الفرق بين الدمل والخراج

قد يختلط الأمر على البعض في التفريق بين كل من الدمامل والخراج التي تظهر على الجلد أو في أي مكان بالجسم، حيث أن لكل منها مواصفاته والأسباب التي تؤدي إلى حدوثة وطرق العلاج الخاصة بهم.

أسباب ظهور الدمامل وطريقة علاجها

الدمامل تظهر على الجلد نتيجة التعرض إلى بكتيريا معينة تعرف باسم بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، الأمر الذي يؤدى إلى ظهور تورم في تلك المنطقة المصابة وعادة ما يظهر الدمل باللون الأحمر وتتحول بعد عدة أيام إلى بقعة صلبة ومن ثم يتحول إلى دمل ملئ بكرات الدم البيضاء والتقيح وتظهر في عدة أماكن مختلفة من بينها الأرداف وتحت الإبطين والجفن والرقبة والوجه.

وتوجد عدة أسباب تؤدى إلى ظهور الدمامل على الجسم والتي من بينها ما يلي

1- استقرار مادة غريبة على الجسم.
2- عدم نمو الشعر.
3- قطع أو كشط في الجلد.
4- التعرض إلى نقص في المناعة نتيجة الأمراض أو تناول الأدوية.

ويتم معالجة مشكلة الدمامل وفقا للطرق التالية

1- العلاج المنزلي يتم من خلال وضع المناشف أو الكمادات الساخنة على المنطقة المصابة بهدف زيادة تدفق الدم لتلك المنطقة.

2- اللجوء إلى المضادات الحيوية من خلال الفم أو الموضعية للقضاء على البكتيريا.

3- التدخل جراحيا خاصة في حالات الخراج الشعري المتكرر.

4- أن يتم تفريغ الدمامل تحت إشراف طبي لتجنب انتشار العدوى.

أسباب ظهور الخراج وطريقة علاجه

الخراج هو نقص المناعة في الجسم وهو عبارة عن تجمع للسوائل القيحية والصديد في مكان تحت الجلد، وعادة ما ينتج الخراج نتيجة التعرض إلى الجراثيم القيحية أو المكورات العنقودية والجراثيم المعوية والمكورات العقدية، وفي الغالب يبدأ الخراج صغيرا ومن ثم يزداد الحجم تدريجيا وفي البداية كون صلبا ولكن سرعان ما تتجمع به السوائل ويصبح رخوا وطريا والخراج ينتج عنه ألم شديد يمنع المريض من النوم.

كما يتعرض الجسم إلى ارتفاع في درجة الحرارة وتضخم في الغدد الليمفاوية للمريض ومن الممكن أن يتسبب الخراج في فقر الدم والفتور، ويتكون الخراج في عدة مناطق مختلفة من الجسم من بينها الغدة النكافية واللوزتين والبلعوم والحنجرة من أكثر المناطق المعرضة لتلك المشكلة، والكبد والحوض والغشاء البريتوني أيضا معرضين لتلك المشكلة.

كما أن الأسنان هي الأخرى معرضة إلى الخراج ومن الممكن معالجة تلك المشكلة من خلال زيارة الطبيب المعالج حيث يتم وصف المضاد الحيوي المناسب للمنطقة التي تعاني من الخراج كما من الممكن معالجة الخراج منزليا من خلال الطرق التالية:

1- تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج.

2- تجنب الألعاب والأعمال التي تزيد من نسبة التعرق.

3- استخدام المطهرات التي تقضي على ظهور تلك المشكلة.

4- في حالة خراج اللثة من الأفضل زيارة الطبيب المعالج مع المحافظة على نظافة الأسنان من خلال تناول الثوم أو المضمضة من خلال زيت الزيتون أو المضمضة من خلال محلول الملح.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *