طرق علاجية طبيعية للامساك اثناء الحمل

معلومات عن الإمساك في الحمل :
إذا كنتِ تعانين من الإمساك أثناء فترة الحمل ، يعتبر ذلك من أكثر الأوقات غير المريحة ، هذا وبالإضافة إلى جميع التغيرات الجسدية الأخرى والإجهاد الذي قد تشعرين به.  ولحسن الحظ ، إذا عرفتي طرق علاج هذه الأعراض والعلاجات المحتملة له ، فقد تتمكني من تجنب هذا المرض تمامًا . لا يختلف الإمساك أثناء الحمل كثيرًا عن الإمساك في أي وقت آخر من حياتك . ومع ذلك ، عندما يحدث أثناء الحمل ، يمكن أن يجعل هذا الوقت أصعب من قبل ، كما أن هذا يمكن أن يكون مشكلة حادة بالنسبة لبعض النساء ، ومشكلة مزمنة للآخرين ، مما يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية غير المرغوب فيها التي يمكن أن تجعل من الحمل أكثر صعوبة . بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في تجنب الأطباء والحلول الصيدلانية للإمساك أثناء الحمل ، فإن أفضل العلاجات تكون طبيعية ومنزلية .

أعراض الإمساك أثناء الحمل


الانتفاخ والتقلصات :
أكثر أعراض الإمساك شيوعًا أثناء الحمل هي الشعور بالانتفاخ والمعاناة من تقلصات المعدة ، يمكن أن يحدث هذا بسبب وجود الأغذية والمادة البرازية في الأمعاء ، أو تراكم الغازات في الأمعاء ، الأمر الذي يمكن أن يضغط على الأمعاء المضطربة أصلاً  .

نزيف من المستقيم :
إذا كنت تشعرين بأنك تدفعي بقوة أكبر أو تجبري حركات الأمعاء على الدفع ، يمكن أن يسبب ذلك تمزقات صغيرة أو تمزقات في أنسجة تجويف المستقيم.  هذا هو أيضًا أحد الأعراض الشائعة للبواسير ، وهو شيء يعاني منه العديد من النساء الحوامل خلال فترة الحمل والولادة ، إذا كان هناك قدر كبير من النزيف ، فمن الضروري زيارة الطبيب .

تغيُّر في طبيعة البراز :
يمكن للإمساك أثناء الحمل أن يسبب الإحساس بتغيير في طبيعة البراز ، فيمكن أن يكون صلبًا إلى حدٍ كبير ، وهذا يمكن أن يجعلك تشعرين كما لو كنتِ دائمًا بحاجة إلى الذهاب إلى الحمام ، على الرغم من أنه ليس هناك إكتمال لحركة الأمعاء بنجاح .

قلة الشهية :
الشعور بالامتلاء والانتفاخ والتشنج الذي غالباً ما يصاحب الإمساك أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في الشهية.  وهذا أمر خطير لأنك تحتاجين إلى كمية أغذية طبيعية لضمان حمل صحي . إذا كنتِ تشعرين أن شهيتك تتناقص باستمرار ، فاسألي طبيبك لتتلقي العلاج المناسب لهذه الحالة .

طرق علاجية طبيعية للإمساك

التحول الغذائي :
يجب زيادة تناولك للأطعمة الغنية بالألياف ، لأن ذلك يمكن أن يساعد في تحريك الأمعاء على نحو أكثر طبيعية ، وتحسين أعراض الإلتهاب في الأمعاء التي يمكن أن تسبب الإمساك .

إستخدام منتجات البكتريا المفيدة للجسم :
يجب تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك (البكتريا المفيدة) مثل : الجبن والزبادي ، إذا كنتِ تعتقدين أن التوازن البكتيري في أمعائك غير منتظم لسبب ما ، يمكن لهذه الأطعمة أن تحسن كفاءة الجهاز الهضمي وتسريع عملية الهضم ، مما يساعد حركات الأمعاء على العمل بشكل طبيعي .

توقيتات دخول الحمام :
يمكن أن يؤدي الشعور بالقلق والتوتر إلى عدم قدرتك على التبرز بشكل طبيعي ، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط أو الدفع والذي بدوره يؤدي إلى حدوث البواسير والمزيد من عدم الراحة.  يمكنك الدخول إلى الحمام 15 – 20 دقيقة بعد كل وجبة دون أي عائق .

ممارسة التمارين الرياضية :
من الأهمية أن تكونين نشطًية أثناء الحمل ، للحفاظ على عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك وللحفاظ على حركات الأمعاء بطريقة طبيعية.  الحركة البدنية مثل : المشي والسباحة أو استخدام الدراجة الثابتة يمكن أن تزيد من سرعة الجهاز الهضمي وتزيل الأعراض المؤلمة للإمساك أثناء الحمل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *