قصة نجاح رجل الأعمال كريس غاردنر

كريس غاردنز، هو أحد رجال الاعمال الناجحين في الولايات المتحدة الامريكية، فقصة حياته تعتبر واحدة من أشهر قصص النجاح التي تُعرف على الاطلاق، فقد كان رجل فقير لا يملك الكثير من المال، حتى انه اضطر الى الافتراق عن والدته بسبب تصرفات زوج امه العنيفة، وقد اتجه الى أكثر من دار رعاية، ولكنه سرعان ما التحق بالبحرية الامريكية وخدم في فليق لمدة اربعة اعوام، ثم تغير مجاله وأصبح أحد أهم سماسرة البورصة ، فما هي قصة حياته وكيف وصل إلي ذلك المنصب .

حياته المبكرة وكفاحه

ولد كريس غاردنز في 9 فبراير من عام 1954م، في ميلووكي، وقد كان له شقيقة من زوج امه الاول، وشقيقتين من زوج امه الثالث، وقد كان في صغره يعيش طفولة قاسية للغاية، وخاصة مع انفصال والدته لأكثر من مرة، ولكنها كانت دائما مصدر تحفيز والهام له، مما دفعه إلى أن يكون مستقر بحياته على الرغم من المشاكل التي كان يفعلها .

وقد عمل في بداية حياته المستقلة في مهنة قليلة الاجر، تلك الظروف التي جعلته يترك أحلامه في أن يصبح طبيب، وقد قام ببيع الأجهزة الطبية لبعض الوقت، ولكنه مع الوقت قرر أن يطور نفسه، فقرر أن يصبح سمسار في البورصة، ومع محاولاته القليلة في البرامج التدريبية التي تقدمها الشركات المختلفة، سرعان ما تم قبوله كمتدرب فين دين ويتر رينولدز، وقد نجح في الاختبارات وسرعان ما قام بأنشاء اول شركة صغيرة له، ولكنها كانت البداية الكبيرة لكريس وضربة الانطلاق التي حدثت له .

أعماله ونجاحه

مع انتهاء المدرسة قام كريس بأخذ استشارة عمه والذي نصحه بالانضمام الى البحرية الامريكية، والتي كانت تخدم في كامب ليجون في ولاية كارولينا الشمالية لمدة أربعة سنوات، وهناك التقى بروبرت اليس وهو جراح القلب المشهور، وقد اقترح على كريس أن ينضم إلى فريق البحث في مركز الجامعة بكاليفورنيا، وهي الجامعة الطبية ومستشفى إدارة المحاربين القدامى، ثم في عام 1974م، استقال من البحرية وتولى منصب مساعد الأبحاث السريرية في المستشفى .

وفي خلال عامين اثبت جاردنز أنه مستعد لتولى منصب أعلى، ثم في عام 1976م، أصبح المسؤول عن المختبر إلى جانب أنه كان يكتب مقالاته الطبية مع اليس، وبالرغم من حبه لعمله إلا أن الدخل لم يكن كافي لإعالة عائلته، فبدا في العمل كبائع معدات طبية، وفي أحد المرات رأى رجل كان يرتدي ملابس انيقة ويقود سيارة فيراري، وأصبح عنده الفضول لمعرفة مهنته، وقد علم انه يعمل كسمسار في البورصة، فأصبح لديه حلم جديد في ذلك المجال .

وقد حاول التدريب في الكثير من الشركات التابعة للأوراق المالية، حتى قبل كمتدرب في سوق الاسهم، وتلك الطموحات التي جعلته يستقيل من مهنته ويتفرغ الى ذلك الحلم، وسرعان ما تم تعيينه من قبل شركة دين وبتر ربولدز كمتدرب، ولكن بدون راتب حتى حصل على وظيفة، وقد كانت تلك الوحيدة التي نجا بها من الفقر، وكان المبلغ ضئيل للغاية .

ثم دخل في ذلك المجال وقام بمخاطر كبيرة في سوق الاسهم، وفي عام 2006م، قام بأحد أكبر المبيعات وحقق منها العديد من المليارات، واستمر في تأسيس فروع جديدة لشركته، ومع مرور الوقت أصبح يحلم بالاستثمار في جنوب افريقيا وخلق الكثير من فرص العمل هناك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *