قصة نجاح ميكيموتو كويتشي ملك اللؤلؤ

ميكيموتو كويتشي هو رجل الاعمال الناجح وأحد أهم رواد صناعة اللآلئ ، وقد نجح في تطوير مجال الإنتاج التجاري، وقد كان ميكيموتو كويتشي طفل لرجل يمتلك متجر المعكرونة في مدينة توبا في اليابان، وهو الذي ترك المدرسة في سن الثالثة عشر، ثم اعادته اسرته مرة أخرى للمدرسة في عام 1890م، فما هي قصة نجاحه وكيف وصل لتلك الدرجة .

ولادته وحياته المبكرة

ولد كوكيشي ميكيموتو في توبا، في مقاطعة شيما في اليابان، وقد كان ذلك في عام 1858 ، وهو الابن الأكبر لوالده الذي كان يملك متجر للمعكرونة، وقد كان يدرس في مدرسة صغيرة كانت تتكون من غرفة واحدة حتى أصبح عمره الثالثة عشر عام، ووقتها قد ترك المدرسة حتى يتكفل بمصاريف عائلته وذلك عن طريق بيع الخضراوات، وقد كان منذ صغره مهووس باللآلئ، وذلك بعدما رأى أول غطاس لؤلؤ في ايسي باليابان، وقد شاهد تلك الكنوز التي عادوا بها الى الشاطئ، وقد كان ذلك في عام 1881م، ثم بعد ذلك تزوج من ابنة احد المبارزين الرئيسيين في العشيرة .

تطوير إنتاج اللآلئ

لم يكن ميكيموتو طفل عادي بل إنه كان يحب العمل كثيرا، فقد ترك المدرسة وتوجه إلى العمل في عمر صغير، ولكن بفضل عائلته تم اعادته إلى المدرسة مرة اخرى، وبعد فترة قليلة اتجه إلى انشاء مزرعة للمحار، والتقى بعدد كبير من علماء الاحياء، وقد اقترح عليه أحد العلماء طريقة يمكن من خلالها أن يحفز المحار بشكل صناعي لإنتاج اللآلئ ، وقد قام بتجربة تلك الطريقة لمدة ثلاثة سنوات قبل أن ينتجوا اول نصف لؤلؤة، وقد كان ذلك في عام 1917م، وبعدها أصبح قادر على انتاج لؤلؤة كاملة تشبه كثيرا اللؤلؤة العادية .

ولكن ميكيموتو أدرك أن هناك العديد من الزبائن من جنسيات اجنبية، لذا ابتكروا العديد من الأسواق العالمية للآلئ المزروعة، فقام بفتح أول متجر له في طوكيو، وقام باستئجار أفضل المصممين هناك، وقد بدأت سمعته تصل إلى جميع انحاء العالم، حتى في عام 1913 افتتح أول متجر له في لندن، وبعدها قام بإنشاء مؤسسة في باريس ثم نيويورك وشيكاغو، وبعدها افتتح في لوس انجلوس وفي سان فرانسيسكو وشنغهاي ومومباي .

وقد كان يكرس حياته في صناعة اللآلئ المزروعة في دولة اليابان، وقد قام بزيارة العالم كله وزيارة المعارض الدولية، وقد التصق اسمه كثيرا بعالم الموضة واصبح احد علامات للأناقة والجودة، واصبح واحد من اوائل العلامات التجارية اليابانية التي حققت حضور عالمي كبير .

جزيرة ميكوموتو لزراعة اللؤلؤ

في عام 1888قام بأخذ قرض من البنك وذلك لإنشاء مزرعة المحار واللؤلؤ، وذلك مع زوجته وشريكه التجاري، وفي عام 1890 اثناء زيارته لاحد المعارض المحلية في اوينو بارك في طوكيو، التقى بعالم الاحياء البحرية في طوكيو، والذي درس في جامعة بيل وجون هوبكنز، وقد ابتكر طريقة لتحفيز اللؤلؤ بإدخال مهيجات داخل قذائفهم .

بدا ميكيموتو وزوجته بتجريب تلك العملية في المحار داخل المزرعة، والتي أصبحت تعرف الان باسم جزيرة ميكيموتو، والتي تقع في توبا في اليابان، وهي واحدة من أشهر المزارع الموجودة في العالم وهي لها صدى كبير بين دول العالم .

افتتاح محلات المجوهرات

لاحظ ميكيموتو أن العديد من اللآلئ كان يشتريها البحارة والسائحون الأجانب ، فقرر فتح متجر في حي جينزا الترفيهي في طوكيو ، وقد تم نقل متجره إلى موقعه الحالي في جينزا 4 تشومي في عام 1906 ، وفي عام 1907 ، أسس مصنع ميكيموتو للاعمال الذهبية في منطقة تسوكوجي في طوكيو ، ويعمل به فريق من الحرفيين المتخصصين ، كما أنه دعا مصممي المجوهرات للعمل حصرا لمتجر  جينزا ، وخلق غرفة عرض خاصة لهم .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *