اذاعة مدرسية عن الكلمة الطيبة

كتابة aya آخر تحديث: 28 أكتوبر 2018 , 00:13

خير الناس هم من يمتلكون اللسان النظيف والكلمة الطيبة، فهم يمتنعون عن السب والشتم والالفاظ البذيئة، لذلك استحقوا أن يكونوا هم أفضل الناس، ويكسبوا احترام الآخرين لهم، ولذلك اخترنا فقرات اذاعتنا المدرسية اليوم عن حفظ اللسان والكلمة الطيبة .

فقرات اذاعة مدرسية عن الكلمة الطيبة

مقدمة الاذاعة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي لا يبلغ مدحه القائلون ، ولا يحصي نعمه العادّون ، الذي ليس لصفته حد محدود ولا نعت موجود ، فطر الخلائق بقدرته ، ونشر الريح برحمته ذي العظمة والجبروت والعز والملكوت مبدئ الخلق ومعيده الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، خلق آدم خليفة في الأرض واصطفى من ولده أنبياء مبشرين ومنذرين خاتمهم سيد المرسلين فالصلاة والسلام على خاتم النبين محمد الأمين ..الصادق المصدق وعلى آله المهتدين وأصحابه المنتجين … وبعد …

وبعــــدْ ؛ السلآم عليكم ورحمه الله وبركاته ، خير ما نبداء به إذاعتنا لهذا اليوم آيات من الذكر الحكيم.

فقرة القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ * يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴾ [الحجرات: 12، 13].

فقرة الحديث الشريف

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “كان رسول الله يتكلم بكلام فصل لا هزر ولا نزر، ويكره الثرثرة في الكلام والتشدّق فيه”. متفق عليه

فقرة كلمة الصباح

يجب أن نبدأ كلمتنا الصباحية اليوم بذكر المنهيات في اللسان وهي :

– النهي عن شهادة الزور، والنهي عن قذف المحصنة، والنهي عن قذف البريء وعن البهتان، والنهي عن الهمز والتنابز بالألقاب والغيبة والنميمة والسخرية بالمسلمين، وعن التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب.

– النهي عن الكذب ومن أشده الكذب في المنام، مثل اختلاق الرؤى والمنامات لتحصيل فضيلة أو كسب مادي، أو تخويفًا لمن بينه وبينهم عداوة.

– النهي أن يزكي المرء نفسه، وعن النجوى؛ فلا يتناجى اثنان دون الثالث من أجل أن ذلك يحزنه.

– النهي عن رفع الصوت فوق صوت النبي صلى الله عليه وسلم ومن ذلك رفع الصوت فوق صوت القارئ للحديث، وكذلك رفع الصوت عند قبره صلى الله عليه وسلم والنهي عن سب الأموات

لذلك عليك التحلي بالكلمة الطيبة، فالكلمة الطيبة كلها خير، وعاقبتها إلى خير.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ويعجبني الفأل» متفق عليه. والفأل: هي الكلمة الطيبة يقولها الإنسان في وجه أخيه، فتزيد ثقته بالله، وتقوي روحه بإذن الله.

فيجب على الإنسان المسلم ألا يقول إلا خيرًا.. من أمرٍ بالمعروف، أو نهي عن المنكر، أو دعوة إلى الخير، أو مساعدة محتاج؛ فإن الله يجازي على الإحسان إحسانًا، وعلى الذنب عفوًا وغفرانًا، وهو اللطيف الخبير

فقرة هل تعلم

هل تعلم أن فوائد الكلمة الطيبة وحفظ اللسان كثيرة ولا تحصى ، فالكلمة الطيبة شعار لقائلها ودليل على طيب قائلها ..

والكلمة الطيبة تحول العدو إلى صديق بإذن الله، وتقلب الضغائن التي في القلوب إلى محبة ومودة

تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله ..

تصعد إلى السماء فتفتح لها أبواب السماء، وتقبل بإذن الله: (( إليه يصعد الكلم الطيب …))..

أنها من هداية الله وفضله للعبد، قال تعالى : (( وهدوا إلى الطيب من القول ))..

الكلمة الطيبة ثوابها ثواب الصدقة ..

تطيب قلوب الآخرين، وتصلح بين المتباعدين ..

فقرة الدعاء

((اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها ))

خاتمة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام فقراتنا التي خصصناها عن الكلمة الطيبة ومدى تأثيرها في حياة الانسان ، ونسأل الله أن يجعل ألسنتنا نظيفة من الكذب والغيبة والنميمة، وأن يجعلها مشتغلة بالذكر والتلاوة والمحبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق