خلل المفصل الصدغي الفكي

بالتأكيد كل شخص منا قد تعرض من قبل لألم المفصل الصدغي والفك ، ولكن لم يدوم ذلك الألم طويلًا وسريعًا ما زال خلال أيام قليلة وهو أمر لا يستدعي القلق ، لكن مرات أخرى قد يستمر الوجع لفترة أطول بل ويزداد سوءًا من وقت لآخر ، بل ويؤثر على قدرة الشخص على البلع والضحك والتنفس ، وهنا يجب الانتباه للأمر لربما يكون ذلك الشخص أو الطفل يعاني من خلل المفصل الصدغي الفكي أو اضطراب TMJ .

ما هو خلل TMJ ؟

هو مشكلة تحدث في المفصل الصدغي الفكي ، ذلك المفصل الذي يربط الفك السفلي بالجمجمة ، وعندما تضع أصابعك مباشرة أمام أذنيك وتقوم بفتح فمك ستشعر بحركة ذلك المفصل ، حيث يمتد ذلك المفصل عبر الأذن الداخلية والجمجمة .

وحدوث خلل في ذلك المفصل يسبب ألم في الرأس والرقبة والفك ، ومشاكل في البلع والعض والمص ، بل وصوت طرقعة عند فتح الفم وغلقه ، وعادًة ما يحدث ذلك الخلل لدى الأطفال في سن المراهقة خاصة البنات .

أسباب حدوث خلل TMJ

لا يوجد سبب واضح لحدوث ذلك الخلل ، لكن هناك عدة عوامل تؤثر على ذلك المفصل وقد تؤدي إلى حدوث ذلك الخلل مثل :

صريف الأسنان
أي احتكاك الأسنان وإطباقها معًا بقوة مما يؤدي إلى طحنها مع بعضها البعض ، وتلك العادة لا تؤثر فقط على مفصل الفك وحسب بل تؤثر أيضًا على وضعية الأسنان وترتيبها في الفك العلوي والسفلي ، بل ويؤثر ذلك على عضلات الفك المسئولة عن المضغ ،وقد لا يدرك البعض أنهم يفعلون تلك العادة الضارة أو قد تحدث أتناء نومهم .

التوتر
تعرض الطفل أو المراهق للتوتر قد يدفعه إلى الجز على أسنانه وطحنها بقوة ، مما يسبب حدوث خلل في مفصل الفك والعضلات في تلك المنطقة .

أسباب أخرى
هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى حدوث خلل مفصل الصدغ الفكي مثل التهاب المفاصل والذي يؤثر بدوره على مفصل الفك ، أو مشاكل في عضلات الفك ، أو إصابة في الفك والوجه .

أعراض حدوث خلل TMJ

– ألم في عضلات الوجه ومفاصل الفك والمنطقة حول الأذن ، وقد يمتد إلى الرقبة والكتف ، مما يؤثر على الكلام والمضغ و التثاؤب .
– صوت طرقعة أو احتكاك وطحن للأسنان عند فتح أو غلق الفم .
– صعوبة في البلع والعض .
– صداع ودوخة وألم في الأذن أو طنين في الأذن وفقدان السمع .
– قد يحدث غلق لمفصل الفك أثناء فتح الفم أو غلقها ويصعب حركته .

متى يجب استشارة طبيب الأسنان ؟

كلما توجهت بشكل أسرع إلى طبيب الأسنان كلما سهل علاج الخلل دون أن يؤثر على الأسنان ،حيث يبدأ الطبيب في فحص طفلك وقد يطلب أشعة مقطعية على الأسنان أو x-ray أو رنين مغناطيسي للتأكد من وجود خلل في مفصل الصدغ الفكي ، أما إذا كان من الصعب حركة مفصل الفم فيجب التوجه إلى طبيب جراحة أو قسم الطواريء للتعامل مع الأمر في الحال .

العلاج

قد يكون علاج بعض الحالات سهل للغاية وهو منح راحة للفك لعدة أيام  ، ومنح طفلك أطعمة مرنة سهلة المضغ والبلع ، وراقبه ليتوقف عن أي عادة سيئة مثل صريف الأسنان أو مضغ العلكات أو فتح الفم بدرجة كبيرة أثناء التثاؤب .

كما يمكن وضع كمادات ثلج أو كمادات ساخنة على منطقة الفم لتقليل الشعور بالألم في تلك المنطقة ، وقد يتطلب الأمر علاج الفك بعملية جراحية حسب حالته ، أو تركيب تقويم للأسنان .

قد يضع طبيب الأسنان حاجز أو دعامة بين الأسنان أثناء نوم الطفل لمنع حك الأسنان أثناء النوم ، أو قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على تقليل الألم وبسط عضلات الفك .

منع الإصابة بخلل مفصل الفك

ساعد طفلك في ضبط حركة فمه وأسنانه وتغيير تلك العادة التي ستؤثر سلبيًا على صحة منطقة الفك والأسنان .

ساعد طفلك على سرعة التعرف على تلك الحركة مثل أثناء أداء الاختبارات المدرسية أو أثناء الغضب ، وبالتالي يسعى لتغييرها ، أو يمارس تمارين رياضية للتخلص من التوتر والغضب ، وسرعة استشارة طبيب الأسنان عند الحاجة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ساره سمير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *