طريقة الكسندر للتخفيف آلام الولادة الطبيعية وما بعدها

ظهرت العديد من تقنيات الولادة المختلفة التي تجعل للأم خيارا أي واحدة من هذه التقنيات ستكون مناسبة لها ، فجوهر جميع تقنيات الولادة في نهاية المطاف هو الحفاظ على صحة الأم والطفل ، وعلى الرغم من أن معظم أساليب الولادة تركز على بناء ثقة الأم لتحضير نفسها للولادة الطبيعية .

 ما هي طريقة الكسندر للولادة الطبيعية ؟

ينطوي أسلوب الإسكندر في الولادة على جعل العقل والجسم جاهزًا لعملية الولادة وما بعدها ، وهو يعلم الأمهات الحوامل كيفية التعامل مع الولادة بأسلوب صحيح وكيف يدار المخاض بطريقة تساعد على الحد من الألم عن طريق خفض التوتر العضلي ، كما يتم تعليمهن التخلي عن عاداتهم القديمة وكذلك تصحيح ردود الفعل التلقائية للجسم والتي قد تضيف فقط إلى آلامهن .

يتضمن أسلوب الإسكندر للولادة الكثير من التمارين التي تساعد النساء على فهم التغييرات التي تمر بها أجسامهن خلال كل مرحلة من مراحل الحمل ، كما تساعدهن على التأقلم مع كل هذه التغييرات عن طريق إجراء تغييرات بسيطة في روتين حياتهن اليومي ، بهذه الطريقة تتعلم النساء احتضان وإدارة الألم بدلاً من الابتعاد والخوف عنه ، وهذا سيجعل فترة المخاض تمر بسهولة وسرعة .

الهدف والفكرة من طريقة الكسندر في الولادة

تم تقديم تقنية الإسكندر في الولادة بواسطة فريدريك ماتياس ألكسندر ، الذي أعرب عن اعتقاده أن التعامل بشكل صحيح يمكن أن يساعد في تخفيف جميع أنواع الألم ، وأصبح هذا هو الأساس لطريقة الإسكندر الخاصة بالولادة الطبيعية ، والهدف من وراء أسلوب الإسكندر في الولادة بسيط فعندما نشعر بالألم أو تتوتر عضلاتنا فإن ذلك يزيد من آلامنا ، فمن خلال تعلم السيطرة على تصرفات عضلاتنا اللاإرادية يمكننا بسهولة التغلب على التوترات في عضلاتنا وتخفيف الألم على أنفسنا .

في طريقة الإسكندر يتم تعليم الأم التخلي عن الأفعال المعتادة والسيطرة على الحركات الطبيعية للعضلات وتوجيهها بعيدا عن الألم .

فوائد طريقة الكسندر في الولادة

طريقة الإسكندر للولادة مفيدة جدا للنساء أثناء الحمل وبعده أيضا ، وفيما يلي بعض الفوائد المذهلة لهذه التقنية التي تجعلها طريقة مفضلة للغاية للولادة بين الأمهات :

يساعد أسلوب الإسكندر في ولادة الطفل على التعرف على التعامل بطريقة صحيحة أثناء الحمل والتي ستساعد الأم على التخلص من جميع آلام الحمل تقريباً .

معظم النساء الحوامل يعانين من آلام أسفل الظهر الحادة طوال فترة الحمل وربما بعد ذلك أيضا ، ستساعد بعض التمارين والوضعيات التي يتم تدريسها خلال الفصول الدراسية على رفع آلام الظهر والتغلب عليها بطريقة سهلة .

ستساعد هذه الطريقة الجسم على استيعاب التغيرات الجسدية التي تحدث أثناء الحمل وتعلم التعامل معها بطريقة إيجابية .

 تقنيات التنفس جزء مهم من تقنية الإسكندر للولادة الطبيعية حيث تساعد على تنسيق التنفس وتقوية عضلات الحوض لتمكين الولادة الطبيعية .

 بعد الحمل تساعد طريقة الإسكندر في إعادة الأمهات إلى قوامهن دون وضع الكثير من الضغط على أجسامهن حتى تتعافى .

 كما تعاني الأمهات الجدد الكثير من الألم أثناء الرضاعة الطبيعية بعد الولادة ، في هذا الشأن سيساعد أسلوب الإسكندر النساء على تقليل الضغط على العمود الفقري ويساعد الطفل على الإمساك بسهولة أيضًا .

متى يمكن البدء في التعود على تقنيه الكسندر ؟

تؤخذ في الغالب فصول الإسكندر للولادة على انفراد لتضم ما يقرب من 30-40 جلسة كل ساعة ، والتي يمكن تحديد موعدها من نهاية الفصل الثاني في الحمل .

يقترح الخبراء أن أفضل وقت للبدء بتقنية الإسكندر في دروس الولادة سيكون في نهاية الفصل الثاني من الحمل ، سيعطي ذلك الوقت الكافي لجمع كل المعلومات التي يمكن الحصول عليها ، كما يتيح ذلك الوقت الكافي لممارسة التقنيات التي يتم تدريسها ، ستستمر الفصول الدراسية تقريبًا حتى الولادة مما سيساعد في الاحتفاظ بكل شيء تتعلمه الأم .

تأثير هذه الطريقة على حياة المرأة بعد الحمل

إن ما يجعل أسلوب الإسكندر مختلفًا بعض الشيء عن فصول الولادة الأخرى هو أن أساليب الوقوف والتوازن التي يتم تدريسها خلال الفصول الدراسية سوف تساعد على التخلص من آلام الجسم وآلامه لبقية الحياة .

غالبا ما يفضل أخذ تقنيات الكسندر من قبل من يعانون من آلام الظهر المزمنة وآلام الرقبة وحتى مرض باركنسون ، وقد نشرت مقالة مؤخرا تفيد أن التقنيات التي يتم تدريسها خلال دروس الإسكندر تساعد على تحسين مهارات التوازن وأيضا تصحيح بعض مشاكل الجهاز التنفسي .

إن تمارين التنفس المختلفة والتقنيات التي يتم تدريسها خلال دروس الولادة في هذه الطريقة لن تكون مفيدة فقط في الولادة ، ولكنها ستساعد أيضًا في تحسين الحياة على المدى الطويل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *