تقرير شامل عن تحليل الهيموجلوبين السكري

قد يسمع الكثير منا كلمة الهيموجلوبين السكري وخاصة مريض السكري ، لكن لا يعرف الكثير منا ما هو الهيموجلوبين السكري؟ وما هي أهمية قياس الهيموجلوبين السكري بالنسبة لمريض السكر؟ وكيف يتم قياس نسبة الهيموجلوبين السكري؟ ولهذا سوف نوضح لكم كل ما يخص الهيموجلوبين السكري بالتفصيل.

الهيموجلوبين السكري

– الهيموجلوبين هو أحد أنواع البروتينات التي توجد في خلايا الدم الحمراء، ويتحد الهيموجلوبين مع الجلوكوز الموجود في الدم ويرمز له بالرمز HbA1c ، لقد تمكن العلماء من قياس نسبة الهيموجلوبين السكري في الدم وتوصلوا أن أفضل نسبة له عند الشخص العادي يجب أن تكون ما بين 4-6،5%.

– لو زادت نسبة الجلوكوز في الدم فسوف يؤدي هذا إلى زيادة الهيموجلوبين السكري، ونستطيع أن نقول أن النسبة لو زادت عن 6،5% فإن الشخص يكون بذلك يعاني من مرض السكر ، نود أن نشير أن كرات الدم الحمراء تتجدد بشكل مستمر تقريبًا كل أربعة أشهر، لهذا فإننا عندما نقيس نسبة الهيموجلوبين السكري لمريض السكر؛ يجب أن يعاد القياس مرة أخرى كل أربعة أشهر لمتابعة النتائج.

أهمية تحليل الهيموجلوبين السكري

تحليل الهيموجلوبين السكري لا يتطلب أي شيء من المريض فلا يتطلب الصيام، كما يمكنه ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعية قبل عمل هذا التحليل، وهذا النوع من التحاليل له عدة فوائد وخاصة لمريض السكر ومن هذه الفوائد ما يلي:

1- يعتبر هذا النوع من التحاليل من أبسط أنواع التحاليل التي تجرى لمريض السكري وخاصة لمن كانت نسبة الهيموجلوبين السكري أكثر من 6،5%.

2- يساعد هذا التحليل على متابعة حالة المريض بحيث لو وجد المريض أن نسبة الهيموجلوبين السكري زادت عن 6،5% فيجب عليه اتباع نظام غذائي وتناول أدوية السكري التي يصفها الطبيب.

3- قد يكون الوصول إلى النسبة المثالية من الهيموجلوبين السكري لمريض السكر أمر صعب، لكن على الأقل يستطيع المريض متابعة أن هذه النسبة لم تصل إلى حد الخطورة، ولو اكتشف المريض أن النتيجة عالية ولا تتغير فهذا قد يؤدي إلى تغيير العلاج.

العوامل المؤثرة في نتيجة الهيموجلوبين السكري

هناك بعض العوامل التي تؤثر على نتائج تحليل الهيموجلوبين السكري وهي:
1- الإصابة بنزيف حاد قبل وقت التحليل؛ لأن النزيف يؤدي إلى فقدان الدم بشكل كبير، وبالتالي فقدان مخزون الهيموجلوبين في الدم مما يؤثر على صحة النتائج.

2- لو كان المريض مصاب بفقر الدم، أو لديه نقص في نسبة الحديد في الجسم، فإن نتيجة هذه التحاليل ستؤدي إلى ارتفاع نسبة الهيموجلوبين السكري.

3 -في الغالب معظم مرضى السكر يكون نوع الهيموجلوبين لديهم هو A، فلو كان مريض السكر لديه الهيموجلوبين من نوع آخر فسوف يؤدي هذا إلى تغيير نتيجة التحليل.

نصائح لمرضى السكر عند عمل الهيموجلوبين السكري

هناك عدة إرشادات ونصائح يجب على مريض السكر اتباعها عند القيام بعمل تحليل الهيموجلوبين السكري وهي :

1- لو كان الشخص يعاني من عدم انضباط السكري لديه، أو كان مريض بالسكري من كبار السن، فيجب أن يجرى هذا الاختبار مرتين في العام، أما لو كان السكر المصاب به طفل فيجرى هذا الاختبار من 3-4 مرات في العام.

2- قد يحتاج مريض السكري إلى إعادة عمل الهيموجلوبين السكري لو تم تغيير خطة العلاج، أو عند تناول نوع جديد من أدوية علاج السكري .

3- يتم هذا التحليل بشكل عادي دون الخضوع إلى أي استعداد، فيمكن للشخص أن يأكل ويشرب بشكل طبيعي، ويتم سحب العينة من الوريد وإرسالها إلى المعمل، ويمارس بعدها المريض نشاطه بشكل طبيعي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *