، لهذا ننصح باستخدام وسيلة أخرى أضمن من اللولب في حالة الرحم المقلوب.

أسباب الرحم المقلوب

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى انقلاب الرحم مثل:

1-قد يكون السبب وراء انقلاب الرحم عيب خلقي ولدت به الأنثى.

2-هناك بعض الأسباب المكتسبة مثل ارتخاء العضلات في الرحم بعد الولادة.

3-تظهر هذه المشكلة عندما تتخذ المرأة وضع خاطئ لفترة طويلة مثل الرقود على الظهر لفترة طويلة بعد الولادة.

الأعراض التي تظهر على المرأة وتدل على أن الرحم مقلوب

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة وتؤكد أن الرحم لديها مقلوب ومنها:

1-الشعور بالألم الحاد عند ممارسة الجماع.

2-وجود ألم حاد في منطقة أسفل الظهر بدون سبب مرضي واضح.

3-حدوث نزيف في الدورة الشهرية أكثر من المعتاد.

4-تأخر الحمل بدون أخذ موانع حمل.

علاج الرحم المقلوب

هناك بعض الطرق التي تساعد على علاج الرحم المقلوب مثل:

1-ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلة الرحم.

2-الاستعانة بحلقة بلاستيكية يتم إدخالها إلى الرحم عن طريق المهبل، وهي تدفع الرحم للأمام مما قد يغير وضعه.

3-القيام بعملية جراحية في بعض الحالات يتم فيها إرجاع الرحم إلى وضعه الطبيعي.

4-يمكن إرجاع الرحم إلى وضعه الطبيعي عن طريق الضغط على البطن بشكل معين يحدده الطبيب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *