كيف يعمل الأدرينالين في الجسم

الأدرينالين هو الهرمون الذي كثيراً ما نسمع عنه ، والذي عند ارتفاعه يتسبب في تغيرات واضحة بأجسامنا ، وعادة ما يرتبط ظهوره وافرازه بحالات الطوارئ التي يتعرض لها الجسم ، وسوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال ، وكيف يتم التحكم فيه والسيطرة عليه .

الأدرينالين

هرمون يتم انتاجه بواسطة الغدة الكظرية ، بالاضافة لذلك يعد من الناقلات العصبية التي تستطيع الدماغ معالجتها ، ويمكن اعتبار الأدرينالين واحداً من أهم الأسلحة التي يعتمد عليها الإنسان ، حيث يعد اساس صراع الإنسان من أجل البقاء ، حيث يتم افرازه في الحالات الطارئة ليساعد على ايقاظ الجسم وتأهبه للخروج من الأزمات .

يمكن القول أن الأدرينالين هو الهرمون الذي يفرز كذلك عند تعرض الإنسان للإثارة بفعل الرياضات الخطيرة كسباق السيارات ، وركوب الأمواج ، والقفز من المرتفعات .

وظيفة الأدريناين

تعد الوظيفة الرئيسية للأدرينالين هي تحفيز الجسم وايقاظه في حالات التعرض للخطر كحالات القتال أو الهروب ، ويعمل على تمدد الممرات الهوائية بالجسم ، لتزويد كل عضلات الجسم بالأكسجين الذي يمكن الإنسان من الهروب من المخاطر .

يقوم الأدرينالين كذلك بعمل انقباض شديد في الأوعية الدموية من أجل توزيع الدم بصورة سريعة للعضلات الرئيسية بالقلب والرئتين .

في نفس الوقت يستطيع الجسم الإستجابة لهذه التغيرات الحادثة مع افراز الأدرينالين وتقليل قدرة الجسم على الشعور بالألم ، من أجل الاستمرار بالقتال أو الهرب ، ويزيد من رفع مستوى أداء الجسم ولياقته في المواجهة ، ويستمر مفعول هذا الهرمون لمدة ساعة من وقت افرازه .

أعراض تصاحب افراز الجسم للأدرينالين

سرعة شديدة في ضربات القلب .

التعرق الشديد .

الشعور باليقظة والانتباه الشديدين .

سرعة بالتنفس .

انخفاض معدل الشعور بالألم لدرجة كبيرة .

زيادة في قوة الجسم ، وقوة في الأداء .

الشعور ببعض التوتر والعصبية .

اتساع في حدقة العين .

مخاطر الأدرينالين على الصحة

يعد افراز هرمون الأدرينالين في الجسم لفترة صغيرة نتيجة رد فعل الجسم لأمر طارئ من الأمور التي لا بأس بها ، ولكن هناك البعض الذين يمكن أن يفرز لديهم الهرمون نتيجة للعمل تحت ضغوطات ، أو نتيجة للتفسيرات الغير دقيقة لبعض المواقف الحياتية ، وقد يفرز نتيجة للاصابة ببعض الأمراض .

وافراز الأدرينالين بشكل متواصل يمكن أن يتسبب في مخاطر للجسم على المدى البعيد ، حيث يتسبب الاجهاد الناتج عن افرازه بتلف الأوعية الدموية نتيجة زيادة ضغط الدم عليها ، ويرفع من فرص الاصابة بالأزمات القلبية ، والسكتات الدماغية ، بالاضافة لذلك يمكنه أن يتسبب في زيادة الوزن ، والاصابة بالصداع بصورة مستمرة ، والتعرض للأرق المستمر .

كيف يمكننا السيطرة على مستوى الأدرينالين ؟

يجب تدريب الجسم على القدرة على التحكم بالاستجابات للضغوط العصبية والنفسية التي تعد أهم الأسباب التي تساعد على افراز الأدرينالين بصورة مستمرة ، وهناك امكانية تساعد على الحد من افراز هذا الهرمون ، ويمكن ذلك من خلال تنشيط عمل الجهاز العصبي اللارادي والذي يمكنه التحكم بالأمعاء والجهاز الهضمي ، لكي يساعد على تقليل نشاط الجهاز العصبي الارادي والمسئول عن الحركات السريعة كحالات الهرب .

ومن الطرق التي تساعد على تقليل الضغط على الجسم

-القيام بتمارين التنفس العميق بصورة منتظمة .

– ممارسة تمارين التأمل ( اليوجا ) .

– مشاركة الأهل والأصدقاء بجميع المواقف العصبية ، والتحدث عنها يفيد في تقليل التوتر العصبي والضغط على الجهاز العصبي .

– يمكن القيام بتفريغ الطاقة الزائدة والمشاعر المضطربة بمدونات شخصية .

– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

– الابتعاد عن الشاشات الإلكترونية قبل النوم بفترة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *