علامات تدل على وجود مشاكل شديدة بالرحم

يعتبر الرحم عبارة عن كيس عضلي مجوف، ويتكون رحم المرأة من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي جسم الرحم وكذلك برزخ الرحم وعنق الرحم، ويتشابه الرحم مع حبة الكمثرى من حيث الشكل، وللرحم عنق مفتوح على المهبل، بينما نلاحظ أن جدار الرحم يتكون من ظهارة الرحم وعضلة الرحم أيضًا وكذلك الجزء الداخلي من بطانة الرحم، بينما الجزء السطحي من هذه البطانة يتم خسارته كل شهر مع موعد الدورة الشهرية وذلك إذا لم يحدث حمل للمرأة، وقد يتعرض الرحم في بعض الأوقات لمشاكل عديدة سوف نتعرف على بعض هذه المشاكل من خلال المقال.

علامات تدل على وجود مشاكل شديدة بالرحم

هناك العديد من المشاكل التي تلحق برحم المرأة ومن أهمها:

1- الإصابة بألم شديد في الرحم، ففي حالة مجيء الدورة الشهرية بدون ألام أو تقلصات أو في حالة إذا كانت هذه التقلصات شديدة وبشكل غير طبيعي فهذا يدل بالتأكيد على الإصابة ببطانة  الرحم المهاجرة أو ربما يشير للإصابة بمرض سرطان الرحم، ولذلك يجب على السيدات أن تدرك طبيعية وخطورة ذلك على صحتها، كما أن الألم الذي تعاني منه السيدات أثناء ممارسة العلاقة الزوجية قد يشير لحدوث إلتهابات شديدة في الأعضاء التناسلية وكذلك في بطانة الرحم.

2- وجود إفرازات بشكل غير طبيعي، فمن المعروف أن إفرازات المهبل تكون كثيفة في فترة الإنجاب ولكن تبدأ هذه الإفرازات في أن تقل عقب إنقطاع الدورة الشهرية وتصبح شفافة وليس لها لون واضح، ولكن في حالة وجود إفرازات ذات رائحة كريهة ولون داكن فهذا يدل بالتأكيد على الإصابة بالتهاب عنق الرحم.

3- الإصابة بإضطرابات ومشاكل في الدورة الشهرية ففي حالة نزول الدورة الشهرية بطريقة كثيفة أو قليلة، أو حدوث نزيف عقب الجماع وفي توقيت غير توقيت الدورة الشهرية، فهذا يدل بالتأكيد على الإصابة بسرطان الرحم، ومن هنا يجب على المرأة أن تخبر طبيب أمراض النسا بهذه الأعراض وذلك من أجل القيام بفحص لها لتأكيد من سلامة الرحم وعدم وجود أي أمراض خطيرة به.

4- الإصابة بتضخم الرحم حيث يشير ذلك لتضخم حجم الرحم عن الحجم الطبيعي له بالإضافة للشعور المستمر بالإمتلاء، وتعد هذه المشكلة من المشاكل الكبيرة التي تعاني منها العديد من السيدات ويصاحبها دائمًا زيادة في نزول الدورة الشهرية بالإضافة لزيادة عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي لها.

5- الإصابة بحكة تناسلية شديدة ويصاحب هذه الحكة إفرازات مهبلية عديدة وتظهر هذه المشكلة بطريقة ملحوظة لدى السيدات التي تستخدم المواد الكيماوية والتجميلية في المنطقة التناسلية كالصابون المعطر وقد يتمثل طرق العلاج لهذه المشكلة من خلال التوقف عن إستعمال هذه المواد والمضادات العلاجية.

نصائح للوقاية من مشاكل الرحم العديدة

من الجدير ذكره أنه نظرًا للمشاكل العديدة التي تصيب الرحم فيجب على كل سيدة أن تحرص على القيام بفحص دوري كل سنة وذلك من أجل عمل الفحوصات اللازمة للكشف عن إحتمالية الإصابة بسرطان عنق الرحم، ويتم ذلك من خلال القيام بعمل مسحة لعنق الرحم.

بالإضافة لضرورة إجراء هذا الفحص من أجل الكشف بصورة مبكرة عن الإصابة بسرطان الثدي، ولذلك يجب أن يتم تقوم المرأة بالفحص الذاتي للثدي كل شهر، ففي حالة وجود كتلة صغيرة أو تغير في شكل وطبيعة الثدي يجب على المرأة أن تقوم بإستشارة الطبيب المختص على الفور.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *