استخدام Stochastic Oscillator في تداول الفوركس

أحد المؤشرات الأكثر شيوعًا التي يستخدمها تجار الفوركس هو مؤشر Stochastic Oscillator، إنه مؤشر زخم، حيث يقارن سعر الإغلاق لزوج العملة إلى نطاق أسعاره بشكل عام خلال فترة زمنية معينة، وهناك بعض الإعدادات الأساسية التي هي الإعدادات الافتراضية، ولكن يمكن ضبط حساسية المذبذب لرؤية التغيرات وزخم الحركة بسرعة أكبر، ومع ذلك أود أن أشدد على أن مؤشرات التذبذب تستخدم عادة في التطابق مع استراتيجية تداول أكبر، فهي نادرا ما تستخدم وحدها .

ما هو مؤشر Stochastic Oscillator

يقيس Stochastic Oscillator سعر الإغلاق لشمعدان مقابل متوسط ​​سعر الإغلاق لعدد معين من الشموع اليابانية قبله، على سبيل المثال، يظهر ما إذا كانت هذه الشمعة في ذروة شراء أو ذروة بيع فيما يتعلق بالنطاق العام للسوق، ولا ينبغي استخدام مؤشر الزخم هذا في سوق المؤشرات، بل هو السوق الذي كان يتحرك جانبياً، في حين أن هناك استراتيجيات تستخدمها مع الاتجاهات، فإن هذا أقل طبيعية من النظر إلى هذا الأمر كفرصة لتأكيد أو تجاهل الدعم أو المقاومة، ويظهر Stochastic Oscillator في نافذة في أسفل الرسم البياني، منفصلة عن السعر، وله خطان يتصرفان مثل المتوسطات المتحركة، ويتقاطعان في اللوحة، والوضع القياسي هو أن نرى مستوى 20 و 80 ملحوظ على حد سواء حالة ذروة الشراء أو البيع .

في بعض الأحيان سوف يتقاطع المؤشر مع الخطوط فوق 80، والتي بالطبع هي حالة ذروة الشراء، أو أقل من 20، والتي هي ذروة البيع، وهذه هي الطريقة التي سيستخدم بها معظم الناس مؤشرات التذبذب، كعلامة على أنه ربما حان الوقت للشراء والبيع بناء على استئناف ما رأيناه خلال الشموع الأخيرة، ومع ذلك، في الاتجاه، تميل هذه الموثوقية إلى الاختفاء، ولهذا السبب، غالباً ما سنرى Stochastic Oscillator تقدم مزيدًا من الموثوقية، عندما تقوم بتضمين الدعم والمقاومة، فعلى الرسم البياني يكون هناك العديد من المجالات حيث تتقاطع الخطوط إما في حالة ذروة الشراء أو ذروة البيع، وعندما تظهر فكرة الدعم والمقاومة، يمكن أن يكون هذا إشارة قوية، ومع ذلك، أود أن أشير إلى أنه في بعض الأحيان سوف يتقاطع بين خطوط الدعم الرئيسية وخطوط المقاومة، وبالتالي يصبح أقل موثوقية قليلاً .

استخدام مؤشر Stochastic Oscillator

في بعض الأحيان، يستخدم الناس مؤشر Stochastic Oscillator لإيجاد الاختلاف، والاختلاف هو عندما لا يتطابق زخم مادة العرض مع السعر، على سبيل المثال، يمكن أن نشهد ” أقل الارتفاعات ” في مؤشر Stochastic Oscillator، ولكن ” أعلى الارتفاعات ” في نافذة الأسعار، وهذا يدل على أنه ربما بدأ الزخم الكامن في التباطؤ، وبالنظر إلى الرسم البياني أدناه، يمكن أن نرى أن اليورو قد انتعش مقابل الزلوتي البولندي خلال الشموع الماضية، ولكن في الوقت نفسه تنخفض ” الارتفاعات ” في مؤشر Stochastic Oscillator، وهذا يشير إلى أن الزخم قد يتباطأ وقد يؤدي إلى عمليات بيع، وهذا ليس سبباً كافياً لبدء البيع في السوق، ولكنه يعطي بعض الرؤى حول ما يمكن أن يحدث .

الـ Stochastic Oscillator مؤشر ثانوي

من النادر جدًا العثور على شخص يتاجر بنظام يستخدم مؤشر  Stochastic Oscillator فقط، ولهذا السبب، أعتقد أنه من الأفضل وصفه بأنه ” مؤشر ثانوي “، وكثيراً ما استخدمه لتأكيد تحليلي مثل الزخم الكلي للاتجاه، لقد كان مؤشر Stochastic Oscillator حول الوقت طويلًا، حتى أصبح جزءًا أساسيًا من العديد من أنظمة التداول الخوارزمية أيضًا، ويجب وضع ذلك في الاعتبار لأن بعض التداولات التلقائية قد تطلق في السوق في كل مرة نحصل على تقاطع .

وكما هو الحال مع جميع التحليلات الفنية ذات الصلة، فإنها عادةً ما تكون أكثر فعالية على المخططات طويلة الأجل، من المخططات قصيرة الأجل، وقد يكون هذا بسبب اتخاذ الكثير من الإجراءات السعرية وحجم التداول، لتحريك السوق على الرسوم البيانية طويلة المدى مثل الإطار الزمني الأسبوعي، وعندما ينظر إلى رسم بياني مدته خمس دقائق، تكون الضوضاء في الأساس، وقد يكون الأمر مع الاتجاه العام، ولكنه ليس ما يقود السوق فعليًا، أو يغير اتجاه المتداولين الذين يستخدمون كميات كبيرة من رأس المال في أسواق الفوركس، ومع ذلك، فإنه يساعد في إشارات أخرى مثل خط الاتجاه، أو ربما المتوسط ​​المتحرك، أو حتى الخوارزميات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *