مشكلة سير الطفل أثناء النوم

كتابة: ساره سمير آخر تحديث: 26 أكتوبر 2018 , 21:47

مشكلة السير أثناء النوم تعد أحد المشاكل الشائعة لدى بعض الأطفال ولكنها تقل تدريجيًا وتتلاشى عند بلوغ الطفل مرحلة المراهقة ، وعادًة ما يسير الطفل أثناء نومه في الفترة ما بين ساعة إلى ساعتين من النوم العميق ، وقد تتراوح فترة سيره من ثواني معدودة إلى نحو 30 دقيقة ، ومن الصعب استيقاظ الطفل أثناء سيره ولكن إن حدث ذلك يشعر الطفل بعدم اتزان ويظل فاقدًا للتركيز لعدة دقائق وتسمى تلك الظاهرة بظاهرة السير أثناء النوم أو somnambulism .

السلوكيات الصادرة أثناء سير الطفل خلال نومه

تتراوح تلك السلوكيات ما بين سلوكيات غير ضارة مثل النهوض من نومه للجلوس ، إلى سلوكيات أخطر مثل خروج الطفل من المنزل ، إلى سلوكيات أكثر خطورة مثل فتح الطفل لخزانة الملابس وجلوسه بداخلها ، ولا يتذكر الطفل ما فعله عندما يستيقظ من نومه .

أسباب سير الطفل أثناء النوم

عادًة ما تكون تلك المشكلة شائعة لدى الأطفال أكثر من الكبار ، وقد تكون أمر معتاد في العائلة فمثلًا إذا كان أحد الأبوين يعاني من مشكلة السير أثناء النوم ، سوف يزيد احتمالية ظهور نفس المشكلة لدى الطفل أيضًا .

وقد يكون سير الطفل أثناء النوم بسبب شعور الطفل بالتعب والإجهاد ، أو نتيجة عدم انتظام مواعيد نوم الطفل ، أو نتيجة مرض الطفل وارتفاع درجة حرارته ، أو نتيجة توتر وقلق .

ماذا يحدث أثناء سير الطفل ؟

من أشهر أعراض سير الطفل أثناء النوم هو نهوض الطفل عن فراشه والسير أو نهوض الطفل عن فراشه والتحدث أثناء النوم ، وصعوبة إيقاظ الطفل بل وعدم استجابة الطفل للمتحدث له ، وإصدار تصرفات روتينية مثل فرك العين .

بل ويكون الطفل مستيقظًا أثناء نومه أي عيناه مفتوحتان لكن لا يرى الأمور مألوفة له كالعادة ، بل وقد يرافق مرحلة سير الطفل حدوث تبول لا إرادي أو كوابيس مزعجة ، أو انقطاع النفس .

هل السير أثناء النوم خطر ؟

السير أثناء النوم في حد ذاته ليس خطيرًا لكن المشكلة تكمن في ما يفعله الطفل دون وعي مثل فتح الأبواب والنوافذ ، ولكن لا يكون سير الطفل مؤشر لمرض نفسي أو عاطفي لكن حالة عارضة ويصعب على الطفل تذكرها عند استيقاظه .

كيف تجعل الطفل في آمان ؟

من المهم أخذ بعض الاحتياطات أثناء سير الطفل لحمايته من السقوط أو الخروج خارج المنزل أو قيادة السيارة خاصًة الشباب ، لذا من المهم عندما ترى طفلك يسير أثناء نومه فلا تحاول إيقاظه لأن ذلك سيخيفه بل قوده بلطف مرة أخرى إلى فراشه .

من المهم غلق النوافذ والأبواب جيدًا خاصًة التابعة لغرفة طفلك مع استبعاد المفاتيح الخاصة بهم بعيدًا عن متناول طفلك ، ولا تضع الطفل على فراش مرتفع فيتعرض للسقوط .

بل من المهم عزل المعدات الحادة والخطرة بعيدًا عن الطفل مع إزالة العقبات من غرفة طفلك التي قد يتعثر بها أثناء سيره مثل الألعاب المتناثرة والأغراض .

بل ومن المهم أيضًا وضع بوابات تأمين للسلالم لمنع انزلاق الطفل من عليها أثناء سيره .

متى يجب استشارة الطبيب ؟

قد لا يتطلب الأمر في العادة استشارة الطبيب إلا إذا كان ذلك الفعل متكرر لدى طفلك ، أو إذا كانت تصاحبه سلوكيات خطيرة ، أو إذا ظلت تلك المشكلة سنوات عديدة حتى اقتراب بلوغ الطفل مرحلة المراهقة .

وفي العادة يتبع الطبيب نظام معين لعلاج الطفل وهو ما يسمى الصحوة المجدولة ( وهو إيقاظ الطفل في الفترة التي تسبق سيره أثناء النوم ) ، وبالتالي يمنع ذلك سير الطفل أثناء النوم ، وفي حالات قليلة يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على النوم .

طرق تجنب حدوث تلك المشكلة

– ساعد طفلك على الاسترخاء قبل النوم ، مثل سماع موسيقى هادئة .

– حاول تنظيم مواعيد نوم واستيقاظ طفلك باستمرار لتظل مواعيد ثابتة .

– أجعل طفلك يذهب إلى فراشه باكرًا ، فذلك يحسن من جودة النوم لديه .

– لا تجعل الطفل يشرب سوائل بكثرة قبل النوم ، وتأكد من ذهابه إلى الحمام قبل نومه .

– تجنب المشروبات التي  تحتوي على كافيين قبل النوم .

– تأكد أن فراش طفلك مريح له أثناء النوم ، وقلل من مصادر الضوضاء حوله وقت نومه .

– لا تنزعج عندما ترى طفلك يسير أثناء نومه ، لكن تعامل بهدوء عن طريق مساعدة  الطفل لبيعود إلى فراشه مرة أخرى .

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: