الفرق بين التقويم والتقييم

عادة ما يحدث خلط بين مفهوي التقويم والتقييم ، ويعتبره المعلم أو الباحث أو حتى الطالب مفهوم واحد ، والمفهوم الأساسي للكلمتين ، والذي يكثر انتشاره ، ومعرفته بين جمهور اللغويين هو ايضاح قيمة الشئ والحكم عليه ، بما يسمح باجراء بعض التعديلات عليه .

ولكن التقييم يعني اضافة القيم العالية للشئ مما يمنحه القيمة والثقل ، مع عدم تصحيحه في حال الخطأ ، فنلاحظ أن مصطلح التقويم كان أوضح وأشمل من التقييم ، ويرى البعض من جمهور اللغويين أن استخدام كلمة تقييم من اللأخطاء الشائعة ، والتي يجب استبدالها بمصطلح تقويم ، ويرجعون السبب في ذلك أن مصطلح التقييم يمثل التقدير والتثمين ، بينما التقويم يمثل التصحيح ، والتعديل ، وسوف نقوم بتوضيح الفرق بين كلا المصطلحين بشكل أكثر دقة وتفصيلاً .

مصطلح التقويم

عند ارجاع مصطلح التقويم لاصله في اللغة نجدأن معناه إزالة الاعوجاج الظاهر على الشئ ، وقام الطبري بالبحث في هذا المصطلح قائلاً : أن أقوم بتقويم الشئ ، يعني أصوبه ، ويعد هذا التفسير الحرفي والأكثر دقة وفقاً لأراء أشهر علماء اللغة والنحو ، فمثلاً يعني التقويم دفع المؤمنين للاجتهاد في نشر العدل والاستقامة على الأرض .

ويرى بعض العلماء أنه يمكن تعريف مصطلح التقويم على أنه عبارة عن  : “عملية منظمة تتضمن جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بالظاهرة المدروسة ، والقيام بتحليلها لتحديد ما مدى تحقيقها للأهداف المرجوة ، واتخاذ الاجراءات للتصحيح والتعديل وفقاً للأحكام ، والمعاييرالتي تم اطلاقها .” ، وينطبق هذا التعريف على لفظ التقويم في جميع المجالات ، وقال بعض اللغويين كذلك أن التقويم هو اعطاء قيمة لشئ أو لنشاط معين ، وذكر قاموس مايكروروبيرت تعريف مصطلح التقويم بأنه : حكم يطلق على قيمة خاصة بشئ معين ، ثم يتم تقدير هذا الشئ وتصحيحه .

والقرآن الكريم ذكر لفظ التقويم بمشتقاته في الكثير من المواضع في السور المختلفة ، ومنها سورة التين فقال الله – تعالى -: ” لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ” ، وهنا تعني أن الله خلق الإنسان في أحسن صورة ، وأفضل استقامة ، وجاءت سورة النساء بقوله تعالى ” يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط ” وتعني دفع المؤمنين للاجتهاد في نشر العدل والاستقامة .

مصطلح التقييم

وأجاز مجمع اللغة العربية تعريف مصطلح التقويم على أنه اضافة قيمة للشئ ، ، واوضح المعجم الوسيط تعريف التقييم على أنه بيان لقيمة الشئ ، باعتباره مختلف عن التقويم ، وقام بعض اللغوين بتعريفه على أنه تحديد لمستوى الأشياء بشكل أكثر دقة ، وهذا فيما يتعلق بعمليات الإنتاج ، ومعايير الجودة ، وتقييم العاملين ، وتحديد نسب الربح في المؤسسات والشركات ، ولعل هذا التعريف يختص بمجال إدارة الأعمال .

فالتقويم يكون لتعديل الشئ ، بينما التقييم لاعطاء قيمة اضافية لهذا الشئ ، فالتقييم مشتق من القيمة ، بينما التقويم من القوام ، فالتقويم أعم وأشمل من التقييم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *