خرافات يجب تصحيحها عن سرطان الثدي

- -

انتشر سرطان الثدي بشكل كبير في الفترة الأخيرة وأصبح من أكثر الأنواع انتشارًا في العالم، وهذا أدى إلى وجود الكثير من الشائعات والخرافات التي تقال عن هذا المرض، ولذلك سوف نستعرض معكم بعض الخرافات الغير صحيحة التي شاعت عن هذا المرض وحقيقة هذه الخرافات.

الخرافات المتعددة حول مرض سرطان الثدي

لقد سادت بعض الخرافات التي لا أساس لها من الصحة حول سرطان الثدي ومنها:

الخرافة الأولى

أن مرض سرطان الثدي هو مرض وراثي في المقام الأول.

الحقيقة أن العامل الوراثي بالفعل قد يكون أحد الأسباب ولكنه يكون سبب بنسبة 5% فقط، وباقي أسباب السرطان ترجع إلى العوامل البيئية.

الخرافة الثانية

لا يوجد أي شيء يمكن للمرأة القيام به للوقاية من مرض السرطان، وهذا بالطبع خرافة لأن معظم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان هي أسباب بيئية لهذا يمكن للمرأة التحكم في هذه الأسباب للوقاية من مرض السرطان؛ مثل ممارسة التمارين الرياضية، تناول الطعام الصحي، وغير ذلك من طرق الحفاظ على الجسم.

الخرافة الثالثة

مزيل العرق تحت الإبط يتسبب في الإصابة بمرض سرطان الثدي، وهذه المقولة أحد الخرافات التي انتشرت ولا أساس لها.

الحقيقة أن مزيل العرق قد يتسبب في تراكم السموم والألمونيوم تحت الجلد.

الخرافة الرابعة

ارتداء حمالة الصدر يتسبب في وجود سرطان الثدي، وهذه تعتبر خرافة لا أساس لها من الصحة لأن النساء الذين يرتدون حمالة الصدر أو لا يصابون بالسرطان نتيجة عوامل أخرى بعيدة عن هذا السبب.

الخرافة الخامسة

التصوير الإشعاعي للثدي بشكل منتظم يمنع من  وجود سرطان الثدي، وهذه بالطبع خرافة، لأن لا علاقة بالتصوير الإشعاعي والوقاية من سرطان الثدي، كل ما في الأمر أنه يكتشف المرض بشكل أسرع مما يساعد في علاجه.

الخرافة السادسة

لا يصاب الرجل بسرطان الثدي، وهذا الاعتقاد يعتقد فيه كثير من الناس لأنهم يعتقدون أن سرطان الثدي له علاقة بكبر حجم الثدي لدى المرأة.

لكن هذا الاعتقاد اعتقاد خاطئ لأن سرطان الثدي يصيب الرجال والنساء على السواء، كل ما في الأمر أن السرطان لا يتطور عند الرجل في الأجزاء المسئولة عن إنتاج الحليب مثل ما يحدث لدى المرأة.

 الخرافة السابعة

زراعة الثدي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة أن كثير من النساء قمن بزراعة ثدي ولم يؤدي ذلك إلى الإصابة بسرطان الثدي.

الخرافة الثامنة

السيدات ذات الثدي الصغير أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي من السيدات ذوات الصدر الممتلئ.

هذا الأمر غير حقيقي لأنه لا علاقة بين الإصابة بمرض سرطان الثدي وبين حجم الثدي، كل ما في الأمر أن الثدي الكبير يكون أصعب في اكتشاف الخلايا السرطانية فيه عن طريق الأشعة السينية عن الثدي الصغير الذي يظهر بوضوح في الأشعة السينية.

الخرافة التاسعة

سرطان الثدي دائمًا يأتي في شكل ورم.

الحقيقة أن الورم قد يكون أحد الدلائل التي تشير إلى وجود سرطان الثدي، لكن هذا ليس بشكل دائم، فقد تكون هناك إصابة بالسرطان في الثدي دون أن يظهر ورم، فمثلا لو انكمشت الحلمة إلى الداخل، أو حدث تهيج في الجلد، أو وجود احمرار كل هذه الأمور تؤكد وجود سرطان في الثدي.

الخرافة العاشرة

لا يمكن الإصابة بسرطان الثدي بعد استئصال الثدي نفسه.

الحقيقة أن النساء التي تصاب بسرطان الثدي وتلجأ إلى استئصال الثدي فإنهن لا يزلن معرضات للإصابة بسرطان الثدي مرة  أخرى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *